ضحايا تسونامي من النساء أربعة أضعاف قتلاه من الرجال
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/26 الساعة 15:58 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/16 هـ

ضحايا تسونامي من النساء أربعة أضعاف قتلاه من الرجال

نساء آتشيه يتحسرن على بعض الذين فقدوا (رويترز-أرشيف)
نسبت صحيفة غارديان البريطانية لتقرير أعدته مؤسسة أوكسفام الإنسانية أن عدد النساء اللاتي قتلن في موجات تسونامي التي ضربت آسيا أواخر العام الماضي يفوق عدد الرجال بأربعة أضعاف.

وقد أظهرت الدراسة، التي شملت أربع قرى في منطقة آتشيه الإندونيسية التي كانت أكثر المناطق تأثرا بموجات تسونامي، أن حوالي 77% من الضحايا كن نساء بل إن تلك النسبة وصلت 80% في قرية كوالا كانغروف.

كما أظهرت البيانات المتعلقة بإقليم كودالوري أن 73% من قتلى تسونامي في الهند كن نساء, أما في سريلانكا فإن نسبة قتلاهن قدرت بالثلثين.

وذكرت الصحيفة أن أسباب هذه الظاهرة تعود لعوامل نجاة كثير من الصيادين لأنهم كانوا في عرض البحر أو خارج البيت, إضافة إلى قدرة الرجال على الهروب لأنهم يستطيعون أن يركضوا بصورة أسرع وقدرتهم على استخدام قوتهم للتشبث بحطام الأشياء.

ففي آتشيه مثلا كان كثير من الرجال خارج الجزيرة بسبب القتال الدائر هناك بين المتمردين والحكومة وبسبب بحثهم عن عمل يمكنهم من إعالة أطفالهم، بينما ظلت النساء في المنازل يرعين عيالهن وقد مات كثير منهن بسبب محاولاتهن إنقاذ أطفالهن.

وحذر تقرير أوكسفام من التمزق الاجتماعي الذي قد يؤدي إلى استغلال النساء اللاتي بقين في تلك المناطق المنكوبة.

وقالت إحدى الباحثات ممن شاركن في دراسة هذه الظاهرة إن قلة النساء ستؤدي إلى تزويج فتيات حديثات السن مما يؤدي إلى عدم ذهابهن للمدارس وحملهن في سن مبكرة.

وأضافت الباحثة أن عدم التوازن بين الذكور والإناث أصبح مشكلة حقيقية في تلك المناطق, إذ يحاول الرجال الذين فقدوا زوجاتهم بناء بيت زوجي جديد مما يزيد من قلق الذين لم يتزوجوا بعد حيث ستكون الفرص أمامهم محدودة.

المصدر : غارديان