نزار رمضان - الضفة الغربية

تناولت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الثلاثاء القمة العربية والخوف من التطبيع، واتساع قاعدة حماس بعد اغتيال مؤسسها الشيخ أحمد ياسين، وتسليم مدينة طولكرم، واستمرار التوسع الاستيطاني، وكشفت عن احتمال زيارة الرئيس المصري حسني مبارك لإسرائيل وتحدثت عن الديمقراطية العربية.

"
ينتظر الإسرائيليون بشرى قد تقدمها القمة العربية بقراراتها تتمثل بتعديل دستور الجامعة تعديلا يتيح لأعضائها اتخاذ القرارات دون الحاجة للإجماع وهو ما سينقل واقع الجامعة من الجمود للتحرر
"
هآرتس
القمة العربية
قالت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها إن القمة العربية المنعقدة بالجزائر اليوم ستصادق على صيغة متفق عليها سلفا، مضيفة أن القادة العرب فضلوا عدم مواجهة التغييرات الحاصلة بالمنطقة خاصة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأضافت أن القادة رفضوا الاقتراح الأردني خشية الولوج في علاقات دبلوماسية تطبيعية قبل إنهاء الصراع جذريا، ويشعر الإسرائيليون كما توضح الصحيفة أن العرب لم يقدموا لإسرائيل أي مساهمة سياسية دون ثمن.

وينتظر الإسرائيليون حسب الصحيفة بشرى قد تقدمها القمة العربية بقراراتها تتمثل بتعديل دستور الجامعة العربية، تعديلا سيتيح لأعضائها اتخاذ القرارات دون الحاجة لقرار إجماعي، ما سينقل واقع الجامعة من الجمود للتحرر.

حماس كائن خرافي
ما زال الشغل الشاغل للإعلام الإسرائيلي البحث بمستقبل حماس بعد الضربات التي تعرضت لها، فكتب إيتمار عنبري مقالا بصحيفة معاريف يقول فيه إن أجهزة الأمن الإسرائيلية توقعت أن تنهار حماس بعد اغتيال زعيمها الروحي الشيخ أحمد ياسين، ولكن بعد مرور عام أكدت الأجهزة الأمنية نفسها أن توقعها هذا كان سابقا لأوانه.

وأشار إلى أن حماس مثل الكائن الخرافي الذي إذا ما قطع رأسه نمت له رؤوس عدة، مؤكدا أنها ما زالت فاعلة وليست مرتبطة بتاتا بأي زعيم، بل إنها لا تزال تزداد قوة.

طولكرم والتنازل الفلسطيني
اعتبرت الكاتبة أفرات فايس في تقرير لها بصحيفة يديعوت احرونوت أن قبول الفلسطينيين بالسيطرة الأمنية على مدينة طولكرم إقرار بالتنازل عن السيطرة الأمنية الفلسطينية على القرى الشمالية للمدينة.

ونقلت الكاتبة عن القائد العسكري الإسرائيلي لمنطقة طولكرم العقيد تامير هيمان أن مفاوضات مضنية جرت قبل تسليم طولكرم وأن ثمة لقاءات أخرى ستجري لتنسيق التفاصيل الصغيرة الأخرى، مشيرة إلى أن المدينة القادمة المرشحة للتسليم للفلسطينيين هي قلقيلية.

الاستيطان من جديد
نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت تصريحات لرئيس الحكومة الإسرائيلية السابق إيهود باراك خلال جلسة لحزب العمل أعلن فيها تأييده المطلق لمواصلة البناء الاستيطاني بجبل أبو غنيم شرقي القدس.

وجاء موقف باراك مخالفا لآراء العديد من كبار قادة حزب العمل الذين عارضوا استمرار البناء بمنطقة جبل أبو غنيم.

وأضافت الصحيفة أن هناك قرارا ومصادقة على بناء 3500 وحدة سكنية داخل المستوطنات الكبيرة وأن هذه الوحدات ستحتضنها أكبر ثلاث مستوطنات بالضفة وهي أرئيل بالشمال ومعاليه أدوميم بالوسط وكفار عتصيون بالجنوب.

مبارك قد يزور إسرائيل
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الرئيس المصري حسني مبارك قد يزور إسرائيل بعد انتهاء الدورة الانتخابية القادمة بمصر، وجاء ذلك من خلال تصريحات نقلتها الصحيفة عن السفير المصري الجديد لدى إسرائيل محمد عاصم إبراهيم.

وأضافت على لسان السفير المصري أن بلاده تعطي أهمية كبيرة لعلاقاتها المستقبلية مع إسرائيل خاصة أنها ترى أن هذه العلاقات تشكل خدمة وطنية ومصلحة لمصر.

"
هناك خشية أميركية من أن الانخراط الحقيقي للعالم العربي في الديمقراطية فكرا وممارسة أن تبرز هذه الديمقراطية رموزا أو أحزابا أو جماعات سياسية لا ترغب فيها واشنطن
"
توني كارون/ هآرتس
الحذر من الديمقراطية العربية
تحت هذا العنوان كتب "توني كارون" مقالة بصحيفة هآرتس قال فيها إن واشنطن ترفض التطور الديمقراطي بالعالم العربي.

ويرى أن هناك خشية أميركية من الانخراط الحقيقي للعالم العربي في الديمقراطية فكرا وممارسة خوف أن تبرز هذه الديمقراطية رموزا أو أحزابا أو جماعات سياسية لا ترغب فيها واشنطن، مشيرا بوضوح إلى أن من بين تلك الجماعات والأحزاب الإخوان المسلمين وحزب الله وحركة حماس.

ويضيف الكاتب أن الإقبال العربي على الديمقراطية ليس حبا ولا رغبة بالنهج الديمقراطي الذي تصدره الولايات المتحدة للمنطقة وإنما حبا بالوصول لمواقع القرار.
ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الإسرائيلية