خيارات أميركية للتعامل مع سوريا
آخر تحديث: 2005/2/22 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/2/22 الساعة 15:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/1/14 هـ

خيارات أميركية للتعامل مع سوريا

تعددت اهتمامات الصحف الأميركية الصادرة اليوم فتناولت الخيارات المتاحة أمام الإدارة الأميركية لتعاملها مع سوريا, كما تطرقت لضغط إسرائيلي على أميركا لحل مشكلة البرنامج النووي الإيراني, وتحدثت عن وسيلة جديدة لمطاردة بن لادن في باكستان.

"
العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب ضد سوريا ستتسبب في خسائر للمؤسسات الأميركية وتضر بالمواطن السوري العادي ولن يكون لها أثر يذكر على النظام هناك
"
زكريا/نيوزويك
الخيارات الأميركية
كتب فريد زكريا تعليقا في مجلة نيوزويك الأسبوعية قال فيه إن العقوبات الاقتصادية الأحادية الجانب ضد سوريا ستتسبب في خسائر للمؤسسات الأميركية وتضر بالمواطن السوري العادي ولن يكون لها أثر يذكر على النظام هناك.

ونقل زكريا عن رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري قوله له قبيل اغتياله "إن سوريا أصبحت تمثل مشكلة حقيقية للبنان", منوها بردة الفعل الأميركية الفورية والتي اتسمت بالشجب والغضب على إثر اغتيال الحريري الأسبوع الماضي.

لكن زكريا حذر من أن تترجم الإدارة والكونغرس الأميركيين غضبهم ذلك بفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية على سوريا لأن التجربة أثبتت أن مثل تلك العقوبات لا تجدي شيئا, بل إن سجلها في الفشل معروف للجميع.

وأعطى المعلق أمثلة على ذلك قائلا إن العقوبات الأميركية لم تخرج صدام من الكويت ولم تجعل إيران توقف برنامجها النووي ولم تحل دون امتلاك الباكستان السلاح النووي ولم تزح الحكومة العسكرية في هايتي ولم توقف المجازر الصربية في البوسنة, مضيفا أن الأدهى من ذلك والأمر هو أنها لم تؤثر على فيدل كاسترو أطول زعيم حي مدة في الحكم- بكوبا رغم أنها نافذة منذ 1960.

وقال المعلق إن تلك العقوبات لم تنجح إلا في الحالات التي كانت فيها دولية, مشيرا أن الولايات المتحدة بدأت تلف حولها تحالفا دوليا ضد سوريا ومعتبرا أن ذلك هو الذي سينجح في الضغط على الرئيس السوري ويجعله "يوقف تمويله للإرهابيين ويخرج قواته من لبنان".

وبدورها قالت صحيفة واشنطن بوست إن الأمين العام للجامعة العربية أكد بعد زيارة لدمشق أن سوريا ستبدأ في القريب العاجل سحب قواتها من لبنان.

"
الخطوات التي قام بها بوش حتى الآن تنذر باتخاذه إجراء عسكري ضد البرنامج الإيراني قبل انتهاء ولايته الثانية
"
واشنطن تايمز
الملف النووي الإيراني
نقلت صحيفة واشنطن تايمز عن أحد المسؤولين قوله إن إسرائيل بدأت تمارس ضغوطا سرية على الولايات المتحدة لحملها على التحرك من أجل حل مشكلة الملف النووي الإيراني, مشيرا أن تل أبيب ألمحت إلى أنها قد تجد نفسها مضطرة إلى ضرب المنشآت النووية الإيرانية.

ونسبت الصحيفة إلى محللين عسكريين قولهم إن تدمير المنشآت النووية الإيرانية "لا يمثل مشكلة" للولايات المتحدة إذا ما قررت أن تشن هجوما استباقيا على إيران.

وقالت الصحيفة إن قلق الإسرائيليين مثل سببا أساسيا لكثير من النشاطات الأميركية الخاصة بهذه القضية بما في ذلك جمع المعلومات الاستخبارية حول البرنامج النووي الإيراني ومراقبة المواقع المحتملة لذلك البرنامج بطائرات بدون طيار.

كما نقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم في هذا الإطار إنهم يعتقدون أن الخطوات التي قام بها بوش حتى الآن تنذر باتخاذه إجراء عسكريا ضد البرنامج الإيراني قبل انتهاء ولايته الثانية.

كما نقلت عن الفريق لانص سميث نائب قائد القوات الأميركية في الخليج قوله إننا نحدث خططنا العسكرية بصورة منتظمة بما في ذلك الخطة الخاصة بإيران.

"
الإدارة الأميركية تشن الآن حملة دعائية لم يسبق لها مثيل في التلفزيون الحكومي الباكستاني ومحطات الإذاعة هناك لجمع معلومات حول القاعدة وزعيمها
"
كرستيان ساينس مونيتور
مطاردة بن لادن
قالت صحيفة كرستيان ساينس مونيتور إن الإدارة الأميركية تشن الآن حملة دعائية لم يسبق لها مثيل في التلفزيون الحكومي الباكستاني ومحطات الإذاعة هناك لجمع معلومات حول القاعدة وزعيمها.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين الأميركيين يعدون بإعطاء مبالغ مغرية لكل من يعطي معلومات حول بن لادن وإنهم حددوا هدفين لحملتهم الأخيرة يتمثلان في الحصول على معلومات عن بن لادن وجمع معلومات استخبارية من السكان المحليين الذين قد تغريهم المبالغ فيفشون بعض المعلومات المهمة كما وقع في السابق في كولومبيا وباكستان نفسها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول -رفض ذكر اسمه- أن هذه الإعلانات كلفت أميركا حتى الآن 57 مليون دولار وأنها ساعدت حتى الآن في القبض على أشخاص مهمين والحصول على معلومات ضرورية. 

وذكرت أن أماكن وجود زعيم القاعدة وأعوانه لا تزال لغزا بالنسبة للأميركيين الذين كانت آخر مرة يتأكدون فيها من مكان وجود قادة القاعدة هو قبل ثلاث سنين في جبال تورا بورا بأفغانستان.

المصدر : الصحافة الأميركية