وثائق للجيش الأميركي تكشف خداع CIA
آخر تحديث: 2005/3/24 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/24 الساعة 14:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/14 هـ

وثائق للجيش الأميركي تكشف خداع CIA

كشفت صحيفة واشنطن بوست عن وثائق للجيش الأميركي تظهر أن برنامج "الخداع" الذي تبنته وكالة المخابرات الأميركية CIA كان منظما.

وينطوي هذا البرنامج على اللجوء إلى إخفاء معتقلين غير مسجلين رسميا في سجن أبو غريب، وقد وصف مسؤولون في الدفاع هذا الأمر بأنه غير قانوني.

وقالت الصحيفة إن تحقيقات وزارة الدفاع (البنتاغون) والجيش أقرت بخداع محدود، غير أن أكثر من عشرات الوثائق وتصريحات صدرت عن التحقيق حصلت عليها الصحيفة تؤكد قيام CIA بجلب معتقلين إلى سجن أبو غريب عدة مرات في الأسبوع الواحد في أواخر 2003.

وتابعت أن هؤلاء المعتقلين يتم إخفاؤهم في زنازين خاصة، مشيرة إلى أن شرطة الجيش تمكنت من التوصل إلى أنظمة قاسية لمتابعة المعتقلين عبر استخدام أرقام فردية للتعريف بهم، بينما بقي قسم آخر مجهول الهوية.

وتؤكد الوثائق أن كبير الجنرالات في العراق أقر في ذلك الوقت بأن رئيسه في المخابرات كان على علم باستخدام CIA لزنازين سجن أبو غريب وهي السياسة التي توقف عنها الجنرال فجأة لدى ظهور شكوك تحوم حول تلك القضية.

وتقول الصحيفة وفقا لتصريحات حصل عليها محققون من جنود عملوا في أبو غريب إن سيلا من المعتقلين "الأشباح" بدأ في التدفق على السجن في سبتمبر/أيول 2003 عقب قدوم ضباط في الجيش وCIA لعمل الترتيبات التي تحجب وجود مثل هؤلاء المعتقلين عن أعين الصليب الأحمر ومنظمات حقوق الإنسان.

وكان المعتقلون وفقا لمصادر التحقيق يعزلون في الزنازين لأسابيع دون إخضاعهم للتحقيق، وكان يتم تسجيلهم في بعض الأحيان تحت أسماء مستعارة.

ومن ضمن الحوادث التي كشفت عمليات خداع CIA وفاة أحد المعتقلين غير المسجلين في غرفة الاستحمام في نوفمبر/تشرين الثاني 2003، وتسجيل ثلاثة سعوديين في أبوغريب بأسماء وهمية.

المصدر : واشنطن بوست