جريمة جديدة للحكومة المصرية بالانتخابات البرلمانية
آخر تحديث: 2005/12/1 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/12/1 الساعة 16:45 (مكة المكرمة) الموافق 1426/11/1 هـ

جريمة جديدة للحكومة المصرية بالانتخابات البرلمانية

اتهامات للحكومة بالتزوير
قالت صحيفة الوفد المصرية المعارضة الصادرة اليوم الخميس إن الحكومة ارتكبت جريمة جديدة تمهيدا لتزوير الانتخابات الجارية اليوم، لإنقاذ مرشحي الحزب الوطني وضمان حصوله على نسبة عالية من المقاعد لتعويض خسائره بالمرحلتين الأولى والثانية.

وأضافت أن القضاة المشرفين على انتخابات تلك المرحلة اكتشفوا عند استلامهم كشوف الناخبين أمس خطة التلاعب الحكومية، وتبين وجود أسماء ثنائية وثلاثية وتكرار الأسماء وأرقام القيد. واعترض القضاة بالشرقية ودمياط والدقهلية وكفر الشيخ على الكشوف وطالبوا بتصحيحها رافضين استلامها.

وأكد مصدر قضائي للصحيفة أن الحكومة تعمدت التلاعب في الكشوف بالدوائر التي يوجد بها مرشحون للمعارضة، وأشار إلى أن التلاعب جاء باللجان التي يحظي فيها هؤلاء المرشحون بشعبية محذرا السلطات الانتخابية من وقوع أعمال عنف منظمة بعدد من الدوائر ضد القضاة أو تجاهل تعليمات وزير العدل رئيس لجنة الانتخابات.

وذكرت الوفد أن المصدر القضائي أعلن أن أعضاء اللجان العامة والاحتياطيين سيمرون على اللجان، وسيتم وقف أعمال الانتخابات فور حدوث أعمال عنف.

وتجري اليوم انتخابات المرحلة الثالثة والأخيرة وسط أجواء تنافسية ساخنة بين جميع المرشحين ولا تقل في سخونتها عما حدث بالمرحلتين الأولى والثانية، وتزداد سخونة لأنها تجري على خلفية أحكام قضائية قضت ببطلان الانتخابات بحوالي 15 دائرة إضافة لمئات الطعون.

ولعبت وزارتا العدل والداخلية بورقة الإشكالات في مواجهة هذه الأحكام، في محاولة منها للالتفاف حول حجية الأحكام لوقف تنفيذها رغم علمهما بعدم جدية وقانونية هذه الإشكالات حسب الصحيفة.

المصدر : الوفد المصرية