اليابان تسحب قواتها من العراق العام المقبل
ذكرت صحيفة يوميوري شيمبون اليابانية اليوم الاثنين أن طوكيو تفكر في سحب قواتها البرية المنتشرة في العراق منذ 2004 في النصف الأول من العام المقبل، وتوسيع مهمات النقل التي تقوم بها بين العراق والكويت لتشمل قطر.

وتقول إن وحدة لنقل الجند تابعة لسلاح الجو الياباني تضم مائتي رجل تعمل في عمليات نقل مؤن إلى القوات الأميركية, بين الكويت وجنوبي العراق بثلاث طائرات شحن سي-130.

ونقلت عن مصادر مطلعة قولها إن حكومة طوكيو تفكر في توسيع مهمات النقل هذه لتشمل رحلات بين الكويت وقطر حيث تتمركز القيادة الأميركية الوسطى.

وتابعت الصحيفة أن واشنطن طلبت من اليابان توسيع عمليات نقل المعدات بين الكويت ومناطق عدة في العراق بما في ذلك بغداد, بعد انسحاب القوات البرية اليابانية من هذا البلد.

وأضافت أن الحكومة اليابانية اختارت ردا على طلب واشنطن مهمات تجنب رحلاتها أي خطر، ولم تقرر طوكيو رسميا سحب قواتها البرية من العراق.

وتشير إلى أن نحو 600 جندي ياباني يتمركزون منذ بداية 2004 في مدينة السماوة الشيعية الهادئة نسبيا في جنوبي العراق, في إطار مهمة لإعادة الإعمار. وهي المرة الأولى التي تنتشر فيها قوات يابانية في بلد يشهد حربا منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية في 1945.

المصدر : الفرنسية