المعارضة اللبنانية ممر للحكومة القادمة
آخر تحديث: 2005/3/1 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/3/1 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/21 هـ

المعارضة اللبنانية ممر للحكومة القادمة

ركزت جميع الصحف اللبنانية الصادرة اليوم على التطورات التي شهدتها الساحة اللبنانية عقب اغتيال رفيق الحريري والتي أسفرت أمس عن استقالة حكومة كرامي، وهو ما يعد انتصارا كبيرا للمعارضة التي يرى البعض أنها ستكون ممرا للحكومة الجديدة.

"
انتصار المعارضة سيترك آثاره الفورية وانعكاساته الكبيرة على قضيتين هما: تعجيل الانسحاب السوري وإجراء الانتخابات تحت إدارة حكومة حيادية
"
النهار
المعارضة ممر للحكومة
صحيفة النهار نشرت على صفحتها الأولى تقول إن 28 فبراير/شباط 2005 كان يوما تاريخيا مصيريا بحق؛ ليس بالنتيجة المفاجئة التي انتهى بها بإعلان الرئيس كرامي استقالة حكومته فحسب بل بوقائع الاعتصام السلمي الضخم الذي نفذه عشرات ألوف اللبنانيين ومختلف قوى المعارضة وأجنحتها والذي كان السبب الرئيسي لانهيار الحكومة.

وهو انهيار يفتح الباب أمام مرحلة جديدة كليا أصبحت معها المعارضة الممر الإلزامي للسلطة بأي اتجاه تود القيام به نحو تشكيل حكومة جديدة، فضلا عن أن هذا الانتصار الشعبي والسياسي الساحق للمعارضة سيترك آثاره الفورية وانعكاساته الكبيرة على قضيتين أخريين متلازمتين هما: تعجيل الانسحاب السوري الشامل وإجراء الانتخابات النيابية تحت إدارة حكومة حيادية.

كرامي تعمد منع الوساطة
أبلغ رئيس الوزراء اللبناني المستقيل عمر كرامي صحيفة النهار أنه اتصل بالرئيس إميل لحود وهو في طريقه للجلسة المسائية لمجلس النواب وأبلغه أنه سيدخل للمجلس لإعلان استقالته، فدعاه لحود للتريث فقال له كرامي: على كل حال إن شاء الله خير.

كرامي قال للنهار أيضا إنه أبلغ بري لدى رفع الجلسة بعد الظهر أنه ينوي الاستقالة وكان حاضرا الوزير عبد الرحيم مراد. وقال له بري: خذ الثقة على الأقل ثم استقل، فأوحى لبري أنه وافق لكنه فاجأه لاحقا بالاستقالة.

وبرر كرامي استقالته بالقول: لست متمسكا بالبقاء بالحكم ولكني أحذر من فراغ وآمل ألا نقع في فراغ.

وعندما سمعت بعض الكلمات التي قال أصحابها أن لا انقسام بالبلاد ولا ضرورة للحوار وأن لا مشكلة فراغ دستوري، قلنا لهم إذا كان الأمر كذلك فنحن غير متمسكين بالحكم، وبعدما سمعت كلام السيدة بهية الحريري قلت في نفسي لن أبقى دقيقة واحدة.

وأضاف كرامي أنه تعمد أن يختم كلمته بعبارة حفظ الله لبنان لأنه يرى أن الوضع مفتوح على كل الاحتمالات ونأمل أن نكون مخطئين بتقديرنا. وقال كرامي: اتخذت قراري بما أملاه علي ضميري واقتناعي ولم أتشاور مع أحد، وتعمدت ألا أخبر أحدا لكي لا أفسح في المجال أمام أي وساطة.

"
ستواصل المعارضة الضغط من أجل مباشرة التطبيق فورا مستفيدة من الأجواء المحلية والعربية والدولية، لكنها لن تتنازل عن مطالبها الأخرى
"
جوزيف سماحة/ السفير
اليوم الطائف وغدا 1559
تحت هذا العنوان قال الكاتب جوزيف سماحة بصحيفة السفير إن المعارضة اللبنانية حققت إنجازا، ونجحت بدفع عمر كرامي للاستقالة بعد يوم مضن، ونجح نوابها في تحويل جلسة المناقشة لمحاكمة علنية، واستفادت من حياد القوى الأمنية.

