تناولت الصحف الأميركية الصادرة اليوم قضايا متفرقة فتحدثت إحداها عن لترشيح وولفويتز لإدارة البنك الدولي، وتطرقت أخرى لانتهاكات الدول التي تحول إليها CIA بعض السجناء لحقوق هؤلاء رغم تعهدها بعدم تعذيبهم, في حين تحدثت ثالثة عن تراجع نسبة أمل الحياة عند الأطفال الأميركيين البدناء.

"
الزعامة تكرس بالبرهنة للأصدقاء أنهم سيحمون ويكونون محل عناية كبيرة وللأعداء أنهم سيسحقون ويهزمون, ولأولئك الذين يرفضون تأييد السياسة الأميركية أنهم سيندمون على ذلك
"
وولتفويتز/نيويورك تايمز
انتشار فلسفة المحافظين
تحت هذا العنوان كتب تود بيردروم تحليلا إخباريا في صحيفة نيويورك تايمز عن ترشيح الرئيس الأميركي لنائب وزير دفاعه السابق بول وولفويتز لشغل منصب مدير البنك الدولي.

ونقل المحلل عن وولفويتز قوله في إحدى كتاباته إن من أهم الدروس التي تعلمتها السياسة الخارجية الأميركية من الحرب الباردة أهمية الزعامة والإدراك بأنها ليست بالمحاضرات أو التعبير عن المواقف أو الطلب وإنما تكرس بالبرهنة للأصدقاء أنهم سيحرسون ويكونون محل عناية كبيرة وللأعداء أنهم سيسحقون ويهزمون, ولأولئك الذين يرفضون تأييد السياسة الأميركية أنهم سيندمون على ذلك.

وعلق بيردروم على ترشيح وولفويتز بالقول إن بوش تخلص من أحد أكثر الأعضاء المؤيدين للحرب على العراق تأثيرا وأحد أكثر الأصوات في إدارته إثارة للنزاع, كما أنه كافأ أحد أكثر إدارته ولاء له.

واعتبر أن إرسال وولفويتز إلى البنك الدولي وقبله جون بولتن إلى الأمم المتحدة يدل على أن بوش يعتقد أن كلا المؤسستين قد تستفيدان من "التفكير غير التقليدي والانضباط الصارم" لكلا الرجلين, كما أن استقالة وولفويتز من منصبه الحالي قد يعطي وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس حرية أكبر, إذ كانت رايس قد مرت بفترة صعبة في الأسابيع الأولى لتسلمها وزارة الخارجية عندما حاولت أن تضفي بصمتها على الدبلوماسية الأميركية لتحسين صورة أميركا في الخارج.

"
النظام الذي تعتمد عليه وكالة الاستخبارات الأميركية CIA في ضمان عدم تعرض السجناء الذين تحولهم إلى بلدان أخرى للتعذيب نظام غير مجد ومن المستحيل بصورة عملية مراقبته
"
واشنطن بوست
تحويل المتهمين
نقلت صحيفة واشنطن بوست عن محامين ومسؤولي استخبارات قدامى وحاليين قولهم إن النظام الذي تعتمد عليه وكالة الاستخبارات الأميركية CIA الهادف إلى ضمان عدم تعرض الأشخاص المتهمين بالإرهاب -الذين تحولهم إلى بلدان أخرى- للتعذيب نظام غير مجد ومن المستحيل بصورة فعلية مراقبته.

وذكرت الصحيفة أنه حسب هؤلاء المسؤولين -الذين إما أن يكونوا شاركوا في تنفيذ هذه العمليات أو راجعوا المعلومات الخاصة بها- فإن CIA تطلب التزاما شفهيا من البلدان التي ترسل إليها هؤلاء الأشخاص يقضي بعدم تعريضهم للإهانة أو للمعاملة غير الإنسانية.

لكنها علقت على ذلك قائلة إن منظمات حقوق الإنسان تشكك ليس فقط في فعالية تلك الالتزامات بل حتى في مشروعية هذه الممارسة, حيث أعلن السجناء الذين أطلق سراحهم بأنهم تعرضوا لسوء المعاملة وللتعذيب بعد أن سلمتهم الولايات المتحدة لبلدان أخرى.

وأوردت الصحيفة دفاع الرئيس الأميركي جورج بوش عن هذه المسألة واعتباره لها حيوية في سياسة الدفاع الأميركية, مشيرة إلى أن ذلك لا يتماشى مع تصويت الكونغرس أمس بحظر الإجراءات الإضافية التي تدعم الأعمال التي تتناقض مع قانون حظر التعذيب. 

"
16% من أطفال أميركا يعانون من زيادة كبيرة في الوزن كما أن 15% منهم معرضون بصورة كبيرة للسمنة, مما يرفع نسبة تعرضهم لأمراض مثل سكري الفئة/2 وارتفاع ضغط الدم ونسبة الكولسترول
"
يو أس أيه تودي
السمنة تهدد أطفال أميركا
نسبت يو أس أيه توداي لتقرير مثير للجدل أن السمنة ستخفض متوسط أمل الحياة عند جيل كامل من الأطفال الأميركيين من سنتين إلى خمس سنوات.

وأشارت الصحيفة إلى أن الباحثين في عدد من المستشفيات والجامعات يعتقدون أن هذا سيكون له تأثير كبير على الرعاية الصحية للأطفال, كما أنه سيؤثر على الضمان الاجتماعي حيث سيتضاءل عدد كبار السن.

وقالت إن مستوى أمل الحياة في أميركا وصل الآن إلى 77.6% مشيرة إلى أن ذلك يعني أنه إذا كانت توقعات الباحثين صحيحة فإنه بعد 50 سنة ستبدأ تلك النسبة في التراجع وذلك لأول مرة منذ عام 1900.

وحسب الصحيفة فإن الأرقام تشير الآن إلى أن 16% من أطفال أميركا يعانون من زيادة كبيرة في الوزن كما أن 15% منهم معرضون بصورة كبيرة لهذه الظاهرة, مما يرفع نسبة تعرضهم لأمراض مثل سكري الفئة/2 وارتفاع ضغط الدم وكذلك نسبة الكولسترول.

وعن نفس الموضوع نسبت نيويورك تايمز للدكتور ديفد لادويغ مدير برنامج السمنة في مستشفى الأطفال التابع لجامعة بوسطن وأحد معدي هذه الدراسة قوله "إننا الآن في مرحلة الهدوء التي تسبق الإعصار فما قد ينتج عن ظاهرة تفشي السمنة في الأطفال يشبه ما قد يحدث لو أن عددا كبيرا من الأطفال قرر فجأة أن يبدأ في التدخين, إذ في كلتا الحالتين لا يلاحظ شيئا في البداية لكن في مرحلة لاحقة يلاحظ التأثير فتكثر السكتات القلبية والذبحات الصدرية والفشل الكلوي وبتر الأعضاء والعمى ونتيجة لذلك الموت في مراحل مبكرة".

المصدر : الصحافة الأميركية