ذكرت صحيفة ذي غارديان البريطانية أن وزير الخارجية جاك سترو قدم أمس اعتذارا للعائلات البريطانية التي شعرت بخيبة الأمل تجاه الخارجية عقب مأساة تسونامي.

وقالت الصحيفة إن بعض العائلات اشتكت من أنها لم تتلق الدعم المناسب من الحكومة البريطانية، في حين أن وجهة نظر الخارجية ترى أن الموظفين استجابوا بسرعة قصوى للوصول إلى المناطق الصعبة، مع الإقرار بوجود بعض الإخفاقات.

وقال سترو لمحطة بي بي سي الإخبارية "قام الموظفون بعمل جيد، وأنا فخور بهم، ولكنه لم يرق إلى المستوى المطلوب بالنسبة لبعض العائلات، وأعتذر لهم، وقد سبق أن اعتذرت لهم بدون تحفظ".

وأشارت الصحيفة إلى أن أكثر من 150 بريطانيا كانوا قضوا ضمن ربع مليون ضحية، لافتة النظر إلى قول سترو إن طبيعة التنقل المتغيرة والاتصالات الحديثة أضافت جهودا جديدة على موظفي القنصلية، حيث قال "يمكن أن يكون في أي جزء من هذا العالم عشرات بل مئات البريطانيين الذين يتوقعون من الحكومة أن تقدم  لهم ما هو كاف عادل".

المصدر : غارديان