رأت بعض الصحف البريطانية الصادرة اليوم أن ثمة شكوكا لاتزال قائمة بشن هجمات إرهابية في الدول المتقدمة، واعتبرت أن قانون الإرهاب في بريطانيا يعتريه خلل، كما تحدثت عن الآمال بتحقيق التقدم والازدهار في قارة أفريقيا، فضلا عن اعتذار BBC لإسرائيل.
 
إسبانيا تحتفل
"
ما يدعو للمفاجأة إزاء ما حصل في إسبانيا هو عدم تكرار مثل تلك الأحداث مجددا
"
ديلي تلغراف
قالت صحيفة ديلي تلغراف في افتتاحيتها معلقة على ذكرى احتفالات إسبانيا بذكرى أحداث 11مارس/آذار, إن ما يدعو للمفاجأة إزاء ما حصل في إسبانيا هو عدم تكرار مثل تلك الأحداث مجددا.
 
ولكن الصحيفة ترجح حدوث مثل تلك الفظائع في البلاد المتقدمة إضافة إلى حوادث التفجير التي تقع هنا وهناك في العراق ملحقة الأذى بأولئك الذين يسعون وراء الحرية منذ عقود من الزمن.
 
ثم تستطرد ديلي تلغراف قائلة إنه لأمر مفاجئ ومريح في نفس الوقت ألا تتكرر مثل تلك الأعمال المتوقعة في مدريد.
 
وتضيف أن كثيرا من ملامح التطور غير المتوقعة لاحت في أفق الشرق الأوسط خلال السنوات القليلة الماضية ابتداء بالعراق وفلسطين ولبنان.
 
وتختتم الصحيفة افتتاحيتها بالتعليق على اتخاذ رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أحداث مدريد ذريعة لتمرير قانون الإرهاب، متسائلة عن قدرة تلك القوانين على ردع مثل تلك الأحداث حتى وإن كان هذا القانون معمولا به هناك.
 
وأخيرا تساءلت الصحيفة عما إن كان بلير يدرك أن حرب الأفكار التي مضى عليها وقت كبير تنتصر فيها الحرية دائما في النهاية.
 
قانون الإرهاب
علقت صحيفة ذي غارديان على الجدل إزاء المعركة المحتدمة حول قانون الإرهاب وما آلت إليه النقاشات من موافقة، قائلة إن القرار جاء بشكل أفضل ولكن الخلل يعتريه وسط عراك بين جميع الأطراف في الانتخابات السياسية العامة.
 
وسخرت الصحيفة من بلير الذي اعتبر أن تمسكه بإدراجه فقرة تسمح بتعديل القانون بعد فترة من شأنه أن يبعث برسالة خاطئة للإرهابيين ما وراء البحر، وكأن ردعهم مرهون بالتشريع البريطاني وقوانين أوامر الضبط المقترحة في القرار.
 
وأثنت الصحيفة على أحزاب المعارضة التي نادت بقوانين حجز قضائية أكثر مع التقليل من قوانين الاعتقال السياسية.
وطالبت ذي غارديان بضرورة إعطاء المحتجزين الحق في معرفة التهم الموجهة إليهم رغم ضرورة حماية المصادر.
 
الخطوة التالية
"
ثمة عوامل كامنة لدفع القارة الأفريقية إلى الأمام، منها الاعتراف الدولي بضرورة المساعدة واعتماد التقرير من قبل دول ذات نفوذ فضلا عن غياب الحكام المستبدين في القارة
"
ذي غارديان
خصصت ذي غارديان افتتاحيتها للحديث عن قرار البعثة الأفريقية الذي صدر أمس وتطرق إلى الأوضاع المزرية التي تعيشها قارة أفريقيا برمتها.
 
وبعد أن استعرضت الصحيفة المشاكل والظروف التي ترزح تحتها تلك القارة فضلا عن الأمراض، بثت الآمال في إمكانية تضافر الجهود والعوامل الكامنة لدفع القارة إلى الأمام.
 
ومن هذه العوامل كما تقول الصحيفة الاعتراف الدولي الذي يتضمنه التقرير بضرورة العمل على تقديم يد العون للإخوان في الإنسانية وتحقيق التقدم لهم.
 
وثاني هذه العوامل أن هذا التقرير يلقى دعما من جهات مسؤولة متسلحة بالإرادة والوسائل للمساعدة وليست أجهزة وهيئات مستقلة.
 
وأما السبب الثالث وراء التفاؤل فهو ما يحدث في أفريقيا في الوقت الراهن من حيث غياب الحكام المستبدين وبزوغ النمو الاقتصادي.
 
وتشير الصحيفة إلى ضرورة تقديم الدعم لأفريقيا قائلة إن تكلفة جميع الوسائل والإجراءات التحسينية قد لا تصل 25 مليون جنيه استرليني، وهذا لا يقارن بما قد يجلبه الخير من  مساعدة قارة وضعت على خارطة النسيان.
 
BBC تعتذر لإسرائيل
ذكرت ذي غارديان أن محطة BBC الإخبارية امتثلت للمطالب الإسرائيلية بتقديم اعتذار مكتوب من رئيس مكتبها في القدس سايمون ويلسون وذلك لرفضه المراقبة الإسرائيلية للمقابلة التي أجراها مع الخبير النووي مردخاي فعنونو.
 
وقالت الصحيفة إن ويلسون عاد إلى إسرائيل الخميس الماضي عقب توقيعه على رسالة الاعتذار المطلوبة وإقراره بأنه تحدى القوانين بتجاهله لمطالب الأجهزة الأمنية والعسكرية بالاطلاع على المقابلة مع فعنونو بعد إطلاق سراحه العام الماضي.

المصدر : الصحافة البريطانية