بنغاليان يتصارعان على زوجة ميتة
نشرت صحيفة البيان الإماراتية خبرا عن واحدة من أكثر القضايا غرابة وإثارة وتتمثل في تصارع رجلين على امرأة، والرجلان من الجنسية البنغالية ويدعيان وحيد الإسلام "34 عاما" وفول مياه متين "36 عاما"، إلى هنا الأمر قد يبدو عاديا باعتبار أن ذلك قد يكون جزءا من طبيعة الرجل منذ قديم الزمان، غير أن الغريب في القصة أن المرأة ليست على قيد الحياة.

تقول الصحيفة إن الزوجة التي يتصارع عليها الرجلان لقيت حتفها فبراير/شباط العام الماضي على يد أولهما، ويومذاك ذكرت الشرطة أن المرأة وتدعى سابانا بيجم "34 عاما" تعرضت لجريمة قتل مع سبق الإصرار نفذها زوجها قبل أن يحاول مغادرة الدولة هربا عبر أحد المنافذ مع سلطنة عمان حيث قبض عليه. وكانت الشرطة عثرت في ذلك الوقت بجوار جثة المرأة البنغالية في منزلها بمنطقة النخيل على طفل صغير حي.

وتضيف الصحيفة أنه فيما لاتزال القضية منظورة أمام محاكم رأس الخيمة وصل من بنغلاديش فول مياه متين يتأبط كل ما من شأنه مساعدته في إقناع الآخرين بحقه في المرأة ومن ذلك قسيمة الزواج وشهادات طفلين أنجبتهما منه بينهما الطفل الذي عثر عليه بجوار جثتها وأوراق ثبوتية أخرى عديدة.

وكانت المفاجأة للجميع بما في ذلك المحكمة وجود زوج آخر هو الزوج الحقيقي وأن قاتلها ليس له من الأمر سوى الجريمة التي ارتكبها بحقها.

وتضيف البيان مع أن المستندات التي يحملها فول بحقيبته متجولا بها في كل مكان جاهزة ترجمة وتوثيقا إلا أنها غير كافية لإقناع الرأي العام بالكيفية التي وجدت بها الزوجة مع طفليها على أرض الإمارات مع أن زوجها الأصلي لايزال ببنغلاديش.

المصدر : البيان الإماراتية