محادثات دارفور ليست رهنا بمحاكمة مجرمي الحرب
آخر تحديث: 2005/3/16 الساعة 10:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/16 الساعة 10:34 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/6 هـ

محادثات دارفور ليست رهنا بمحاكمة مجرمي الحرب

اهتمت بعض الصحف الخليجية الصادرة اليوم الأربعاء بالشأن السوداني ونقلت نفي الحركة الشعبية لتحرير السودان وجود خلافات بداخلها، وربط مفاوضات الحكومة مع متمردي دارفور بالدعوة لمحاكمة البعض هناك. كما تناولت مصافحة الصادق المهدي لشمعون بيريز، واتهامات لواشنطن بتزوير نسخ من القرآن وتوزيعها.

"
محاكمة مرتكبي الجرائم لا غنى عنها لكن ليس بالضرورة أن تسبق التسوية السلمية في دارفور
"
راضيةعاشوري/الوطن
مفاوضات دارفور
قالت صحيفة الوطن القطرية إنه تزامنا مع دعوة بريطانيا للحكومة السودانية لتقديم المشتبه في ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية بدارفور للقضاء السوداني بأسرع وقت لقطع الطريق أمام دعاة المحاكمة الخارجية، رفضت الأمم المتحدة ربط استئناف مفاوضات أبوجا بين الحكومة ومتمردي دارفور بتقديم أولئك المتهمين للمحاكمة قبل استئناف الجولة المقبلة.

وقالت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم راضية عاشوري إن محاكمة مرتكبي الجرائم لا غنى عنها لكن ليس بالضرورة أن تسبق التسوية السلمية في دارفور، وإن الأمم المتحدة تدرس حاليا أربعة خيارات لتحديد كيفية التعاطي مع الأوضاع الأمنية بدارفور في الفترة المقبلة.

وأوضحت أن الخيارات هي نشر قوات متعددة الجنسيات من الأمم المتحدة فقط، وقوات مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، أو بقاء قوات الاتحاد الإفريقي مع زيادة العدد وتوسيع المهام مشيرة إلى أن المفاضلة بين الخيارات المطروحة هي الأكثر ملائمة على أرض الواقع وتوقعت عاشوري أن تنهي البعثة المشتركة التي تدرس هذه الخيارات أعمالها اليوم.

لا خلافات بحركة قرنق
وليس بعيدا عن الشأن السوداني نفى منسق الحركة الشعبية التي يتزعمها جون قرنق في الخرطوم والناطق باسمها رمضان محمد عبد الله أن يكون تأجيل وصول وفد الحركة للخرطوم مرتبطا بأي خلافات وسط قياداتها.

وقال لصحيفة الخليج الإماراتية إن التأجيل يعود لارتباطات مهمة لأعضاء بالوفد تتعلق بدعم مجهودات السلام، ونفى عبد الله أن يكون هناك تلكؤ من الحركة في إرسال وفدها للخرطوم لكنه لم يحدد وقتا للزيارة.

وقال إن الخطوات المكملة للاتفاق تسير على قدم وساق، وإنه في انتظار ما تبلغه به القيادة غير أنه أكد أن الاتصالات مع الطرف الحكومي مستمرة بخصوص استكمال إجراءات السلام.

"
كنا في مناسبة اجتماعية بمدريد ولم أجر أي حديث أو اجتماع جانبي مع بيريز، وأثناء خروجي من القاعة وضع يده على كتفي ولم يكن أمامي خيار آخر سوى مصافحته
"
الصادق المهدي/ الرأي العام
مصافحة المهدي لبيريز صدفة
نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية تأكيد رئيس الوزراء السوداني السابق رئيس حزب الأمة الصادق المهدي أن مصافحته لشمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي على هامش مؤتمر مدريد عن الإرهاب كانت مصادفة ولم تكن بتحضير مسبق.

وأضاف المهدي كنا في مناسبة اجتماعية بمدريد ولم أُجر أي حديث أو اجتماع جانبي مع بيريز، وأثناء خروجي من القاعة وضع يده على كتفي ولم يكن أمامي خيار آخر سوى مصافحته, وانتقد المهدي الأصوات التي اعتبرت أن اللقاء ترشيح أميركي له، مؤكدا أن هذا الأمر غير صحيح وأن الصدفة البحتة جمعته ببيريز.

وقال المهدي: إنني أسفه هذا الحديث وأقول كما قال الشاعر: لو أن كل كلب عوى ألقمته حجرا لأصبح الصخر مثقالا بدينار.

