المسلمون في ألمانيا تعاطفوا
مع قضية أوستهوف
أعرب رئيس المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا نديم إلياس في حديث لصحيفة كولنر شتاد أنتسايغر الصادرة اليوم الثلاثاء عن أمله في استئناف خبيرة الآثار الألمانية سوزانا أوستهوف عملها بالعراق، بعدما أطلق خاطفوها سراحها الأحد الماضي.

وقال "أتمنى ألا تتنازل أوستهوف عن استكمال مهمتها الإنسانية بسبب مثل هذا العمل الإرهابي الذي تعرضت له"، وأكد تفهمه لأخذها عطلة لعدة أسابيع بألمانيا تسترد فيها عافيتها وتستجمع من جديد قواها للعودة بقوة إلى عملها في العراق، مشيرا إلى ضرورة عدم التراجع عن المبادئ أمام ضغط الإرهاب.

وأضاف أن تعاطف المسلمين مع أوستهوف يمكن أن يكون نقطة تحول في العلاقات مع غير المسلمين بألمانيا، خاصة بعد أن لاحظ الجميع أعداد المسلمين الذين شاركوا في المناسبات المطالبة بإطلاق سراح أوستهوف وتنديدهم بجماعات متطرفة تدعي الانتماء للإسلام، في إشارة واضحة إلى الارتباط بالمجتمع الألماني ورفض ممارسة الإرهاب باسم الدين.

من ناحية أخرى أشارت الصحيفة إلى أن آنيا أوستهوف شقيقة سوزانا طالبت بتفهم الرأي العام لرغبة شقيقتها في تجنب الظهور والتحدث في الوقت الحالي بسبب حالتها النفسية واحتياجها للراحة.

المصدر : الألمانية