التشاؤم يغلب على مفاوضات السوريين وميليس
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 12:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/25 الساعة 12:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/24 هـ

التشاؤم يغلب على مفاوضات السوريين وميليس

التشاؤم يغلب على مفاوضات سوريا وميليس (أرشيف)
قالت صحيفة الحياة الصادرة في لندن اليوم الجمعة إن التشاؤم غلب على إمكان إحداث اختراق بالمفاوضات بين المسؤولين السوريين ورئيس لجنة التحقيق الدولية بجريمة اغتيال رفيق الحريري القاضي ديتليف ميليس حول الاستماع للضباط السوريين الستة الذين سبق أن طلب التحقيق معهم.

وربطت ذلك بتمسك دمشق التوصل لمذكرة تعاون مع ميليس الذي لا يزال ينتظر رد سوريا على اقتراحه إجراء الاستجوابات بجنيف أو فيينا، وترددت معلومات في بيروت عن إمكان أن يطلب نقل المحاكمة إلى خارج لبنان عن طريق تشكيل محكمة دولية.

وأضافت أن مصادر مطلعة في نيويورك توقعت أن يتوجه ميليس شخصيا أو عبر رسالة خطية لمجلس الأمن لإبلاغه بالحائط المسدود الذي وصلت إليه اتصالاته مع سوريا لإقناعها بالسماح للجنة التحقيق استجواب المسؤولين الستة. كما توقعت أن يقرر المجلس عقوبات فردية على هؤلاء الستة كمرحلة أولى قبل الانتقال لمرحلة تالية بعد التقرير النهائي لميليس للمجلس منتصف الشهر المقبل.

وأشارت لما قاله وزير الخارجية السوري فاروق الشرع في دمشق بأن ميليس يرفض التعاون مع بلاده بعدم موافقته على توقيع بروتوكول تعاون كي يدين سوريا بعدم التعاون مع لجنته.

وذكرت الحياة أن مصادر لبنانية مواكبة للتحقيق الدولي وأخرى حليفة لسوريا، قالت إن دمشق أخذت موقفها النهائي بعدم السماح للجنة الدولية بالاستماع للضباط المشتبه فيهم بجنيف أو فيينا ما لم يوافق ميليس على الاتفاق على مذكرة تفاهم معها، لا تجيز له توقيفهم خارج الأراضي السورية، إضافة لرغبتها بمناقشة مسألة التوقيف من خلال اللجنة القضائية السورية لتكون على علم بالأمر شرط توافر الأدلة والبراهين.

المصدر : الحياة اللندنية