خلية بالمغرب تخطط لتفجير وزارتين ومبنى البرلمان
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/22 الساعة 12:14 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/21 هـ

خلية بالمغرب تخطط لتفجير وزارتين ومبنى البرلمان

في وقت كشفت فيه مصادر قضائية ظروف كشف خلية إرهابية تضم 17 شخصا كانوا يعتزمون -على ما يبدو- تنفيذ هجمات بالمغرب، علمت الحياة الصادرة في لندن اليوم الثلاثاء أن السلطات المغربية تعتقد أن سيناريو العمليات الإرهابية كان سيستهدف مقري وزارتي الداخلية والخارجية ومبنى البرلمان، إضافة لبعض الفنادق وإقامات الأجانب، وأحيل المتهمون بالضلوع في التخطيط للهجمات للقضاء.

وقالت مصادر قضائية للصحيفة إن المتهم محمد الرحا الذي يحمل الجنسية البلجيكية وينحدر من أصول مغربية اعتقل بالدار البيضاء، فيما قادت تحريات لاعتقال شقيقه خالد الرحا في الصخيرات على الساحل الأطلسي على بعد 20 كلم جنوب العاصمة الرباط.

وتشير إلى أن تحقيقات أفادت أن المتهم الرئيسي في الخلية التي يبلغ عدد أفرادها 17 شخصا اسمه خالد أزيك وسبق له أن بايع أمير تنظيم متطرف في الخارج تابع لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين بقيادة أبو مصعب الزرقاوي.

وقالت إن الأمير الذي كان يتولى استقطاب العناصر الراغبة في الانضمام للجهاد بالعراق اسمه أمين الناجي وسبق له بدوره أن بايع الزرقاوي.

ونقلت عن مصادر أمنية أن خالد أزيك درس العلوم الدينية في سوريا وتنقل في رحلات عدة لتركيا لاستقطاب المناصرين.

وأبانت أن وقائع دلت على أنه دخل للمغرب في يونيو/حزيران الماضي وأقام اتصالات مع المعتقل محمد الرحا الذي سبق له أن استقر لبعض الوقت في سوريا، إضافة لأشخاص كانوا يرتبطون بعلاقات مع تنظيمات متطرفة بأوروبا.

وأضافت الحياة أن مراقبين عزوا سقوط أفراد الخلية لاتصالات أجروها مع معتقلين مغاربة كانوا رحلوا من غوانتانامو للمغرب العام الماضي، وفي مقدمهم إبراهيم بن شقرون ومحمد مزوز، ورصدت أجهزة الأمن لقاء جمع المتهمين بطنجة شمال البلاد، الأمر الذي يفسر معاودة اعتقال أفراد من مغاربة غوانتانامو قررت محكمة إرجاء النظر بمتابعتهم لنهاية الشهر المقبل.

المصدر : الحياة اللندنية