أبرزت الصحف البريطانية الصادرة اليوم الشأن العراقي، فكشفت إحداها عن تحذيرات النائب العام البريطاني بأن الحرب على العراق غير قانونية، ووصف أحد المراسلين الوضع في العراق بأنه شبيه بحرب أهلية، كما وصف بعضها ترشيح الجعفري بأنه من المفارقات الغريبة, وما زال ملف كوريا الشمالية يحتل مكانة بارزة في هذه الصحف.

الحرب غير قانونية

"
أصدر النائب العام البريطاني اللورد جولد سميث تحذيرا للحكومة قبل وقوع غزو العراق بأسبوعين بأن العمل العسكري ضد العراق غير قانوني
"
ذي غارديان
كشفت صحيفة ذي غارديان أن النائب العام اللورد جولد سميث أصدر تحذيرا للحكومة قبل وقوع الغزو على العراق بأسبوعين بأن العمل العسكري ضد العراق غير قانوني.
 
وقالت إن الإجابة التي قدمها الوزراء باسم جولد سميث والتي صدرت قبل أيام من وقوع الحرب قد أعدت في مقر رئيس الوزراء وليس في مكتب النائب العام.

وترجح الصحيفة أن اللورد لم يصدر خطيا تصريحا بأن الغزو على العراق كان شرعيا كما طلب في نفس الوقت من رئيسة هيئة الدفاع لورد بويس.

وتكشف ذي غارديان أيضا أن نائبة المستشار القانوني إليزابيث ويلمشيرست وصفت في استقالتها الاحتجاجية على هذا الغزو المخطط له بأنه جريمة وعدوان.

حرب أهلية

"
كل المشاكل القائمة في العراق الآن كانت أمرا محتوما ولكنها تأججت بسبب سلسلة من الأخطاء الأميركية وسوء التقدير، وعلى رأسها عدم وجود خطة عملية لدى دخول القوات الأميركية والبريطانية إلى العراق
"
فيرويذر/ ديلي تلغراف
كتب مراسل صحيفة ديلي تلغراف جاك فيرويذر تعليقا بعد سنتين من العمل في العراق يقول فيه إن الأخطاء التي ارتكبتها الإدارة الأميركية في العراق خلفت قائمة من المعضلات للقادة العراقيين الجدد.

وقال فيرويذر إن العراق تقع على حافة الحرب الأهلية، "فالمتمردون" السنة يقاتلون الأميركيين وقوات الأمن العراقية في حين أن الحكومة الشيعية الجديدة تصر على شن حرب دموية لقمع مناطق السنة وتدفع في الوقت نفسه نحو حكومة إسلامية.

وأضاف أن الأصوات العلمانية والمعتدلة تهمش وتكمم من خلال عمليات التفجير والقتل.

وقال الكاتب إن كل هذه  المشاكل كانت أمرا محتوما ولكنها تأججت بسبب سلسلة من الأخطاء الأميركية وسوء التقدير، وعلى رأسها عدم وجود خطة عملية لدى دخول القوات الأميركية والبريطانية إلى العراق.

وأكد أن الخطة التي انبثقت عن سلسلة من المحادثات مع العراقيين في المنفى ونجمت عنها وثائق مؤلفة من ألفي صفحة تتحدث عن مستقبل العراق وتتنبأ بضرورة وجود أميركي كثيف فيه لمنع السرقات ومتابعة أعمال الإعمار التي تشرف عليها أيدي عراقية، تم صرف النظر عنها، واستدل الأميركيون بمعلومات من أحمد الجلبي.

وفي ختام تعليقه قال فيرويذر إن ثمة بصيصا من الأمل ولكنه مشروط بالبدء في عملية سياسية ذات معنى، ثم تساءل عما إذا كانت السياسات بمقدورها أن تصلح ما أفرزته سنتان من الأخطاء الأميركية أم لا.

مفارقات غريبة

"
إنه لأمر غريب في قصة الغزو الأميركي للعراق أن يجلب الأميركيون إبراهيم الجعفري وحزبين إسلاميين مواليين لإيران، إلى السلطة
"
ذي إندبندنت
كتب ستيفين فيرويل مراسل صحيفة تايمز في بغداد يقول إن الائتلاف العراقي الموحد أعلن أمس عن ترشيحه لإبراهيم الجعفري لمنصب رئيس الوزراء بعد تنحي أحمد الجلبي عن السباق.

