أقارب صدام لا يسلمون حتى خارج العراق
قالت صحيفة الوطن السعودية إن عراكا بالأيدي وقع بالعاصمة اليمنية صنعاء أدى لمقتل علي حمد حسن المجيد نجل الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن قتل المجيد جاء إثر مشادة كلامية جرت بينه وبين تاجر يمني اسمه أحسن الحظا، وإن نقاشا ساخنا جرى بين الاثنين بمطعم بصنعاء حول الرئيس العراقي المخلوع، تطور لاعتداء علي المجيد على التاجر اليمني الذي حاول استخدام مسدسه قبل أن ينتزعه منه المجيد ويتدخل الحضور لفض النزاع.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الحظا استعاد مسدسه من إحدى الموظفات العاملات بالمطعم قبل مغادرته، وبعد أن اطمأن الجميع إلى أن المشكلة هدأت فاجأهم بإطلاق النار على المجيد وأرداه قتيلا.

وأشارت إلى أن التاجر اليمني تعرض لضرب مبرح من قبل بعض أصدقاء المجيد قبل محاولته استخدام مسدسه أول الأمر، وقد شرعت أجهزة الأمن بعد نقل جثة المجيد لأحد مستشفيات صنعاء في إجراء التحقيق مع الحظا الذي تم اعتقاله عقب الحادث.

وتذكر الوطن أن العشرات من أسر المسؤولين العراقيين السابقين تعيش في صنعاء منذ الحرب التي أطاحت بالنظام العراقي السابق.

المصدر : الوطن السعودية