ما تبريرات العرب لو انكسرت شماعتهم؟
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/22 الساعة 11:24 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/12 هـ

ما تبريرات العرب لو انكسرت شماعتهم؟

القمة العربية بالجزائر وتبرير الإخفاقات العربية وما يجري للعرب اليوم والوضع المالي للجامعة العربية.. موضوعات تصدرت بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم الثلاثاء. وقد نقلت هذه الصحف نفي الأمين العام للجامعة التطبيع قبل الانسحاب الإسرائيلي، كما تطرقت للشأنين الفلسطيني والسوداني.

"
إذا حلَت القضية الفلسطينية هل تنفض الأمة غبار التخلف عن جسدها المترهل أم أن العبقرية ستتفتق عن شماعات جديدة؟
"
محمد الحساني/عكاظ
ماذا لو انكسرت الشماعة؟

تحت هذا العنوان نشرت عكاظ السعودية مقالا للكاتب محمد أحمد الحساني يستعرض تبريرات الإخفاقات العربية على حد تعبيره ويلقي اللوم فيما يحدث للعرب على العرب أنفسهم.

يقول "يخيل لي أحيانا أن في العالم العربي من لا يريد أن تنتهي قضية فلسطين لحل عادل أو غير عادل على أساس أنهم ضامنون لوجود شماعة يعلقون عليها كل الأخطاء والإخفاقات والتردي الحاصل في حياة الأمة العربية منذ الاستقلال حتى الآن, فإذا حلت القضية وانكسرت الشماعة فأين ستعلق الأخطاء وكيف يمكن تبرير الإخفاقات بعد ذلك?".

ويضيف الحساني أن أمما آسيوية كانت في آخر قوائم التخلف فإذا بها تنفض الغبار عن كاهلها وترتقي في كل المجالات, بينما العالم العربي يتراجع نموه وتسوء أحواله ويتردى اقتصاده، ومع ذلك فالشعارات والضجيج الإعلامي والادعاءات بالأمجاد الغابرة والحاضرة, كل ذلك قائم على قدمين وساقين وليس على قدم وساق واحدة فحسب.

ويتساءل الكاتب: هل إذا حلَت القضية الفلسطينية تنفض الأمة غبار التخلف عن جسدها المترهل, أم أن العبقرية ستتفتق عن شماعات جديدة?

ما الذي جرى لعرب اليوم؟
سؤال طرحته صحيفة الخليج الإماراتية بمناسبة انعقاد القمة العربية بالجزائر وقالت إن كل دولة عربية صارت ممسوكة من يدها التي تؤلمها ولكل تسعيرة اقتصادية أو سياسية.

وتتساءل الصحيفة: هل ستتعامل القمة العربية مع هذا الحال المائل والمتردي حتى النخاع بطريقة الروافع والمرتكزات وتوقف تسرب فيروسات فقدان المناعة بالجسم العربي، مشيرة إلى أن كل شيء يلوح الآن بالوطن العربي كأنه مطلوب ومشتهى.. الجغرافيا والماء والنفط والهوية والصحراء والقيم والتربية والغد، ودول وأفراد وإمكانات وأبرياء مطاردون من زقاق لآخر، بالعراق وفلسطين والسودان ولبنان وسوريا، والحبل على الجرار.

نعم.. تقول الصحيفة إنها لحظة أكثر من حاسمة، ربما كارثية، تهاوت فيها المناعة القومية والقطرية للبشر وللأوطان. ويخشى أن ينتهي الأمر إلى شيء من التنفس الاصطناعي لخلق توازن وهمي يبقي الجميع على قيد الحياة.

