الفلسطينيات ضحايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/20 هـ

الفلسطينيات ضحايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

تناولت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الخميس مواضيع متنوعة أبرزها تقرير منظمة العفو الدولية بشأن معاناة النساء الفلسطينيات، واعتذار الجيش البريطاني عن دهم منزل عضو في البرلمان العراقي، وانتقادات قد توجه للمخابرات الأميركية إزاء الإخفاق في الكشف عن أسلحة الدمار الشامل في العراق، فضلا عن مطالبة إحدى الصحف بعزل رئيس زيمبابوي.

"
من الانتقادات التي وجهتها منظمة العفو الدولية إلى الجانب الإسرائيلي رفضه السماح للنساء الحوامل بالحصول على العناية الطبية بسبب نقاط التفتيش
"
ذي إندبندنت

معاناة الفلسطينيات
أوردت صحيفة ذي إندبندنت تقريرا لمنظمة العفو الدولية يلقي بالضوء على معاناة النساء الفلسطينيات بشكل خاص جراء الصراع القائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين في السنوات الأربع والنصف من الانتفاضة، مشيرة إلى تجاهل هذه المعاناة بشكل صارخ.

وقالت الصحيفة إن جماعات حقوق الإنسان دعت الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى اتخاذ خطوات عاجلة لتخفيف المعاناة عن كاهل النساء في المناطق المحتلة، ولم يخل التقرير من انتقاد للسلطة الفلسطينية لإخفاقها في تأمين الحقوق الأساسية للمرأة.

ومن الانتقادات التي وجهها التقرير إلى الجانب الإسرائيلي رفضه السماح للنساء الحوامل بالحصول على العناية الطبية بسبب نقاط التفتيش. ويشير التقرير إلى أسوأ تدمير جلبه هدم الاحتلال أكثر من أربعة آلاف منزل فلسطيني خلال الانتفاضة والذي انعكس أثره على النساء.

كما يلفت التقرير -كما تقول الصحيفة- إلى المعاملة السيئة التي تتلقاها النساء الفلسطينيات في السجون الإسرائيليلة، وتأثير قانون التمييز الذي صدر عام 2003 الذي يحظر على الأزواج وحتى الوالدين العيش معا إذا كان أحدهما فلسطينيا من الضفة الغربية والآخر من عرب إسرائيل أو القدس الشرقية.

الجيش البريطاني يعتذر
نقلت صحيفة ديلي تلغراف اعتذار الجيش البريطاني لاقتحامه منزل أحد أعضاء البرلمان العراقي في البصرة واعتقال عائلته، وعزا الجيش ذلك إلى خطأ استخباراتي.

وقالت الصحيفة إن الاعتذار لم يخفف من غضب الشيعة في الجنوب الذين حذروا من أن العلاقات الطيبة بين الجيش والمسؤولين العراقيين قد تتأثر سلبا بسبب تلك الغارة.

ولم يتضح بعد إذا ما كان الجنود قد ارتكبوا خطأ أم أنهم كانوا يعتقدون أن منصور عبد الرزاق على صلة "بالمتمردين"، وفقا للصحيفة.

انتقادات لـCIA

"
انتقاد لاذع سيوجه لوكالات الاستخبارات الأميركية اليوم بسبب الإخفاق في تبادل المعلومات ومناقشة الخلافات التي سمحت لبعض الأصوات المنهاضة أن تخرج عاليا
"
فايننشال تايمز
ذكرت صحيفة فايننشال تايمز أن انتقادا لاذعا سيوجه لوكالات الاستخبارات الأميركية (CIA) اليوم وذلك للإخفاق في تبادل المعلومات ومناقشة الخلافات التي سمحت لبعض الأصوات المناهضة أن تخرج عاليا.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الأميركي جورج بوش سيتلقى نتائج اللجنة التي تعمل على الإخفاقات في الكشف عن أسلحة الدمار الشامل في العراق، ومن المتوقع أن يعمل الرئيس على توصيات رئيس اللجنة الرامية لإنشاء وكالة مركزية تربط جميع وكالات الجهاز الاستخباراتي.

وفي الإطار ذاته نسبت صحيفة ذي غارديان إلى التقرير قوله إن اللجنة وجدت أن عيوبا كثيرة في المعلومات الاستخباراتية إزاء العراق تم ترديدها حيال إيران وكوريا الشمالية.

ونقلت الصحيفة عن اللجنة قولها إنها استنتجت أن المخابرات اعتمدت في الحالات الثلاث -العراق وإيران وكوريا الشمالية- على صور للأقمار الصناعية وشهادة المقيمين في المنفى فضلا عن المراقبة للمعلومات الإلكترونية.

وأكد التقرير الذي تطلب أكثر من عام من التقصي أن برامج العراق للأسلحة قد تم تدميرها بالكامل قبل عقد من الغزو الأميركي لذلك البلد.

فرصة لخلع موغابي

"
من مسوغات خلع موغابي تحطيمه لاقتصاد بلاده الذي انخفض بنسبة الثلث منذ العام 1999 وتدميره المجتمع المدني
"
ديلي تلغراف

تحت هذا العنوان خصصت صحيفة ديلي تلغراف افتتاحيتها لتبرر ضرورة خلع رئيس زيمبابوي روبرت موغابي.

وعرضت الصحيفة بعض المسوغات لعزل موغابي، منها تحطيمه لاقتصاد البلاد الذي انخفض بنسبة الثلث منذ العام 1999.

أما السبب الثاني فيكمن -كما تقول الصحيفة- في تدميره للمجتمع المدني بشكل عام عبر فرض القيود على معارضيه والنظام القضائي ووسائل الإعلام.

صفقة
نقلت صحيفة ذي إندبندنت خبر الصفقة العسكرية التي أبرمتها إسبانيا مع فنزويلا والتي تصل إلى 900 مليون جنيه إسترليني يتم بموجبها بيع إسبانيا طائرات نقل وسفن حربية وقوارب لفنزويلا.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ثاباتيرو قوله إن هذه الآليات تستخدم لمراقبة الشواطئ وتعزيز عمليات الإنقاذ في الكوارث الطبيعية.

وفي معرض الرد الأميركي قال وزير الدفاع دونالد رمسفيلد "إنني قلق حيال ذلك وأتمنى أن لا تتم تلك الصفقة لأنها لن تصب في صالح العالم".

المصدر : الصحافة البريطانية