أوضحت استطلاعات للرأي نشرتها صحيفة معاريف الإسرائيلية اليوم الثلاثاء أن قوة حزب كاديما الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ويستعد للانتخابات في 28 مارس/ آذار المقبل زادت بين الناخبين رغم الجلطة الخفيفة التي تعرض لها شارون مطلع الأسبوع.

وذكرت أن هذه أول استطلاعات للرأي تحلل أثر حالة شارون (77 عاما) الصحية على الناخبين، ويقول أطباء إن شارون الموجود في المستشفى منذ الأحد سيتعافى تماما.

وأوضح استطلاع الرأي الذي نشرته الصحيفة أن كاديما سيحصل على 42 مقعدا في البرلمان المؤلف من 120 عضوا وهو أكبر عدد للمقاعد يجرى التكهن بفوز الحزب به حتى الآن.

وأشارت إلى أن شارون أسس حزب كاديما بعد استقالته من حزب الليكود اليميني في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وقالت إن حزب العمل سيأتي في المركز الثاني بحصوله على 22 مقعدا، في حين سيحصل الليكود الذي سيطر على السياسة الإسرائيلية معظم فترات العقود الثلاثة المنصرمة على 13 مقعدا، وهو انخفاض حاد عن 40 مقعدا يتمتع بها الحزب حاليا.

وأعطت نتائج استطلاع للرأي أجرته صحيفة يديعوت أحرونوت حزب كاديما 39 مقعدا والعمل 21 مقعدا والليكود 13 مقعدا، ويبدو أن كاديما تحسن بعد تراجع طفيف في استطلاعات الرأي الأسبوع الماضي.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية,رويترز