مصادرة مواد غذائية مسرطنة في بريطانيا توزع عربيا
آخر تحديث: 2005/2/22 الساعة 16:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/22 الساعة 16:08 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/14 هـ

مصادرة مواد غذائية مسرطنة في بريطانيا توزع عربيا

الموت المغلف يتسرب لأطفالنا عبر الأغذية الاصطناعية

طالعتنا الصحف البريطانية اليوم بقصة سحب هيئة الأغذية البريطانية كميات هائلة من المواد الغذائية من كبريات البقالات في المملكة المتحدة بسبب احتوائها ملونا يسبب السرطان.

الملون المسرطن
قالت صحيفة إندبندنت إن هيئة رقابة الأغذية في بريطانيا تعرضت أمس لانتقادات شديدة وسط اتهامات بوجود خروق خطيرة أدت إلى توفير ملايين المنتجات الغذائية التي تحتوي على ملون مسبب للسرطان يعرف بـ "سودان 1" للمستهلكين.

وقالت الصحيفة إنه بينما لا يزال سحب تلك المواد من الأسواق البريطانية جاريا فإن الحجم الحقيقي للأزمة لم يتضح بعد، في الوقت الذي لا تزال تلك الهيئة تحذر من أن سحبا آخر لمواد أخرى قد يكون ضروريا.

وعن نفس الموضوع قالت ديلي تلغراف إن الخوف دب في أوساط المستهلكين البريطانيين بعد الكشف عن وجود ملون اصطناعي مسبب للسرطان في كثير من المنتجات الغذائية في بريطانيا.

وقالت الصحيفة إن هيئة الأغذية البريطانية سحبت من البقالات الكبيرة في بريطانيا 418 نوعا من الأغذية بما في ذلك الأطعمة الجاهزة والبيتزا وأشكال من المرق والنقانق.

وذكرت أن هذا الملون الذي يستخدم عادة في الشمع والبترول وتلميع البلاط ربما أضيف إلى مسحوق حار يستورد من الهند ليضاف إلى المرق.

فضيحة الغذاء
وبدورها قالت تايمز إن فضيحة سرطان الغذاء تتفاقم مع سحب مزيد من الأغذية من المحلات في بريطانيا, مشيرة إلى أن خروقا قانونية خطيرة أدت إلى وصول ملايين المنتجات الغذائية إلى المحلات التجارية دون أن تخضع للرقابة الضرورية.

وكشفت الصحيفة أن الملون "سودان 1" تم تداوله بين ست مؤسسات مختلفة بعد تصديره إلى بريطانيا، مما أدى إلى انتشاره بسرعة جعلت من شبه



المستحيل إخضاعه لرقابة السلامة الغذائية.

كما ذكرت أن السياسيين والمستهلكين طالبوا أمس بإجراء تحقيق في سبب انتشار هذا الملون ومروره وعدم اكتشافه في المواد الغذائية رغم التحذيرات التي صدرت بحقه منذ أكثر من سنة, مشيرة إلى أن هذا الملون الملوث دخل بريطانيا عام 2002 وبدأت مؤسسة "وورسستر" في إضافته إلى موادها منذ ذلك الوقت مما يعني أن بعض الزبائن ربما استهلك مواد تحتوي عليه منذ أشهر.

وتوقعت الصحيفة أن يكلف سحب هذه المواد قطاع الأغذية 100 مليون جنيه إذ ستشمل المواد المسحوبة من البقالات وجبات البيتزا والفطائر وأنواع المرق والصلصات.

وكانت هيئة الأغذية البريطانية قد طلبت في فبراير/ شباط 2004 من مؤسسات الأغذية في بريطانيا فحص منتجاتها للتأكد من خلوها من "سودان1", غير أن بعضها تقول الآن إنها لم تستطع اكتشافه بسبب التخلف التقني للأجهزة التي كانت متوفرة آنذاك.

ونقلت تايمز عن كريس غرايلينغ المتحدث باسم حزب المحافظين البريطاني المعارض قوله إن هذه القضية تسلط الضوء على غياب قوانين ونظم متماسكة لمراقبة الصناعات الغذائية التي تتعقد يوما بعد يوم.

وبدورها نشرت هيئة الأغذية البريطانية تقارير على موقعها على الإنترنت www.food.gov.uk ذكرت فيها الإجراءات التي اتخذتها لاحتواء هذه القضية, كما أعطت قائمة بأسماء المواد التي تأكد تلوثها بهذا الملون والتي بلغ عددها حتى الآن أكثر من 400 منتج ويشمل ذلك أنواع من رقائق البطاطس المتبلة مثل "وولكز" وأنواع من المرق المستخدم في محلات ماكدونالدز مثل "سيزارس", فضلا عن إجابتها على الأسئلة التي تهم المستهلكين حول هذه القضية.

المصدر :