علاوي: الفائزون في الانتخابات شلوا البلاد
آخر تحديث: 2005/3/15 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/15 الساعة 09:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/5 هـ

علاوي: الفائزون في الانتخابات شلوا البلاد

أبرزت بعض الصحف البريطانية الصاردة اليوم انتقادات رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي للفائزين بالانتخابات حيث اتهمهم بشل البلاد بسبب تقاعسهم عن اتخاذ القرارات، كما تحدثت عن لقاء الفصائل الفلسطينية في القاهرة والأمل بوقف إطلاق النار، وتراجع شعبية العماليين في استطلاع جديد، فضلا عن حماية روسية لمجرمي الحرب في صرب البوسنة.
 
علاوي ينتقد منافسيه
"
لا تستطيع البلاد أن تبقى على ما هي عليه الآن، فهناك الكثير من الأشياء التي لابد من إنجازها ولابد من التوصل إلى قرار حاسم بشأنها
"
إياد علاوي/
ديلي تلغراف
انتقد رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي في مقابلة أجرتها معه صحيفة ديلي تلغراف الفائزين في الانتخابات قائلا إنهم تسببوا في شل البلاد من خلال إخفاقهم في التوصل إلى اتفاق حول شكل الحكومة الجديدة في غضون الأسابيع الستة الماضية.
 
وقالت الصحيفة إن البرلمان الجديد سيلتقي غدا لأول مرة، في وقت لم تتوصل فيه أكبر كتلتين سياسيتين -الشيعة والأكراد- إلى اتفاق مما وضع البلاد في دوامات سياسية لاتنتهي.
 
ونقلت الصحيفة عن علاوي قوله "لا تستطيع البلاد أن تبقى على ما هي عليه الآن، فهناك الكثير من الأشياء التي لابد من إنجازها ولابد من التوصل إلى قرار حاسم بشأنها".
 
وأضاف أن التسويف من شأنه أن يهدد الوحدة الوطنية بسبب إحباط العراقيين الذي أقبلوا على الانتخابات مؤكدين التزامهم بالعملية السياسية من خلال التصويت.
 
وأوضح علاوي أنه "ينبغي أن تسير الأمور بوتيرة أسرع"، مشيرا إلى أسفه على أن الفائزين لم يتوصلوا إلى قرار بعد.
 
وتابع "أنا غير سعيد بأن أكون رئيس وزراء مؤقت وهذا أيضا ليس جيدا للبلاد، فيجب أن تكون هناك حكومة وينبغي أن يتخذ القرار بأسرع وقت ممكن".
 
وقالت الصحيفة إن عجز الشيعة والأكراد على التوصل إلى اتفاق أمر يصب في صالح علاوي الذي تبقى حكومته المؤقتة فاعلة حتى يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة.
 
توقعات بالهدنة
"
سنمضي قدما لإعلان وقف إطلاق النار وعلى جميع الفصائل الفلسطينية أن تعلن ذلك من أجل بداية جديدة لعملية السلام وإعادتها إلى الطريق الطبيعي
"
عباس/ذي غارديان
نقلت صحيفة ذي غارديان عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قوله "سنمضي قدما لإعلان وقف إطلاق النار، وعلى جميع الفصائل الفلسطينية أن تعلن ذلك من أجل بداية جديدة لعملية السلام وإعادتها إلى الطريق الطبيعي".
 
وأضاف أن وقف إطلاق النار سيستمر "طالما أن الخطوات تسير في الاتجاه الإيجابي"، محذرا من أن إخفاق إسرائيل في تنفيذ التزاماتها التي توصل إليها رئيس الوزراء أرييل شارون بانسحاب قوات الاحتلال من الضفة الغربية ورفع الحواجز، يجعل من السيطرة على العنف أمرا مضنيا.
 
وترجح الصحيفة أن يركز لقاء القاهرة الذي سيجمع الفصائل الفلسطينية على الدور السياسي لحماس والأحزاب  الـ12 الأخرى.

العماليون يتراجعون
أظهرت دراسة أجريت لحساب صحيفة ذي إندبندنت أن حزب العمال الذي كان يتقدم على حزب المحافظين الشهر الماضي بـ12%، لم يعد يتقدم إلا بنسبة 5% فقط في آخر استطلاع.
 
وقالت الصحيفة إن هذا التدهور يقلق العمال حيث ركز المحافظون في أجندتهم المخصصة لما قبل الانتخابات على قضايا الهجرة وضريبة البلدية والصحة.
 
واعتبر استطلاع الرأي اعتماد العمال على خطة الاقتصاد كأرض لمعركة الانتخابات محفوفا بالمخاطر.
 
ويقر المسؤولون في المحافظين بأن الحزب ما زال يعمل على إقناع الناخبين بأنه يمتلك القدرة على تقديم الأفضل عن طريق خفض الضرائب وحماية الخدمات العامة، في الوقت الذي يعطي فيه الاستطلاع المحافظين آمالا بقبول طريقتهم لدى الشعب.
 
أميركا تحذر الصين
"
يكمن قلق واشنطن في محاولة تايوان اتخاذ خطوات الثأر والانتقام التي من شأنها دفع الصين إلى استخدام القوة مما قد يؤول إلى نزاع أميركي صيني
"
ذي إندبندنت
وعلى صعيد التطورات على الساحة الصينية ذكرت ذي إندبندنت أن القانون الصيني لمكافحة الانفصال عن تايوان بعث بإشارات إنذار إلى الإقليم وخارجه مما جلب ردة فعل قاسية من الولايات المتحدة وبث الشكوك في الخطط الأوروبية الرامية إلى استئناف بيع الأسلحة لبكين.
 
وعلقت الصحيفة على القانون الذي يخول الصين استخدام القوة ضد تايوان إذا ما حاولت الأخيرة الانسحاب من تحت المظلة الصينية ولم تفلح كافة الإجراءات السلمية بإعادة الوحدة، قائلة إنه أثار حفيظة رئيس تايبيه تشين شوي بيان رغم أن النص لا يحدد بالضبط ما تقصده الصين "بالانسحاب".
 
ومن جانبها حذرت واشنطن من أن تؤدي مثل تلك الخطوة إلى تهديد التطور الذي طرأ على العلاقات بين بكين وتايبيه، مؤكدة معارضتها لاستخدام القوة كحل للقضية.
 
وتقول الصحيفة إن قلق واشنطن التي وصفت الخطوة على لسان ناطقها الرسمي سكوت ماكليلان بالمؤسفة، يكمن في محاولة تايوان اتخاذ خطوات الثأر والانتقام التي من شأنها دفع الصين إلى استخدام القوة العسكرية ومن ثم تؤول الأمور إلى نزاع أميركي صيني.
 
وأضافت الصحيفة أن قانون مكافحة الانفصال من شأنه أن يدفع بالاتحاد الأوروبي لإعادة النظر في رفع حظر بيع الأسلحة لبكين.
 
روسيا تؤوي مجرمين
ذكرت صحيفة ذي غارديان أن أجهزة المخابرات الروسية السرية تؤوي مجرمي حرب من صرب البوسنة متهمين لدى محكمة لاهاي بارتكابهم عمليات قتل واغتصاب في مجزرة سربرنيتشا حيث قتل أكثر من ثمانية آلاف رجل وطفل من المسلمين.
 
وذكرت الصحيفة أن غويكو يانكوفيتش -وهو من صرب البوسنة- سلم نفسه إلى محكمة لاهاي أمس لمواجهة تهم التعذيب والاغتصاب، وهو من ضمن مجموعة ما زالت تنعم بحماية روسية.
المصدر : الصحافة البريطانية