تناولت الصحف البريطانية هذا اليوم الاثنين قضايا دولية ومحلية عدة، فقد تحدثت إحداها عن الفساد الذي ينخر الاقتصاد الصيني، وتطرقت أخرى إلى حالة الترقب التي تعيشها الأمم المتحدة في انتظار التقرير الثاني لفولكر، في حين عرجت ثالثة على خطة الانسحاب من غزة، فضلا عن مواضيع أخرى.

"
الشركات في الصين تعصف بها فضائح على نطاق واسع من التزوير والاختلاس ابتداء من الفرع وحتى رأس الهرم
"
فايننشال تايمز

الفساد الصيني
خصصت صحيفة فايننشال تايمز تحت هذا العنوان افتتاحيتها لتسلط الضوء على الفساد الاقتصادي في الشركات لترسل إشارات غير مطمئنة للمستثمرين الأجانب الذين يجول في خاطرهم شراء شركات صينية.

فقالت إن شركات البلاد تعصف بها فضائح على نطاق واسع من التزوير والاختلاس ابتداء من الفرع وحتى رأس الهرم، مستشهدة باستقالة مدير بنك الصين للإنشاء CCB على إثر اتهامات وجهت إليه بتقاضي رشا، وذلك بعد عام من اعتقال سلفه وسجنه بتهمة الفساد.

واعتبرت الصحيفة أن عمليات اعتقال المخالفين وإصدار قوانين صارمة من شأنه أن يضع حدا لهذه المشاكل المتفشية، معتبرة في الوقت نفسه أن السلطات تفتقد الفعالية، وأن لجان المحاسبة والتدقيق المستقلة غائبة عن الساحة.

أنان يترقب
ذكرت صحيفة ذي إندبندنت أن سمعة الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان فضلا عن قدرته على المواصلة في منصبه ستكون على المحك غدا.

وقالت إن هيئة مستقلة من المحلفين قد توجه له انتقادات قاسية بشأن إخفاقه في التعاطي مع نزاع المصالح، خاصة فيما يتعلق بنجله وفضيحة برنامج النفط مقابل الغذاء الخاص بالعراق.

"
هيئة مستقلة من المحلفين قد توجه لكوفي أنان انتقادات قاسية بشأن إخفاقه في التعاطي مع نزاع المصالح خاصة فيما يتعلق بنجله وفضيحة برنامج النفط مقابل الغذاء الخاص بالعراق
"
ذي إندبندنت
وأعرب المسؤولون عن أملهم بأن يبرئ تقرير بول فولكر الثاني الذي سيخرج إلى النور غدا ساحة أنان من كافة الاتهامات التي تحوم حوله.

ولكن كما تقول الصحيفة يتوقع المسؤولون أن يواجه انتقادا لتغاضيه عن نشاطات نجله كوجو أنان الذي تلقى خلال ثماني سنوات زهاء 400 ألف دولار من شركة سويسرية حصلت على عقد ضخم ضمن إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

ومن ضمن الفضائح التي من الصعب أن تخبو تلك المزاعم الخاصة بتورط قوات حفظ السلام في فضائح وانتهاكات جنسية خاصة في الكونغو.

خطة غزة في طريقها
أفادت صحيفة ديلي تلغراف بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شاورن أزاح آخر عقبة أمام خطته المثيرة للجدل الرامية للانسحاب من غزة .

ورغم أن أكثر من 10 برلمانيين في حزب الليكود أكدوا عزمهم الإطاحة بحكومته بالتصويت ضد الميزانية الوطنية هذا الأسبوع، فإن شارون حصل على دعم كاف من حزب شينوي للتأكد من تمرير الميزانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن التصويت على الميزانية النهائية في البرلمان الذي سيجري هذا الأسبوع من شأنه أن يمهد الطريق أمام نقل غزة إلى الفلسطينيين.

زيمبابوي
قالت صحيفة تايمز إن الزيمبابويين خرجوا لتحدي الرئيس علنا معتقدين أن أيامه أصبحت معدودة، واصفة هذا الحدث بأنه أمر جدير بالملاحظة.

ونقلت عن ديفد كوتلر وزير العدل في حكومة الظل لحركة التغيير الديمقراطي المعارضة قوله "في ديسمبر/كانون الأول قلت إننا سنكون محظوظين إذا ما نلنا 25 مقعدا من أصل 120".

وأضاف "من دون شك سنحرز نصرا ساحقا في الانتخابات، فهناك طنين لم أسمع به قط".

"
الرقم القياسي لأعداد الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم في الانتخابات البريطانية العامة عبر البريد يزيد من مخاوف التزوير على نطاق واسع
"
ذي غارديان
مخاوف من التزوير
نوهت صحيفة ذي غارديان إلى أن الرقم القياسي لأعداد الناخبين الذين سيدلون بأصواتهم في الانتخابات البريطانية العامة عبر البريد يزيد من مخاوف التزوير على نطاق واسع.

وبناء على دراسة أجرتها الصحيفة على 55 مجلسا يغطي 135 دائرة انتخابية تبين أن طلبات التصويت عبر البريد في تزايد، بل إنها وصلت ثلاثة أضعاف في بعض الأماكن وخاصة في المدن الداخلية.

وقالت الصحيفة إن هذا التزايد يأتي وسط تنامي الطلب على إجراء تغييرات عاجلة في نظام التصويت البريدي.

المصدر : الصحافة البريطانية