عوض الرجوب–الضفة الغربية

تنوعت اهتمامات الصحف الفلسطينية الصادرة اليوم الأحد، فطالبت بإدراج سوق القدس المهدد بالانهيار ضمن التراث الإنساني العالمي، وأبرزت نبأ استقالة وزير المالية ودوافعها، كما تطرقت إلى الاستعدادات الجارية للانتخابات التشريعية، ونشرت تصريحا لمسؤول في حماس حول محاصرة المقاومة، وقضايا أخرى.

"
إذا كانت تقديرات دائرة الآثار الإسرائيلية صحيحة ولم يكن المقصود بها إتاحة الفرصة لتنقيبات أثرية تحت السور وحوله، فإن الحفاظ على سور القدس وتدعيم أساساته وترميم جدرانه من المهام ذات الأولوية الرئيسية
"
القدس
أسوار القدس
تحت عنوان "أسوار القدس المهددة" أكدت القدس في افتتاحيتها أن دائرة الآثار الإسرائيلية قرعت جرس التحذير والإنذار من الأخطار التي يتعرض لها سور القدس.

وأضافت أنه إذا كانت تقديرات دائرة الآثار الإسرائيلية صحيحة ولم يكن المقصود بها إتاحة الفرصة لتنقيبات أثرية تحت السور وحوله، بحثا عن إثباتات موهومة تدعم الوجود اليهودي المزعوم في المدينة المقدسة، فإن الحفاظ على سور القدس وتدعيم أساساته وترميم جدرانه من المهام ذات الأولوية الرئيسية.

وأوضحت الصحيفة أن هذه المهمة يجب أن تناط بالحكومات العربية والإسلامية أولا، ثم المنظمات الدولية المتخصصة وعلى رأسها منظمة اليونسكو المهتمة برعاية وصيانة المعالم العمرانية الحضارية المتوارثة في العصور التاريخية القديمة التي كان لها دورها في المسيرة الإنسانية علميا وحضاريا وروحيا.

وطالبت السلطة الفلسطينية والحكومات العربية والإسلامية بالسعي الجاد والشاق لإدراج سور القدس ضمن التراث الإنساني الذي تجب حمايته وصيانته والمحافظة عليه، مشيرة إلى أن الجهة المخولة بهذه المهمة هي منظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم (اليونسكو).

استقالة فياض
أبرزت ثلاث صحف يومية نبأ استقالة وزير المالية الدكتور سلام فياض. لكن الحياة الجديدة تناولت الموضوع بإسهاب، مشيرة إلى أن فياض خاض معركة برلمانية من أجل تنفيذ إجراءات مالية تقشفية أمس قبيل الانتخابات التشريعية المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأضافت الصحيفة أن الأنباء تضاربت وتواترت التكهنات حول أسباب استقالته، رغم إعلانه أنه يريد ترك منصبه لأنه يفكر في خوض الانتخابات وأنه قدم استقالته قبل عدة أيام وفقا لما يقتضيه القانون.

ونقلت الحياة الجديدة عن مسؤولين قولهم إن تلك الاستقالة جاءت احتجاجا على رفض الحكومة تنفيذ إصلاحيات مادية ملموسة. لكنها ذكرت أن أكثر ما يثير الالتباس في الاستقالة هو تصريح أكثر من وزير ومسؤول بعدم معرفتهم بنبأ الاستقالة إلا من خلال وسائل الإعلام، الأمر الذي يشير إلى وجود سرية كاملة حول الأسباب الحقيقية التي دفعت فياض إلى اتخاذ ذلك القرار.

"
استقالة فياض جاءت احتجاجا على رفض الحكومة تنفيذ إصلاحيات مادية ملموسة
"
الحياة الجديدة
الأسباب الحقيقية
وحول ذات القضية تساءل باسم أبو سمية بصحيفة الحياة الجديدة أيضا تحت عنوان "استقالة وزير المالية..!!" عما إذا كان للاستقالة علاقة بخلافات داخل الحكومة أم ضغوط في العمل، أم ربما تدخلات ومحاولات لفرض سياسات من هذا الجانب أو ذلك على الوزير لتغيير سياساته المالية، أو فيما يخص طرق ووسائل الصرف، أو ربما الأعباء المالية الثقيلة التي فرضها تطبيق قانون الخدمة المدنية وما أحدثه من دوي في أوساط موظفي الحكومة.

واعتبر الكاتب ما ذكر من أقوال عن عزم الوزير المستقيل على ترشيح نفسه للانتخابات التشريعية عن دائرة طولكرم ليكون بحال فوزه المرشح الأقوى لرئاسة الحكومة الجديدة، تغطية على السبب الحقيقي الذي يجب على الوزير إعلانه دون خشية من لومة لائم أو تقريع أحد، إلا إذا كان الكشف عن أسباب الاستقالة سيشعل نارا لا تكون بردا ولا سلاما..!!

المشهد الانتخابي
ذكرت الأيام أن المشهد الانتخابي الفلسطيني أصبح أكثر وضوحا قبل أيام من بدء الترشح للانتخابات التشريعية، مشيرة إلى أن الفصائل تتجه إلى دخول الانتخابات فرادى بعد أن وصلت مباحثات التحالف إلى طريق مسدود رغم أن بعض الفصائل أبقت الباب مفتوحا حتى الدقائق الأخيرة.

وأضافت الصحيفة أن الساحة الحركية الحزبية الداخلية للفصائل تشهد عملية حراك واسعة، تجرى خلالها الاستعدادات المكثفة لخوض الانتخابات ووضع اللمسات الأخيرة على قوائمها الحزبية ومرشحيها للدوائر.

ونقلت الأيام عن ممثلي عدد من الفصائل الفلسطينية قولهم إنهم أنهوا غالبية استعداداتهم، باستثناء حركة فتح التي يتوقع أن تنهي إجراء الانتخابات التمهيدية الداخلية نهاية الأسبوع الجاري.

وفيما يتعلق بفتح رجحت مصادر متطابقة للصحيفة أن تجرى الانتخابات الداخلية لاختيار مرشحي الحركة لانتخابات المجلس التشريعي بجميع المحافظات في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، باستثناء أريحا التي جرت الانتخابات فيها أمس.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدد المرشحين لهذه الانتخابات بلغ 465 مرشحا بالضفة الغربية و319 مرشحا بقطاع غزة.

"
ما يحدث من تداعيات واستغلال لقضية اغتيال الحريري في كل من سوريا ولبنان يأتي في إطار المحاولات التي تهدف إلى محاصرة المقاومة في أرض فلسطين
"
هنية/القدس
محاصرة المقاومة
نقلت القدس عن الشيخ إسماعيل هنية عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) قوله إن ما يحدث من تداعيات واستغلال لقضية اغتيال الحريري بكل من سوريا ولبنان، يأتي في إطار المحاولات التي تهدف إلى محاصرة المقاومة في أرض فلسطين لأنها أثبتت أن المقاومة هي الحل الوحيد لطرد أي محتل.

ووصف هنية المشهد السياسي الذي يحيط بالشعب الفلسطيني والأمة الإسلامية بالخطير والمعقد، مما يوجب وقفة متأنية ومتأملة.

وأضاف أن "ما يجري اليوم في لبنان وسوريا يؤكد أن الولايات المتحدة الأميركية قد اعتمدت سياسة الكذب والتضليل من أجل تنفيذ مآربها وتحقيق مصالحها".
__________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الفلسطينية