وأشار الكاتب إلى إمكانية فوزه في الرئاسة وسط مخاوف من صلاته بإيران حيث قضى عقدا من الزمن منفيا بها.

ونقلت الصحيفة عن أحد الدبلوماسيين الغربيين مقللا من أهمية المخاوف التي تتعلقل بصلته بإيران قوله إن إيران هي المخرج الوحيد للشيعة المعارضين.

وفي الإطار نفسه كتبت صحيفة ذي إندبندنت تحت عنوان "الشيعة يقولون كلمتهم في اختيار الرئيس الجديد في إشارة إلى مرشحهم إبراهيم الجعفري.

وقالت الصحية إنه لأمر غريب في قصة الغزو الأميركي للعراق أن يجلب الأميركيون إبراهيم الجعفري وحزبين إسلاميين مواليين لإيران، إلى السلطة.

اللعبة الذكية لكوريا الشمالية

"
إن الدول الست تعلن أن هدفها واحد وهو خلو المنطقة من الأسلحة النووية ولكن التباين في وجهات النظر يعني أن التقدم يسير ببطء شديد
"
ديلي تلغراف
تحت هذا العنوان كتبت ديلي تلغراف افتتاحيتها لتقول إن الانخراط في الدبلوماسية مع كوريا الشمالية مدعاة للسخط.

ثم علقت على الدور الصيني الذي احتضن الجولات الثلاث من المحادثات مع كوريا الشمالية وقبول الأخيرة بعودتها إلى طاولة المفاوضات عقب إرسال مندوب صيني قائلة إن هذا يعني أن الصين التي تزود جارتها بالغذاء والوقود تستعيد بعض النفوذ عبر يولو ريفر.

وقالت الصحيفة إن الصين تسعى للحفاظ على النظام السياسي في كوريا الشمالية في الوقت الذي تحاول فيه إقناع الولايات المتحدة الأميركية بتقديم إغراءات أكثر لكوريا الشمالية بغية الحصول على تنازلات بشأن برنامجها النووي.

ثم تختتم الصحيفة بالقول إن الدول الست ( الولايات المتحدة والصين وكوريا الجنوبية وروسيا وكوريا الشمالية واليابانتعلن أن هدفها واحد وهو خلو المنطقة من الأسلحة النووية ولكن التباين في وجهات النظر يعني أن التقدم يسير ببطء شديد.

وحتى يتم التوصل إلى التنسيق الكامل بين الأطراف فإن كوريا ستبقى تلعب على الخلافات بين المحاورين.

زلزال إيران
قالت صحيفة ذي إندبندنت إن الزلزال الذي ضرب إيران قد هدم مجموعة من القرى وحصد ما لا يقل عن 400 شخص وجرح المئات فضلا عن الآلاف من المشردين وسط أمطار غزيرة.

ونقلت الصحيفة مشاهد من المأساة في مقابلات لها مع المرضى والناجين حيث قال دود "كنت نائما هذا الصباح عندما انهارت الجدران" مشيرا إلى أن خمسة من عائلته لقوا حتفهم.

وقالت أيضا إن الصورة ما زالت قاتمة بسبب بعد المنطقة المنكوبة وصعوبة وصول المنقذين وتقدير الخسائر.

ونقلت ذي إندبندنت التي رافقت الطائرات الاستطلاعية عن نائب رئيس العمليات في الصليب الأحمر الإيراني فرشيد توفيقي قوله "لقد أنهينا عمليات البحث والإنقاذ وستبدأ عمليات الإغاثة".

وقالت الصحيفة إن كثيرا من الإيرانيين تقدموا بتبرعات سخية من الطعام والأغطية والملابس حيث تم تأسيس جمعيات خيرية عقب زلزال بم الذي حصد أكثر من 30 ألف شخص في 26 ديسمبر/ كانون الأول عام 2003.



المصدر : الصحافة البريطانية