عكاظ: وساطة مصرية بين دمشق والمعارضة اللبنانية
آخر تحديث: 2005/3/23 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/23 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/13 هـ

عكاظ: وساطة مصرية بين دمشق والمعارضة اللبنانية

مبارك يحاول إزالة الالتباس بين المعارضة اللبنانية ودمشق (أرشيف- الفرنسية)
كشفت مصادر لبنانية مطلعة لصحيفة عكاظ السعودية أن السلطة المصرية بدأت وساطة سياسية بين دمشق والمعارضة اللبنانية، وأن زيارة النائب وليد جنبلاط إلى القاهرة ولقاءه الرئيس المصري حسني مبارك جاءت في هذا السياق.

وقالت المصادر اللبنانية إن القاهرة تسعى لوضع "وثيقة اتفاق" بين المعارضة اللبنانية وبخاصة النائب جنبلاط والسلطة السورية بحيث يتم من خلالها إزالة الالتباس السياسي الحاصل بين الطرفين، مما يطمئن دمشق إلى توجهات حلفائها السابقين في الاستحقاقات المقبلة وبخاصة الانتخابات النيابية.

وأضافت أن المبادرة المصرية تقوم على أربع نقاط:

1- سحب مسألة الوجود السوري في لبنان من التداول مع موافقة سوريا على الانسحاب الكامل وجدولته زمنيا.

2- تتعهد المعارضة اللبنانية بعدم خوض المعركة الانتخابية بشعار العداء لسوريا أو بشعار استقلال لبنان وما يوحي بماهية الوجود السوري على أنه احتلال، ويكرس ذلك بزيارة وفد من المعارضة برئاسة جنبلاط إلى دمشق قبل الانتخابات.

3- تتعهد سوريا بأن تكون على مسافة واحدة من كافة الفرقاء اللبنانيين وإعادة صياغة العلاقات معهم وفقا لقنوات سياسية لا أمنية.

4- تتعهد المعارضة اللبنانية بأن يكون لسوريا "حق الفيتو" على أي مرشح لرئاسة الجمهورية دون أن يكون لها حق الخيار.

وذكرت المصادر أن النائب جنبلاط أبدى تجاوبا مع كافة النقاط المعروضة، واعدا بدراستها وتسويقها مع أطراف المعارضة بما يؤمن مصلحة لبنان وسوريا، مشيرة إلى أن جنبلاط طلب من الرئيس مبارك إقناع القيادة السورية بضرورة العمل على عدم تغطية قادة الأجهزة الأمنية اللبنانية الذين باتوا حاجزا بين سوريا والمعارضة اللبنانية.

المصدر : عكاظ