تعددت اهتمامات الصحف الأميركية اليوم السبت، فبينما تناولت إحداها الشكوك في الديمقراطية بمصر، ذكرت أخرى أن الولايات المتحدة مدعوة لدفع مبالغ مالية مستحقة للعراق، ودعت ثالثة فرنسا إلى إدراك أن الإرهاب تهديد بأقنعة متعددة.

"
يتعين على مصر إحداث تغيير جوهري عبر الإصلاح الدستوري الذي يعيد بناء الحياة السياسية ويسمح للأحزاب الجديدة والنشطة بدخول حلبة المنافسة مع الحزب الديمقراطي الوطني الحاكم
"
هالة/واشنطن بوست

المطلوب تغيير جذري
نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا لرئيسة تحرير مجلة الديمقراطية هالة مصطفى بعنوان "ديمقراطية النيل مشكوك فيها" تقول فيه إن الانتصار الساحق الذي حققه الرئيس المصري حسني مبارك في انتخابات سبتمبر/ أيلول يطرح تساؤلا وهو: هل ستتمتع الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها هذا الشهر بالشفافية والإنصاف؟.

وشككت الكاتبة بأن تفضي تلك الانتخابات إلى تغير جوهري في النظام السياسي المصري بصرف النظر عن تطبيقها للمعايير الدولية.

وأردفت قائلة إنه رغم أن الانتخابات النظيفة تعد مكونا ضروريا للديمقراطية، فإن مصر لا ولن تضمن إجراء الإصلاحات.

وأشارت إلى أن الحزب الحاكم الحزب الديمقراطي الوطني- يتغلغل في الأجهزة الأمنية وبيروقراطية الحكومة ووسائل الإعلام الوطنية، وأن الأحزاب السياسية الأخرى ترزح تحت القمع، لذا لا يبدو أن ثمة خيارا سياسيا في الأفق سوى الحركة الإسلامية.

ودعت هالة إلى ضرورة إحداث تغيير جوهري عبر الإصلاح الدستوري الذي يعيد بناء الحياة السياسية ويسمح للأحزاب الجديدة والنشطة بدخول حلبة المنافسة مع الحزب الديمقراطي الوطني الحاكم.

كما خلصت إلى أن مصر في حاجة ماسة لمزيد من الحريات المدنية وحقوق المرأة والأقليات وإعادة تشكيل النخبة السياسية لتشمل تنوعا أكبر في الأصوات.

"
هيئة لتدقيق الحسابات مكلفة من قبل الأمم المتحدة أوصت أمس بدفع الولايات المتحدة الأميركية نحو 208 مليون دولار للحكومة العراقية
"
نيويورك تايمز
أميركا مطالبة بالتعويض
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن هيئة لتدقيق الحسابات مكلفة من قبل الأمم المتحدة أوصت أمس بدفع الولايات المتحدة الأميركية نحو 208 مليون دولار للحكومة العراقية لأعمال تعاقدية عامي 2003 و2004 مع مجموعة شركات هاليبورتن، كيلوغ وبراون أند روت (K.B.R)

وقالت الصحيفة إنه تمت تغطية تلك الأعمال بعائدات النفط العراقية، غير أن الهيئة أشارت إلى أن الأعمال إما أنها نفذت بشكل أقل من المطلوب أو بأسعار مبالغ فيها.

وأضافت الصحيفة أنها المرة الأولى التي تقترح فيها مجموعة دولية لتدقيق الحسابات رد أموال إلى الحكومة العراقية، مشيرة إلى أن المجموعة المعروفة بهيئة المراقبة والاستشارة الدولية التابعة لصندوق التطوير في العراق، أعدت تقاريرها من وزارة الدفاع الأميركية والحكومة الأميركية ومدققين خاصين.

ونقلت الصحيفة عن المتحدثة باسم K.B.R كاثي مان قولها إن القضايا التي طرحتها وزارة الدفاع ونفذت في مكتب تابع لها يدعى وكالة تدقيق عقود الدفاع، ركزت فقط على المسائل الإدارة والتوثيقية دون أن تتناول نوعية العمل الذي أدته K.B.R.

"
أحداث الشغب بالنسبة للفرنسيين ليست نداء تحذيريا بعدم إعادة تأسيس القانون في المناطق التي ترزح تحت وطأة الفقر فحسب، بل لإدراك أن الإرهاب يشكل تهديدا ذا أقنعة متعددة
"
واشنطن تايمز

ضواحي باريس تحترق
تحت هذا العنوان خصصت صحيفة واشنطن تايمز افتتاحيتها للحديث عن أحداث الشغب التي تعصف بفرنسا، قائلة إن تعليقات الصحفي فيليب غرانجيرو حينما كتب في صحيفة ليبيراسيون قبل أسابيع يقول إن "إعصار كاترينا كشف معضلات الفقر والتمييز العنصري في أميركا"، حملت مضامين ما يحدث في ضواحي باريس اليوم.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين الفرنسيين أساؤوا التعاطي مع هذه المشكلة منذ البداية حين أبقوا على حدودها مفتوحة لعقود أمام المهاجرين، مشيرة إلى أن الفقر أخذ يطحن العديد منهم في الأحياء الفقيرة، لذا فإن تلك الأحداث لم تكن مفاجئة.

وأضافت أن عقودا من التمييز العنصري وتهميش المهاجرين لن تسهم في الاستجابة لمبادرة وزير الداخلية الرامية لمكافحة الجريمة والالتزام بالقانون بين عشية وضحاها.



واختتمت بالقول إن أحداث الشغب بالنسبة للفرنسيين لا تمثل نداء تحذيريا بعدم إعادة تأسيس القانون في المناطق التي ترزح تحت وطأة الفقر فحسب، بل لإدراك أن الإرهاب يشكل تهديدا ذا أقنعة متعددة.

المصدر : الصحافة الأميركية