مساع أميركية لنقل معتقلي غوانتانامو
آخر تحديث: 2005/3/11 الساعة 14:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قصف على شرق بلدة عرسال من قوات حزب الله اللبناني والنظام السوري
آخر تحديث: 2005/3/11 الساعة 14:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/30 هـ

مساع أميركية لنقل معتقلي غوانتانامو

تناولت الصحف الأميركية الصادرة اليوم مساعي وزارة الدفاع الأميركية لنقل معتقلي غوانتانامو إلى دول أخرى، وكذلك التفاهم الأميركي الأوروبي حيال الحوافز التي ستقدمها الولايات المتحدة لإيران، فضلا عن تعليقات الصحف على تقرير تشيرش ومواضيع أخرى.
 
نقل معتقلي غوانتانامو
"
 يسعى البنتاغون للحصول على موافقة وزارة الخارجية ووكالات المخابرات لدعم الخطة الرامية لنقل نصف معتقلي غوانتانامو إلى معتقلات أخرى مثل السعودية وأفغانستان واليمن
"
نيويورك تايمز
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تسعى للحصول على موافقة وزارة الخارجية ووكالات المخابرات لدعم الخطة الرامية لنقل نصف معتقلي غوانتانامو إلى معتقلات أخرى مثل السعودية وأفغانستان واليمن، وفقا لمسؤولين رفيعي المستوى.
 
وقال مسؤولون في الإدارة إن وكالات المخابرات ووزارة العدل كانت قد رفضت النقل بدعوى أنها تلحق ضررا بالأمن الأميركي أو تعرض المعتقلين لإساءة المعاملة.
 
وقالت الصحيفة إن هذا الاقتراح جاء لدى مراجعة الرئيس الأميركي جورج بوش لمستقبل القاعدة البحرية في غوانتانامو كمركز للاعتقال عقب قرارات صدرت عن المحكمة وخلافات طفت على السطح بشأن شرعية هذا الاستخدام.
 
ونقلت عن مسؤولين في البنتاغون قولهم إن قرارات المحكمة ساهمت في تقليل عدد المحتجزين من خلال إقناع دول أخرى بتحمل جزء من الحمل في احتجاز المشتبه في صلتهم بالإرهاب.

تفاهم أميركي أوروبي
وفي الملف الإيراني ذكرت نيويورك تايمز أن أوروبا والولايات المتحدة اتفقتا على اللجوء إلى المفاوضات مع إيران عقب شهور من الخلافات، إذ وافق الرئيس الأميركي جورج بوش على تقديم حوافز اقتصادية.
 
وفي المقابل وافقت أوروبا على إحالة الملف الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي إذا ما أخفقت طهران في تلبية كافة الالتزامات، وفقا لمسؤولين أميركيين.
 
وقالت الصحيفة إن الحوافز الأميركية ستوضع محل التنفيذ إذا تعهدت إيران بوقف تخصيب اليورانيوم بشكل دائم.
 
وأضافت أن هذه الاتفاقية تمثل نقلة نوعية في إستراتيجية إدارة بوش التي رفضت تقديم الحوافز لأكثر من أربع سنوات.
 
سياسة تحقيق
"
سياسة التحقيق التي قد تؤتي أكلها هي التي تتحاشى التعذيب دون أن تشل قدرة المحققين الأميركيين في استخدام كل الطرق القانونية لانتزاع المعلومات من المشتبه في صلتهم بالإرهاب
"
واشنطن تايمز
قالت صحيفة واشنطن تايمز في افتتاحيتها إن تقرير الأدميرال تشيرش الذي تضمن إساءة معاملة المحتجزين وظروف الاعتقال، وجد صعوبة في نشر المعلومات الخاصة بسياسة التحقيق المقبولة في العراق وأفغانستان.
 
كما وجد التقرير أن المحققين عادة ما كانوا يتبعون المعايير الأميركية في المعاملة "الإنسانية" للمحتجزين.
 
وتشير الصحيفة إلى أن سياسة التحقيق التي قد تؤتي أكلها هي التي تتحاشى التعذيب دون أن تشل قدرة المحققين الأميركيين في استخدام كل الطرق القانونية لانتزاع المعلومات من المشتبه في صلتهم بالإرهاب.
 
تبييض صفحة أبو غريب
وتحت هذا العنوان كتبت نيويورك تايمز في افتتاحيتها عن الموضوع تقول فيها إن عملية التبييض في التقارير هي من سياسة إدارة بوش إزاء التعذيب وامتهان الإنسانية وإساءة معاملة المعتقلين في السجون الأميركية التي يديرها الجيش الأميركي ووكالة المخابرات المركزية.
 
وقالت إن تقرير تشيرش حاله كحال التقارير الأخرى في تحميل الجنود ذوي الرتب المتدنية مسؤولية التعذيب وإغفال دور القادة.
 
وأضافت أن هذا التقرير يتجاهل تصريح بوش بأن الإرهابيين لا يخضعون لقوانين جنيف وأن العراق هي جزء من الحرب على الإرهاب.
 
وشككت الصحيفة في اتخاذ الإدارة الأميركية إجراءات بحق هذه الخروقات لأن بوش سبق وأن كافأ المسؤولين عن سياسة السجون ومنهم من أصبح وزيرا للعدل.
 
وخلصت إلى أن الحل الأمثل يكمن في إتباع نصيحة جمعية "أميريكان بار أسوسييشن" –وهي مجموعة من  المحامين يسعون للحفاظ على تحقيق العدالة- وتعيين لجنة حزبية مستقلة.
 
أجندة لبنانية
"
ثمة أجندة لبنانية بسيطة تنطوي على إجلاء القوات السورية من لبنان وإجراء مفاوضات داخلية لتبني المعادلة السياسية اللبنانية في ضوء سلطة حزب الله لإظهار موقفه
"
واشنطن بوست
كتب ديفد إغناتيوس تعليقا في صحيفة واشنطن بوست وضع فيه أجندة ينبغي على الديمقراطيين اللبنانيين ومن يناصرهم إتباعها.
 
وتتلخص هذه الأجندة -كما قال الكاتب- في أول خطوة وهي إجلاء القوات السورية من لبنان ووضع جدول زمني ثابت وواضح للانسحاب.
 
وثانيها ضرورة الشروع في المفاوضات لتبني المعادلة السياسية اللبنانية في ضوء سلطة حزب الله.
 
وقال إن تلك الأجندة من شأنها أن تظهر موقف حزب الله  الحقيقي وتبين ما إذا كان تابعا لسوريا أم لا، وهل حسن نصر الله هو رجل المستقبل أم الماضي؟
المصدر : الصحافة الأميركية
كلمات مفتاحية: