المرجع البغدادي يتهم نيغروبونتي بإشعال فتنة طائفية
آخر تحديث: 2005/3/14 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/14 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/4 هـ

المرجع البغدادي يتهم نيغروبونتي بإشعال فتنة طائفية

اهتمت صحف عربية صادرة في لندن بالشأن العراقي ونقلت عن المرجع الشيعي البغدادي اتهامه السفير الأميركي في العراق بقيادة مؤامرة كبيرة لإشعال نار الفتنة الطائفية في البلاد، وأشارت إلى فشل الأحزاب العراقية في التوصل إلى اتفاق على تشكيل حكومة قبل أول اجتماع للبرلمان المنتخب.

"
التفجير الأخير الذي استهدف أحد مجالس العزاء بالموصل يأتي في إطار حملة واسعة لاتهام السنة بالعمليات التي تستهدف الشيعة بهدف إشعال الفتنة الطائفية والحرب الأهلية وإطالة عمر الاحتلال
"
آية الله الحسني البغدادي/الحياة
مرجع يتهم نيغروبونتي

اتهم المرجع الشيعي رئيس مجلس الإفتاء آية الله أحمد الحسني البغدادي السفير الأميركي في العراق جون نيغروبونتي بقيادة مؤامرة كبيرة لإشعال نار الفتنة الطائفية في البلاد وإشغال الناس بالمساجلات الجانبية.

وقال البغدادي في تصريح لصحيفة الحياة إن التفجير الأخير الذي استهدف أحد مجالس العزاء بالموصل يأتي في إطار حملة واسعة لاتهام السنة بالعمليات التي تستهدف الشيعة بهدف إشعال الفتنة الطائفية والحرب الأهلية وإطالة عمر الاحتلال.

وحذر البغدادي شيعة العراق من الانسياق وراء المخطط الهادف إلى تفتيت البلاد، خصوصا أن النسيج الاجتماعي بين السنة والشيعة ذو جذور تاريخية تمتد إلى مئات السنين. وقال إنه أقوى من أن يتأثر بأعمال تخريبية تقوم بها طائفة تكفيرية تضليلية تعمل تحت حماية جهات معروفة، لافتا إلى أن السلفيين يسعون لخلق الدمار والفتنة بالعالم الإسلامي عامة والعراق خاصة.

تعثر تشكيل الحكومة
ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن الأحزاب العراقية الرئيسية قالت إنها فشلت في التوصل إلى اتفاق على تشكيل حكومة قبل أول اجتماع للبرلمان المنتخب، الأمر الذي بدد الآمال في أن تبدأ الحكومة الجديدة التي طال انتظارها بالتصدي للعنف الدامي.

ونقلت عن روز شاويس نائب الرئيس العراقي أن المحادثات حول حكومة جديدة بين الائتلاف الشيعي الرئيسي الذي فاز في الانتخابات التاريخية والأكراد الذين جاؤوا بالمركز الثاني ستتواصل بعد اجتماع البرلمان للمرة الأولى الأربعاء القادم لتجاوز الخلافات.

وقال رئيس البرلمان العراقي المؤقت الكردي فؤاد معصوم إن الأكراد سيعودون إلى بغداد لتنقيح بعض النقاط خاصة المتعلقة بتوسيع الحكم الذاتي وتولي كردي منصب رئيس الجمهورية، مشيرا إلى أن المحادثات ستتواصل وأن هناك بعض النقاط التي تستحق المزيد من النقاش.

ضابط معاق
قالت الشرق الأوسط إن ضابطا أميركيا بترت ساقه بسبب لغم انفجر في مركبة همفي عسكرية كان يستقلها في العراق قبل أشهر، يتأهب بعد عملية رائدة للعودة مجددا إلى الكويت سائرا على رجل بيونية (بيولوجية/إلكترونية) مطورة.

ويفتخر الرائد ديفد روزيل بأنه من أوائل العسكريين المعاقين الذين يعودون إلى ساحات القتال بمساعدة الساق "سي ليغ وهي ساق صناعية تبلغ تكلفتها 45 ألف دولار تحتوي على مجسات إلكترونية تمنح مرتديها القدرة على المشي مجددا بشكل طبيعي.

وتضيف الصحيفة أن الخبراء يتوقعون أن تعيد الساق البيونية الأمل لنحو 40% من الجنود الذين فقدوا أقدامهم أو أرجلهم في القتال للعودة إلى الخدمة العسكرية.

الجهاد في العراق
قالت الحياة إن محكمة الجنايات الكويتية حددت يوم 10 أبريل/نيسان المقبل موعدا للنطق في قضية الجهاد في العراق والتي يتهم 22 شابا بالتورط فيها.

وبين المتهمين 20 كويتيا ثلاثة منهم أحداث دون 18 عاما وسعودي ومقيم غير محدد الجنسية "البدون". وحضر 12 متهما الجلسة أمس منهم المسجون الوحيد فيها على ذمة التحقيق عبد الله الشمري، فيما غاب عنها الباقون ومنهم مطلوبان رئيسيان للأمن هما خالد الدوسري وحمد الحربي.

وتقول الصحيفة إن جلسة أمس جرت خلف أبواب مغلقة، وطالب المحامون ببراءة المتهمين جميعا وأن التحقيقات تشير إلى أن ثلاثة من المتهمين كانوا دخلوا العراق فعلا وشاركوا في عمليات مسلحة خصوصا بالفلوجة.

"
الفصائل الفلسطينية تعطي حكومة مصر مصداقية كبيرة بالمشاركة في هذه الحوارات، في وقت تواجه فيه هذه الحكومة رفضا شعبيا متزايدا وانتقادات دولية متفاقمة
"
القدس العربي
الحكومة المصرية الفائز الأكبر

اعتبرت صحيفة القدس العربي في افتتاحيتها أن الحكومة المصرية ستكون الفائز الأكبر من استضافتها لحوار الفصائل الفلسطينية غدا، لأنها ستعطي الانطباع للإدارة الأميركية بأنها ما زالت تملك نفوذا كبيرا على الجانب الفلسطيني، لعل هذه الإدارة تخفف الضغوط التي تمارسها عليها حاليا.

فبعد قمة شرم الشيخ الرباعية تريد القيادة المصرية أن تتواصل عجلة الدفع هذه ويستمر بالتالي دورها في العملية السياسية، بعد أن فقدت معظم الأوراق الإقليمية الأخرى وخاصة الورقة الأمنية الخليجية وورقتي العراق والسودان وإفريقيا بشكل عام.

ولا نعتقد أن جولة الحوار الفلسطيني الحالية ستكون أفضل من سابقاتها التي بدأت قبل أربع سنوات، لأن النفوذ المصري يقتصر على الفلسطينيين فقط ولا يجرؤ على الاقتراب من الطرف الإسرائيلي، رغم التنازلات الكبيرة التي قدمتها القيادة المصرية بهذا الخصوص ابتداء من الإفراج غير المشروط عن الجاسوس عزام عزام وانتهاء بعودة السفير المصري إلى تل أبيب.

وتقول الصحيفة إن الفصائل الفلسطينية وحركة حماس على وجه الخصوص تعطي الحكومة المصرية مصداقية كبيرة بالمشاركة في هذه الحوارات، في الوقت الذي تواجه فيه هذه الحكومة رفضا شعبيا متزايدا وانتقادات دولية متفاقمة.

المصدر :