تنوعت اهتمامات الصحف الخليجية اليوم، إذ علقت على الخطر الذي تشكله الأزمة اللبنانية إذا ما تم الاحتكام للشارع، كما تحدثت عن موقف حركة حماس من الحوار الفلسطيني في القاهرة، وآخر تطورات العلاقات الإيرانية البريطانية، والانتهاكات الأميركية بحق معتقلي غوانتانامو.

الأزمة اللبنانية

"
التمادي في الاحتكام إلى الشارع اللبناني مخيف، لأنه قد يستغل لغايات غير ما ترجوه الأطراف التي تقود هذا الشارع أو ذاك، مع ما يحاك في الخارج من مخططات تخدم أصحابها فقط
"
الخليج
رأت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها أنه "آن الأوان لرفع الأزمة اللبنانية من الشارع قبل أن يؤدي اللجوء إليه إلى ما لا تحمد عقباه، خصوصا أن الشارع في العادة معرض للاختراق، ولا يمكن ضبط نهاياته إذا ما ترك للغرائز والشحن وعشوائية الشعارات والعصبيات أن تنفلت من عقالها".

واعتبرت الصحيفة أن وحدة اللبنانيين وتلاقيهم وحفظ سلمهم الأهلي وتحصين ما أنجز على صعيد الإنماء والإعمار، يجب أن تبقى حاضرة يوميا في جدول أعمال أي طرف لبناني من السلطة إلى المعارضة".

وقالت إن "جلوس اللبنانيين بعضهم مع بعض يجب أن يتقدم على ما عداه للوصول إلى الحقيقة الكاملة في شأن كشف الجهة المجرمة التي تقف وراء اغتيال رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري، ولمحاسبة أي مقصر في هذا الشأن، خصوصا أن أصحاب المشاريع المغرضة يحاولون استغلال هذا التباعد بين الأطراف اللبنانية من أجل زيادة الفرقة وبلوغ ما عجزت إسرائيل عن الوصول إليه من خلال الغزو والاحتلال".

وخلصت الخليج إلى أن "التمادي في الاحتكام إلى الشارع اللبناني مخيف، لأنه قد يستغل لأهداف وغايات غير ما ترجوه الأطراف التي تقود هذا الشارع أو ذاك، خصوصا في ظل التقاطع المرحلي لبعض المطالب أو الشعارات، مع ما يحاك في الخارج من مخططات تخدم أصحابها فقط".



سلاح المقاومة
أكد المتحدث باسم حركة حماس مشير المصري لصحيفة عكاظ السعودية أن نزع سلاح المقاومة ليس مطروحا في مؤتمر الحوار الفلسطيني الذي سيعقد في القاهرة يوم الثلاثاء المقبل.

وأضاف المصري "لن نقبل بنزع سلاحنا لأنه شرعي"، مؤكدا حرص الحركة على إنجاح الحوار وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وأوضح أن ترتيب البيت الفلسطيني، والبحث في الشراكة السياسية، ومناقشة الهدنة مع إسرائيل، ستكون أبرز عناوين الحوار الفلسطيني بالقاهرة.

واستبعد المتحدث باسم حماس أن يتم الإعلان رسميا في المؤتمر عن هدنة، مؤكدا على ضرورة وجود التزام إسرائيلي واضح ومحدد.

طهران ولندن

"
إيران تزمع عرض ثلاثة زوارق تابعة للبحرية البريطانية استولت عليها في شط العرب العام الماضي في إجراء من المؤكد أنه سيغضب لندن التي طالبت بإعادتها
"
الأيام
ذكرت صحيفة الأيام البحرينية أن إيران تزمع عرض ثلاثة زوارق تابعة للبحرية البريطانية استولت عليها في العام الماضي في إجراء من المؤكد أنه سيغضب لندن التي طالبت بإعادتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الزوارق ستعرض على شواطئ ممر شط العرب المائي الذي يفصل جنوب غرب إيران عن العراق، وذلك أثناء عطلة السنة الإيرانية الجديدة التي تبدأ يوم 12 مارس/ آذار الجاري.

ونقلت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية قوله إن "هذه ليست وسيلة بناءة لحل هذا النزاع"، مضيفا أن "المحادثات مستمرة لاستعادة الزوارق".

وجاء في الأيام أن الحرس الثوري الإيراني كان قد استولى على زوارق الحراسة البريطانية الثلاثة التي كان يجري تسليمها إلى الشرطة العراقية في شط العرب في يونيو/ حزيران الماضي.

انتهاكات أميركية
ذكرت صحيفة أخبار الخليج البحرينية أن أحد المواطنين البحرينيين كشف لمحاميه النقاب عن ما استخدم ضده من أساليب تعذيب بشعة خلال اعتقاله في معسكر غوانتانامو بكوبا.

وقال جمعة محمد الدوسري إنه منذ اعتقاله من قبل السلطات الباكستانية في ديسمبر/ كانون الأول عام 2001، قام جنود المارينز الأميركيين بصف المعتقلين على الأرض "وبادروا بالتبول عليهم وإطفاء سجائرهم على أجسادهم".

وأضاف الدوسري أن الجنود الأميركيين أرغموه على التمدد على الأرض قرابة ساعة كاملة في جو قاسي البرودة، وقاموا بدق رأسه بعنف على الأرض ومشوا فوقه، كما أرغموه على المشي على الأسلاك الشائكة، وأعطوه صدمات كهربائية وسكبوا الشاي على رأسه.

وتابع "عندما طلبت طبيبا بصق أحد الجنود الأميركيين على وجهي، وقال لي أحدهم لقد أحضرناك هنا لنقتلَك".

المصدر : الصحافة الخليجية