الكونغرس يشكك في البنتاغون
ذكرت صحيفة البيان الإماراتية أن مكتب محاسبة الحكومة الأميركية في الكونغرس شكك في بيانات وزارة الدفاع "البنتاغون" عن قوات الأمن العراقية وقال إنه لا يعتد بها ومن الصعب معرفة ما إذا كانت مليارات الدولارات التي أنفقت على ذلك قد استغلت بكفاءة.

وقال جوزيف كريستوف -من مكتب لجنة فرعية لإصلاح الحكومة تابعة لمجلس النواب- إن البيانات عن حالة قوات الأمن العراقية لا يعتد بها ولا تقدم سوى معلومات محدودة عن قدراتها، وإن معلومات مخابرات البنتاغون أظهرت تصاعد التمرد إذ إن كل ذروة شهرية في عدد أعمال العنف يتبعها زيادة بمتوسط الهجمات في الشهور التالية.

وأقر نائب الأميرال وليام سوليفان أن البنتاغون يحاول التوصل لسبيل لقياس مدى استعداد القوات العراقية للقتال أو للمهام الأمنية المختلفة، فأصبح قياس مدى استعداد العراقيين لتسلم دور القوات الأميركية في مكافحة المقاتلين عاملا حيويا في تحديد متى ستتمكن الولايات المتحدة من البدء بسحب قواتها من العراق.

وأضاف سوليفان أمام اللجنة أنه دون معلومات يعتد بها قد يجد الكونغرس صعوبة في تحديد مدى تحقيق الأموال الفدرالية لهدف نقل المسؤوليات الأمنية للعراقيين.

"
الأميركيون زوروا القرآن ووزعوا أعدادا كبيرة من هذه النسخ تحت علم وإشراف الحكومة الأميركية والرئيس بوش واليهود لتشويه صورة الإسلام والمسلمين
"
مسؤول ليبي/أخبار الخليج
واشنطن تزور القرآن

نقلت صحيفة أخبار الخليج البحرينية اتهام نائب رئيس مؤتمر الشعب العام (البرلمان) في ليبيا أحمد إبراهيم واشنطن بتزوير وتوزيع نسخ من القرآن الكريم بالولايات المتحدة وحملها مسؤولية ما قد ينجم عن ذلك.

وقال المسؤول الليبي خلال حديثه في ندوة بعنوان "قانون معاداة السامية: المحتوى والأبعاد" إن الأميركيين زوروا القرآن ووزعوا أعدادا كبيرة من هذه النسخ تحت علم وإشراف الحكومة الأميركية والرئيس بوش واليهود لتشويه صورة الإسلام والمسلمين. واعتبر أن المقهورين يتعرضون للقهر والإهانة من جانب أميركا والحركة الصهيونية التي تسيطر على وسائل الإعلام الأميركية، واصفا بعض وسائل الإعلام العالمية بأنها صناعة صهيونية.

ودعا المسؤول الليبي للقضاء على هياكل الظلم التي قال عنها إنها أميركا إمبراطورية الشر الأكبر الملعونة من الله والملائكة والبشر والتاريخ. وقال إن قانون معاداة السامية ليس له ما يبرره، مشيرا إلى أن الصهيونية أفسدت الحلم الأميركي بإقامة عالم يسوده الأمن والسلام، وخلص للقول: إذا لم تتخلص أميركا من النفوذ الصهيوني فستتضرر مصالحها ومستقبلها.

المرأة في الانتخابات السعودية
قالت صحيفة الوطن السعودية إن 87% من عينة عشوائية بلغت 240 شخصا يمثلون شرائح المجتمع كافة، أيدوا مشاركة المرأة في الانتخابات، وأكد هؤلاء في استطلاع للرأي أجراه أحد المراكز البحثية بجدة أن دخول المرأة المجالس البلدية سيفتح ملفات تتعلق بحقوقها المنسية.

وتضيف الصحيفة أن نتيجة الاستطلاع والمؤشرات التي انتهى إليها تؤكد ارتفاع مستوى الوعي لدى المشاركين وبالتالي لدى المواطنين السعوديين من الجنسين، غير أن توسيع دائرة المشاركين بالاستطلاع وتوسيع نطاقه الجغرافي قد يكشف عن تمايزات بين المناطق المختلفة.

لكن الصحيفة توقعت أن النتائج النهائية ستكون لمصلحة مشاركة المرأة، فقد بات المجتمع الآن أكثر إدراكا لأهمية مشاركتها بالحياة العامة وبينها حقها في التمثيل الانتخابي، دون أن تتخلى بالضرورة عن تقاليد وثوابت المجتمع المستمدة من الدين الإسلامي، وغالب الظن أن المرأة ستشارك بالانتخابات، وستكون مشاركتها فاعلة ومؤثرة.

المصدر : الصحافة الخليجية