تعددت اهتمامات الصحف الأميركية الصادرة اليوم الخميس, فطالبت إحداها الرئيس بوش بالوقوف بحزم في وجه الرئيس المصري مبارك, وتحدثت أخرى عن اعتبار الأمم المتحدة للانتخابات العراقية انتخابات ذات مصداقية, بينما تطرقت ثالثة لتصعيد التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

"
هدف مبارك هو إثبات عدم جدية بوش في نشر الديمقراطية, وعلى هذا الأخير أن يقوم بخطوات تؤكد لمبارك خطأ تقديره
"
واشنطن بوست

اعتقال نور
تحت هذا العنوان قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز في افتتاحيتها إن بداية خطوات الديمقراطية المصرية شهدت تدحرجا كبيرا إلى الخلف الأسبوع الماضي عندما أدين رجل لا لشيء إلا لأنه ترشح في الانتخابات الرئاسية المصرية الماضية ضد الرئيس حسني مبارك.

وذكرت الصحيفة أن مبارك الذي يحكم مصر منذ ربع قرن وافق على إجراء انتخابات رئاسية متعددة تحت ضغط الولايات المتحدة التي تقدم لمصر ملياري دولار من المساعدات سنويا، لكنها أشارت إلى أنه أصر على أن لا تكون حرة, حيث عمدت قوات الأمن المصرية على التحرش بأيمن نور المرشح الآخر للانتخابات وبمناصريه, بينما تركت مؤيدي الرئيس مبارك يخترقون القانون دون حسيب أو رقيب.

وتحت عنوان "قفوا في وجه مبارك" قالت صحيفة واشنطن بوست إن الناشط الديمقراطي المصري أيمن نور يقبع في السجن منذ 24 يوما, مشيرة إلى أنه الآن يقضي حكما بالسجن لمدة خمس سنوات على خلفية تهم مزيفة بالتزوير.

وأضافت أن إدارة بوش كما هو متوقع طالبت بإطلاق سراح نور, لكن كما هو متوقع كذلك رفضت وزارة الخارجية المصرية الطلب الأميركي.

وقالت الصحيفة إن الاختبار الحقيقي لبوش الآن هو مدى الضغط الذي سيمارسه على النظام المصري دفاعا عن نور, الأمر الذي يراهن مبارك على أنه لن يقوم به.

واعتبرت أن هدف مبارك هو إثبات عدم جدية بوش في نشر الديمقراطية, مشيرة إلى أن على بوش أن يقوم بخطوات تؤكد لمبارك خطأ تقديره.

واقترحت في هذا الإطار تعليق إدارة بوش لكل المباحثات مع مصر بشأن حرية التجارة, الأمر الذي تعتبره الحكومة ورجال الأعمال المصريين إحدى الأولويات الأساسية, كما يجب أن يفهم المصريون أنه لن يكون بإمكانهم زيادة التبادل التجاري أو الاستثمارات مع أميركا, ما دام مبارك لم يرفع حصاره الذي يفرضه على الإصلاحات السياسية.



انتخابات مقبولة
نسبت صحيفة يو إس إيه توداي إلى مسؤول من الأمم المتحدة في لجنة الانتخابات العراقية قوله إن ذلك الاقتراع تمتع بالمصداقية, مشيرا إلى أنه ليس هناك ما يدعو لإعادة الانتخابات.

وأضافت أن ذلك التصريح أغضب العرب السنة الذين شككوا في مصداقية النتائج الأولية التي أعلن عنها.

ونقلت عن السياسي السني صالح المطلق قوله إن موقف الأمم المتحدة يثير دهشته, خاصة أنها لم تجب بعد على الشكاوى والطعون التي قدمها, مشيرا إلى أن هذا التصريح مخيب للآمال, مطالبا الأمم المتحدة بالنظر في طعونهم قبل أن تعبر عن رأيها.

من جهة أخرى ذكرت الصحيفة أن أحمد الجلبي الذي كان البعض يرشحه لرئاسة الوزارة العراقية القادمة لم يتم انتخابه عضوا في البرلمان العراقي الجديد.

وفي موضوع ذي صلة أوردت صحيفة نيويورك تايمز تقريرا عن التدريب الذي يمر به الجنود الأميركيون قبل إرسالهم إلى العراق, فذكرت أنهم يستيقظون قبيل الساعة الخامسة فجرا, ويسمعون أذان الصلوات خمس مرات في اليوم.

كما قالت إنهم يأكلون أطعمة عديمة النكهة, ويستخدمون مراحيض محمولة, فضلا عن كونهم ينامون بمجموعات كبيرة قد تصل 12 فردا في الخيمة الواحدة.

"
كثير من الإسرائيليين يعتبرون أن إنشاء إسرائيل منطقة أمنية عازلة شمال غزة يذكر بالثمن الباهظ الذي دفعته إسرائيل عندما أقامت منطقة عازلة في جنوب لبنان خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي
"
لوس أنجلوس تايمز
لكن الصحيفة ذكرت أن المدربين يؤكدون أن أهم شيء في هذا التحضير ليس التدريب البدني والفني لقضاء سنة في الحرب بقدر ما هو التعود على الإخلاص والعمل الجماعي.

توتر جديد
قالت لوس أنجلوس تايمز إن الإسرائيليين قرروا إقامة منطقة عازلة شمال قطاع غزة لكبح جماح المقاتلين الفلسطينيين الذين يستخدمون تلك المنطقة لقذف صواريخ باتجاه التجمعات الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة أن هذا التصعيد في الموقف يمثل آخر انتكاسة لآمال السلام منذ انسحاب القوات الإسرائيلية وإزالة المستوطنات من قطاع غزة.

وأشارت إلى أن كثيرا من الإسرائيليين يعتبرون أن خطوة إسرائيل الأخيرة تذكر بالثمن الباهظ الذي دفعته عندما أقامت منطقة عازلة في جنوب لبنان خلال ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

ونقلت عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قوله إن إسرائيل قد غادرت قطاع غزة وليس لها الحق في العودة إليه, مشيرا إلى أن على الإسرائيليين أن لا "يبحثوا عن المبررات".

المصدر : الصحافة الأميركية