الأضرار الخفية للطموحات الإمبريالية الأميركية في العراق
آخر تحديث: 2005/12/17 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/17 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/17 هـ

الأضرار الخفية للطموحات الإمبريالية الأميركية في العراق

لا يزال اهتمام الصحف البريطانية منصبا على الوضع في العراق, إذ قالت معلقة في إحداها إن العراق كشف لأميركا الخطر الكامن في طموحاتها الإمبريالية, وتحدثت عن ضغط أميركي لإقالة بيان جبر على خلفية تعذيب سجناء السنة, كما كشفت عن أن MI5 لم يكن يرى في مفجري لندن أي خطر.

"
رغبة الرئيس الأميركي الجامحة في غرس ديمقراطية في العراق على الطريقة الغربية تذكر بشكل واضح بالممارسات الإمبريالية للبريطانيين إبان حقبة الاستعمار
"
كولي/غارديان

الطموحات الإمبريالية
كتبت ليندا كولي أستاذة التاريخ بجامعة برينستاون مقالا في صحيفة غارديان قالت فيه إن رغبة الرئيس الأميركي الجامحة في غرس ديمقراطية في العراق على الطريقة الغربية تذكر بشكل واضح بالممارسات الإمبريالية البريطانية إبان حقبة استعمارهم للكثير من دول العالم.

وأشارت كولي إلى أن من يكتب الكلمات التالية: "العراق" و"أفغانستان" و"أميركا" و"إمبراطورية" في محرك البحث غوغل (النسخة الإنجليزية) سيعثر على 3.5 مليون نتيجة.

وقالت إن هذا يبعث على التساؤل عما إذا كانت الولايات المتحدة إمبراطورية, وإذا كانت كذلك فأي نوع من الإمبراطوريات, وهل الإمبراطوريات جيدة أو سيئة؟.

وتحدثت عن الإمبراطورية البريطانية خلال القرنين التاسع عشر والعشرين, قبل أن تذكر أن تلك التجربة أثبتت صدق مقالة العالم السياسي ستيفن وولت "إنه لمن شبه المستحيل إسقاط السلطة عبر المياه ومن ثم على شاطئ أجنبي".

حكومة مشلولة
وعن الموضوع ذاته قالت غارديان في افتتاحيتها إن الانتخابات لا تحل شيئا بنفسها وليست نقطة تحول يتغير كل شيء بعدها بصورة مفاجئة, مشيرة إلى أن هناك نقاطا مشجعة لكنها لا تزال في بداية تبلورها.

وبدوره قال باتريك كاكبيرن مراسل صحيفة إندبندنت في العراق إنه لا يتوقع توقفا لدوامة العنف في الوقت القريب, مشيرا إلى أن زعماء المقاومة العراقية قرروا هدنة إبان هذه الانتخابات لتمكين الناخبين السنة من الإدلاء بأصواتهم.

لكن كاكبيرن نقل عن أبو ميسر أحد قادة المقاتلين في الفلوجة قوله إننا لن نوقف قتالنا ما لم يختف الاحتلال والعملاء الذين جاؤوا به.

من جهة أخرى, تنبأ المراسل بأن تجري بعد إعلان نتائج الانتخابات مفاوضات طويلة وشاقة لتكوين حكومة وفاق وطني, مشيرا إلى أن أي حكومة مكونة من فرقاء متشاكسين ستكون مشلولة وغير قادرة على اتخاذ القرارات الحاسمة بصورة جماعية.

طلب إقالة جبر
قالت غارديان إن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على الحكومة العراقية لحملها على إقالة وزير الداخلية العراقي بيان جبر, الذي اكتشفت أميركا أن القوات التابعة له كانت تمارس التعذيب بحق السجناء السنة.

وذكرت الصحيفة أن الولايات المتحدة تسعى لتفادي استخدام الوزارات العراقية في المستقبل لتحقيق مآرب طائفية في ظل الدور المؤكد للسنة في الحكومة العراقية القادمة بعد مشاركتهم الواسعة في الانتخابات الحالية.

وأشارت إلى أن فضيحة معتقلات وزارة الداخلية تؤكد صدق دعاوى السنة بأن هذه الوزارة تمثل أحد أسوأ من يمارسون العدوان على العراقيين.

وفي موضوع ذي صلة قالت صحيفة تايمز إن الصحفي والمراسل التلفزيوني ريتشارد جيزبيرت, كسب قضية ضد قناة ABC التي كانت قد أنهت عقدها معه بعد أن رفض مرتين الذهاب للعمل في العراق. وقالت الصحيفة إن المحكمة اعتبرت أن جيزبيرت عومل بطريقة غير عادلة.

أما صحيفة فايننشال تايمز فأوردت تحذير قائد القوات البريطانية في العراق بتيرك ماريوت من أن الانتخابات البلدية المزمع إجراؤها السنة القادمة ربما تشهد اقتتالا داخليا بين طوائف الشيعة المختلفة.

"
عدد من يستقطبون اهتمام أجهزة الأمن البريطانية كمشتبه بهم في الإرهاب تزايد بشكل كبير حتى لم يعد لدى شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لسكوتلاند يارد ما يكفي من الضباط للتحقيق معهم
"
إندبندنت

انتحاريو لندن
كشفت إندبندنت أن اثنين من الانتحاريين الأربعة الذين تسببوا في مقتل 52 شخصا في لندن يوم 7 يوليو/ تموز الماضي قد خضعا لتفتيش جهاز الاستخبارات البريطاني MI5 ولم يعتبرا من المهددين للأمن.

وقالت الصحيفة إن هذا الكشف الجديد سيزيد من الضغط لإجراء تحقيق عام في تفجيرات لندن وفي كل الإخفاقات الاستخباراتية الأخرى, الأمر الذي يحاول وزير الداخلية البريطاني تفاديه, مفضلا إجراء تحقيق محدود, يقوم به أحد المحققين المدنيين.

وذكرت الصحيفة أنها تأكدت من أن عدد الذين أصبحوا يستقطبون اهتمام أجهزة الأمن البريطانية بوصفهم مشتبها بهم في الإرهاب تزايد بشكل كبير بحيث لم يعد لدى شعبة مكافحة الإرهاب التابعة لسكوتلاند يارد ما يكفي من الضباط للتحقيق معهم.

المصدر : الصحافة البريطانية