إسرائيل وراء تكريس العداء لواشنطن
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/31 الساعة 13:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/21 هـ

إسرائيل وراء تكريس العداء لواشنطن

علقت صحف خليجية اليوم الخميس على شعور العداء لواشنطن ورأت أن إسرائيل هي السبب في تكريسه، كما تحدثت عن رد الفعل السوري تجاه تقرير لجنة تقصي الحقائق في جريمة اغتيال الحريري، إضافة إلى موضوعات أخرى.

العداء لواشنطن

"
افتراض العداء لأميركا خطأ كبير لأن هذا التصور يدفعها لاتخاذ قرارات قد تكون الأخطر، وليس من مصلحة دول مرتبطة بها أن تفقد هذه الصداقة، لكن المشكل بالنسبة للمنطقة العربية أن الطرف الإسرائيلي هو السبب في تكريس هذا العداء
"
الرياض
رأت صحيفة الرياض السعودية في افتتاحيتها أن الارتطام الأميركي بالمنطقة العربية من أجل إسرائيل هو السبب في تراكم شعور العداء لواشنطن الذي فجر الإرهاب.

وأشارت الصحيفة إلى استفتاء أسترالي أظهرت نتائجه أن الخوف من السياسة الأميركية لا يقل عن الخوف من الإرهاب الذي يقوده بعض الإسلاميين.

وأوضحت أن هناك من يرى أميركا ضرورة لقوة عطائها في مجالات الابتكارات والعلوم والوفرة المالية والسوق الأكبر عالميا، لكن هذه المميزات ترافقها مخاطر تدخلاتها في قضايا الشعوب المتشابكة إلى درجة فرض هيمنتها بالقوة.

وخلصت الرياض إلى القول إن "افتراض العداء لأميركا خطأ كبير لأن هذا التصور يدفعها إلى اتخاذ قرارات قد تكون الأخطر، وليس من مصلحة دول مرتبطة بها أن تفقد هذه الصداقة، لكن المشكل بالنسبة للمنطقة العربية أن الطرف الإسرائيلي هو السبب في تكريس العداء على مستوى الشعوب وليس الحكومات".

رسالة سورية
كشفت صحيفة الخليج الإماراتية أن الحكومة السورية وجهت رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان وإلى رئيس مجلس الأمن وإلى رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة تضمنت ملاحظات سوريا على تقرير لجنة تقصي الحقائق في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

وجاء في الرسالة أن التقرير استفاض في وصف الأوضاع السياسية والنفسية التي سادت في لبنان قبل الجريمة النكراء التي أودت بحياة الحريري، الأمر الذي جعل استنتاجات هذا التقرير تبتعد عن الموضوعية وتتعاطف بشكل أو بآخر مع وجهة نظر فريق واحد من اللبنانيين.

وتستغرب سوريا بشدة الإشارة الواردة في التقرير بشأن حوار غير لائق مزعوم ذكر أنه جرى بين الرئيس السوري بشار الأسد والحريري.

حل وسط

"
مشكلة اختيار الحكومة العراقية حلت تقريبا وتوصل الفرقاء إلى حل وسط، وذلك بالموقف الصلب الذي اتخذه الائتلاف الموحد بعدم المفاوضة على الثوابت وترك أمرها للجمعية العمومية، وباقتناع الأكراد بأن الفراغ الدستوري لا يخدمهم
"
مصادر شيعية/ الرأي العام
قالت مصادر مطلعة مقربة من المرجعية الدينية في النجف لصحيفة الرأي العام الكويتية أن المشكلة المتعلقة باختيار الحكومة العراقية الجديدة حلت تقريبا وتوصل الفرقاء إلى إيجاد حل وسط، وذلك بالموقف الصلب الذي اتخذه الائتلاف العراقي الموحد بعدم المفاوضة على الثوابت وترك أمرها إلى الجمعية العمومية، وباقتناع الأكراد بأن الفراغ الدستوري لا يخدمهم.

وأضافت المصادر أن الائتلاف الموحد يستطيع بالطريقة الديمقراطية تأمين الأكثرية للمرشح السني داخل الجمعية العمومية، إلا أن الائتلاف ارتأى عدم الإقدام على هذه الخطوة احتراما لشعور السنة، مشيرة إلى أن الغالبية الشيعية التي لها الأكثرية داخل الجمعية ترى أن على السنة أن يحددوا مرشحهم بأنفسهم.

شكوك هولندية
ذكرت صحيفة الوطن السعودية أن شكوكا هولندية قوية تحوم حول امتلاك دول عربية بعض خامات صناعة الأسلحة الكيماوية التي صدرها رجل الأعمال الهولندي فرانس فان أرنات للعراق والذي يوصف بأنه العميل الكيماوي للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وذكرت الصحيفة أن الشكوك الهولندية تشير إلى أن عمل أرنات الذي كان يتم تحت غطاء أعمال البناء والمقاولات، قد تجاوز التعاون مع صدام إلى بيع خامات لتصنيع الأسلحة الكيماوية إلى دول أخرى عربية في منطقة الشرق الأوسط.

وتوقعت أن تفتح هذه الشكوك في حال تأكيدها باعترافات أرنات، النيران على دول بعينها تنفي بشدة امتلاكها للخامات الكيماوية أو اتجاهها لتصنيع هذه النوعية من أسلحة الدمار الشامل.

وأشارت الوطن إلى أن أميركا طلبت من هولندا موافاتها بنتائج التحقيقات أولا بأول وذلك رغبة في الحصول على معلومات يمكن أن تكشف عن الأماكن السرية التي قام صدام بتخزين الأسلحة الكيماوية فيها.

المصدر : الصحافة الخليجية