يقول الكاتب: شهدنا أمس عينة عن استعراض القوة بالبرلمان وخارجه، بدت المعارضة قوة حيوية مبادرة صاعدة، نجحت بتعبئة قواعدها المتسعة منذ جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. وفي المقابل بدت الموالاة فاقدة حتى لشهية الدفاع عن النفس، تبخرت المحاولة البائسة لفبركة تظاهرة مضادة، وتبين أن الخطاب السلطوي عندما لا يكون استفزازيا بشكل مجاني يكون باهتا ولا يكتسب ألوانه إلا حين يتحول لخطاب استقالة. لقد وجدت سوريا نفسها بموقع التأكيد المتكرر على التزام تطبيق الطائف، وانتقلت السلطة اللبنانية للموقع نفسه.

ويضيف سماحة: ستواصل المعارضة الضغط من أجل مباشرة التطبيق فورا مستفيدة من الأجواء المحلية والعربية والدولية، غير أنها لن تتنازل عن مطالبها الأخرى.

نحن إذا أمام معارضة أكثر كفاءة ومحمولة فوق ذلك على دينامية شعبية تواجهها سلطة تعاني من بلادة استثنائية وموضوعة فوق ذلك فوق خط انحداري كان لا بد من أن يقودها للاستقالة.

الغضب الشعبي والنيابي
قالت صحيفة الأنوار إن الغضب الشعبي والنيابي هو الذي أطاح بحكومة الرئيس كرامي، ودخلت البلاد مرحلة سياسية جديدة لا بد وأن يكون لها انعكاساتها على المسار العام، وأضافت أن الاستقالة المفاجئة جاءت في الجلسة النيابية المسائية بالبرلمان في ذروة يوم من الاعتصامات الشعبية بساحة الشهداء وبعد حملات عنيفة ضد الحكومة من نواب المعارضة بالمجلس.

وأشارت الأنوار لأعمال عنف وقعت بطرابلس سقط فيها قتيل على إثر استقالة الحكومة، وكان مئات من أبناء مدينة طرابلس انطلقوا فور إعلان كرامي استقالة حكومته في تظاهرات بعاصمة الشمال حاملين صور الرئيس كرامي هاتفين بحياته.

"
سيدركون عاجلا أم آجلا أننا مفتاح الحل فسوريا أساسية بالنسبة لعملية السلام والعراق
"
بشار الأسد/ المستقبل
سوريا مفتاح الحل
عن الموقف السوري قالت صحيفة المستقبل: فيما كان الوضع اللبناني ينتقل لمرحلة أخرى وبينما كانت المعارضة تشعر بالمسؤولية الملقاة عليها بعد هذه التطورات، برز موقف متشدد أطلقه الرئيس السوري بشار الأسد الذي أكد أن سوريا ستأخذ وقتها لسحب قواتها من لبنان.

ففي مقابلة له مع صحيفة إيطالية قال الأسد إن المحك المهم جدا بالنسبة للانسحاب هو استقرار لبنان وحدودنا، وتقنيا يمكننا سحب قواتنا قبل نهاية السنة أما إستراتيجيا فذلك يمكن أن يحصل فقط إذا حصلنا على ضمانات جدية، وبتعابير أخرى السلام.

وتبين الصحيفة أن الأسد نفى بشدة أن تكون سوريا ضالعة بجريمة اغتيال الحريري، ولفت إلى أنه عرض المساعدة على واشنطن بمكافحة الإرهاب، وقال سيدركون عاجلا أم آجلاً إننا مفتاح الحل فسوريا أساسية بالنسبة لعملية السلام والعراق.

المصدر : الصحافة اللبنانية
كلمات مفتاحية: