الانتصار مرهون بمواصلة المهمة الأميركية بالعراق
آخر تحديث: 2005/11/20 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/20 الساعة 13:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/19 هـ

الانتصار مرهون بمواصلة المهمة الأميركية بالعراق

مازال الملف العراقي وتداعيات قرار الانسحاب الأميركي بالكونغرس يشغل مساحات كبيرة من الصحف الأميركية اليوم الأحد، فقد نددت إحداها بالتناحر داخل إدارة بوش واعتبرت أن الانتصار مرهون بمواصلة المهمة الأميركية بالعراق، كما تطرقت إلى خطورة البغضاء الطائفية هناك، فضلا عن قضايا دولية مثل الصين وكوريا الشمالية.

"
كسب الحرب في العراق مرهون بالتزام القوات الأميركية بمواصلة القتال هناك عدة سنوات
"
واشنطن بوست

غياب المسؤولية بشأن العراق
تحت هذا العنوان قالت واشنطن بوست في افتتاحيتها إن النقاش الجاد بالكونغرس بشأن العراق غاية في الأهمية، في الوقت الذي يتراجع فيه دعم الرأي العام للحرب وتبدو عواقب الإخفاق وخيمة.

ولكن الصحيفة نددت بما شهده الأسبوعان الماضيان من تبادل الاتهامات والتنابز بين أطراف في الإدارة والديمقراطيين، واصفة ذلك بالعار.

وأوضحت أن ما حدث أشبه بحملة سياسية، مشيرة إلى أن ما هو على المحك ليس حملة انتخابات وإنما حرب يقتل فيها الأميركيون ويصابون كل يوم، وقد تكون إحدى نتائجها المحتملة انتصارا كبيرا لحركة "المسلمين المتطرفين" الذين شنوا هجمات 11سبتمبر/أيلول.

ثم تساءلت واشنطن بوست قائلة "هل كانت أولوية الفرقاء في الإدارة كسب الحرب في العراق أم الانتخابات الجزئية الأميركية المزمع إجراؤها العام المقبل؟".

وطالبت بأن يكون الحديث عن العراق أكثر جدية، لافتة النظر إلى أن تلك البلاد تشهد خطر التشرذم والتفتت وسط غياب الأداء المناسب للإدارة الأميركية بما يكفي لإبعاد ذلك الخطر.

وخلصت الصحيفة إلى أن كسب الحرب في العراق مرهون بالتزام القوات الأميركية بمواصلة القتال هناك لسنوات، محذرة من أن البديل سيكون هزيمة نكراء تجر الويل على الأمن الأميركي، لذا فإن الانتصار لن يتحقق في ظل تناحر جماعي بالإدارة الأميركية.

البغضاء الطائفية

"
مع تنامي الكراهية بين السُنة والشيعة وتفاقم التفجيرات وعمليات الاغتيالات، أخذت العائلات تغادر المدن المختلطة إلى مناطق آمنة
"
نيويورك تايمز
تحت هذا العنوان كتبت نيويورك تايمز تقريرا من بغداد تقول فيه إنه مع تنامي الكراهية بين السُنة والشيعة وتفاقم التفجيرات وعمليات الاغتيالات، أخذت العائلات تغادر المدن المختلطة -من السنة والشيعة- إلى مناطق آمنة لا يشكلون فيها هدفا للآخرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا التصرف سيؤدي إلى خلق جيوب قطبية، وإعادة رسم الخريطة الطائفية للعراق خاصة في بغداد وحزام المدن التي تحيط بها.

وأضافت أن الحكومة غافلة عن هذه الخطوات، مشيرة إلى أن 20 مدينة وبلدة حول العاصمة أخذت في الانفصال وفقا لتقارير الشيوخ المحليين ومنظمات حكومية عراقية ومسؤولين عسكريين، والعائلات ذاتها.

تعليق برنامج الغذاء
أفادت لوس أنجلوس تايمز نقلا عن وكالة الأمم المتحدة لبرنامج الغذاء العالمي أن البرنامج علق إنتاج الغذاء في مصانعه بكوريا الشمالية، ريثما يتم الانتهاء من الناقش بشأن عملياته المستقبلية مع بيونغ يانغ.

وفي تقرير للوكالة على موقعها الإليكتروني قالت إن انتاج الغذاء في 19 مصنعا، سيتوقف هذا الأسبوع استجابة لمطالب كوريا الشمالية التي دعت إلى إحلال مساعدات التنمية محل مساعدات الإغاثة.

يُذكر أن المساعدات الأجنبية خصصت لإطعام 23 مليونا منذ أواسط التسعينيات من القرن الماضي، حيث قدر عدد ضحايا المجاعة بنحو مليونين.

"
البرنامج الغذائي الأممي علق إنتاج الغذاء في مصانعه بكوريا الشمالية ريثما يتم النقاش بشأن عملياته المستقبلية مع بيونغ يانغ
"
لوس أنجلوس تايمز
الغزو الصيني
وفي الشأن الصيني كتبت واشنطن تايمز تقريرا تحت عنوان "الغزو الصيني السلمي" تقول فيه نقلا عن مسؤولين أميركيين إن الصين التي تحاول جاهدة مضاهاة الولايات المتحدة، تعمل على رفع وتيرة اتصالاتها العسكرية مع أميركا اللاتينية  لتكون سوقا لصناعاتها العسكرية المتنامية.

ونقلت الصحيفة عن الجنرال بانتز كرادوك وهو قائد المنطقة الجنوبية- قوله إن المسؤولين الصينيين قاموا بما يزيد على 20 زيارة لنظرائهم بأميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي العام الماضي، مضيفا أن تسعة وزراء دفاع من دول أميركا الجنوبية قاموا بزيارة بكين في غضون تلك الفترة.

وحذر كرادوك قائلا إن "تنامي الوجود الصيني في المنطقة أمر لا ينبغي تجاهله".

المصدر : الصحافة الأميركية