"
السخاء الكويتي لا يمكن أن ينظر إليه على أن الكويت بقرة حلوب، بل إن للكويت طموحا سياسيا يتجسد في دعم العمل العربي ولم الشمل وتعزيز وحدة الصف
"
الشيخ محمد الصباح/
الرأي العام
الكويت ليست بقرة حلوبا

قال وزير خارجية الكويت الشيخ محمد الصباح ورئيس وفدها لقمة الجزائر إن الكويت والسعودية تقدمان ثلث ميزانية الجامعة العربية، وأضاف حسب الرأي العام الكويتية أن الأزمة المالية التي تعانيها الجامعة ناتجة من عدم تسديد بعض الدول التزاماتها على مدى سنوات طويلة وذلك ليس لاختلاف في توزيع الحصص المالية بل لموقف سياسي.

وأضاف الشيخ محمد أن السخاء الكويتي لا يمكن أن ينظر له على أن الكويت بقرة حلوب، بل إن للكويت طموحا سياسيا يكمن في دعم العمل العربي ولم الشمل وتحسين الجبهة العربية وتعزيز وحدة الصف.

لا تطبيع قبل الانسحاب
أكد الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى للشرق القطرية أنه لا تطبيع مع إسرائيل قبل انسحابها من الأراضي العربية، وانتقد تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي القائلة بأن 10 دول عربية مستعدة للتطبيع.

وقال إن من غير المنطقي أن تقدم الدول العربية على التطبيع مع إسرائيل مع استمرار الاستيطان وبناء الجدار والتمادي في عدم الوفاء بالالتزامات الدولية.

وأنكر موسى أن يكون العرب يخطون نحو التطبيع مع إسرائيل ما دامت ماضية في سياسات السيطرة والهيمنة، مشيرا إلى أن تل أبيب لا تستحق جوائز والأمور خطوة بخطوة وتنفيذ مقابل آخر.

وذكر أنه لا يتوقع تغييرا في السياسات الإسرائيلية تجاه عملية السلام ولذلك لا تمكن مكافأتها على ذلك بتطبيع العلاقات، خاصة أن مبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت نصت على التطبيع مع إسرائيل ولكنها جعلته رهنا بتحقيق شروط وترتيبات محددة.

وحول ملف الخلافات السعودية الليبية قال إنه ما زال بحاجة إلى بعض الجهود وصولا إلى إنهاء الأزمة.

"
العراقيل التي وضعتها إسرائيل في وجه عرفات هي التي أوقفت عملية السلام، وربط التوقف بوجود عرفات على هرم السلطة فكرة حمقاء
"
ناصر القدوة/الوطن
الفكرة الحمقاء

قال وزير الخارجية الفلسطيني ناصر القدوة لصحيفة الوطن السعودية إن العراقيل التي وضعتها إسرائيل بوجه الرئيس الراحل ياسر عرفات هي التي أوقفت عملية السلام، مشيرا إلى أن ربط التوقف بوجود عرفات على هرم السلطة كان فكرة حمقاء.

وحول ما أثير عن مبادرة أردنية أوضح القدوة أنه كان هناك مشروع قرار أردني حول مبادرة السلام العربية، إلا أنه تم التوصل إلى تصور لتثبيت مبادرة قمة بيروت واستخدام كلماتها ولغتها مع إضافة بعض البنود والفقرات والجمل إليها لتفعيلها وطرحها على العالم، وتوقع القدوة دعما سياسيا وماديا من قمة الجزائر.

الأحزاب السودانية الجنوبية تتوحد
نقلت صحيفة البيان الإماراتية أن حزب الجبهة الديمقراطية المتحدة السوداني -وهو حزب جنوبي متحالف مع الحكومة- تم اندماجه بالحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة جون قرنق.

وقال الأمين العام للحزب جون جوان إن خطوة الانضمام تأتي في إطار توحيد القوى السياسية الجنوبية لمجابهة المرحلة الانتقالية وللإسهام بتنفيذ اتفاقية السلام الموقعة في نيروبي يوم 9 يناير/كانون الثاني الماضي.

وطالب جوان كافة القوى السياسية الجنوبية بالانخراط في صفوف الحركة، معتبرا أن هذا هو الوقت الأنسب لتوحيد الصف الجنوبي.

المصدر : الصحافة الخليجية