جدول زمني لبوش وآخر لشعبه
آخر تحديث: 2005/11/17 الساعة 14:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/17 الساعة 14:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/16 هـ

جدول زمني لبوش وآخر لشعبه

انشغلت الصحف الأميركية اليوم الخميس بالإخفاقات الأميركية في العراق وتداعيتها على الساحة الأميركية وسط تلويح بإسقاط الإدارة في الانتخابات المقبلة ما لم يعجل بوش عبر جدول زمني واضح في إصلاح المشاكل العراقية، ولفتت إحدى الصحف النظر إلى قلة المقاتلين الأجانب الذين يتحملون مسؤولية "التمرد" في العراق.

"
بوش يمكنه إعادة ثقة شعبه فيه عبر تقديم خطة طريق واضحة المعالم لما يرجوه من الحكومة العراقية سياسيا وعسكريا
"
نيويورك تايمز
قرار خال من مضمونه
وصفت صحيفة نيويورك تايمز في افتتاحيتها بعنوان "جدول زمني لبوش" فحوى القرار الذي صوت عليه مجلس الشيوخ الأميركي والذي يقضي بتقديم جدول زمني للانسحاب من العراق، بأنه خال من مضمونه.

وقالت إن الأمل الوحيد للخروج بنتيجة طيبة في العراق هو الصراع المتواصل من أجل خلق حكومة عراقية ديمقراطية، مشيرة إلى أن الانسحاب في هذه الفترة قد تكون عواقبه عكس ما هو مرجو منه.

وأضافت أن الرئيس الأميركي جورج بوش أخفق في كسب ثقة الشعب الأميركي وحتى ثقة حزبه فيما يتعلق بالعراق، وذكرت أن بوش يمكنه إعادة تلك الثقة عبر تقديم خطة طريق واضحة المعالم لما يرجوه من الحكومة العراقية سياسيا وعسكريا.

وتابعت أنه إذا أخفق العراقيون في تلبية أهداف بوش، فعليه أن يدرك أن الانسحاب الأميركي سيكون ثمن مراوغتهم، محذرا من أن الشعب الأميركي لديه جدول زمني خاص به، في إشارة إلى انتخابات البرلمان والشيوخ القادمة.

المقاتلون الأجانب

"
لم يتم العثور على مقاتلين أجانب سواء في صفوف القتلى أو المعتقلين إثر الهجوم الذي شنته القوات الأميركية على مدينة تلعفر
"
واشنطن بوست
أفادت صحيفة واشنطن بوست استنادا إلى تحليلات وتحقيقات أجريت الأسابيع الماضية من العراق أنه لم يتم العثور على أجانب سواء في صفوف القتلى أو المعتقلين إثر الهجوم الذي شنته القوات الأميركية على مدينة تلعفر.

وقالت الصحيفة إن تلك المعلومات تخالف ما زعمه القائد العسكري للوحدة الثالثة من سلاح الفرسان ماكماستر الذي صرح قبل الهجوم بيوم واحد أن تلعفر تشكل قاعدة لشن الهجمات عبر العراق، وهي محور لوجستي للمقاتلين الأجانب الذين يتسللون عبر الأراضي السورية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وعراقيين قولهم إن مدى أهمية المكون الأجنبي "للتمرد" الذي استمر أكثر من عامين ونصف بنسبة تقدر ما بين 4 و10% من مجموع "المتمردين" في العراق، أخذ يتصاعد في أروقة الدوائر العسكرية والمخابراتية.

ويرى بعض المحللين كما تذكر الصحيفة أن التركيز على العناصر الأجنبية محاولة لتقويض شرعية "التمرد" في عيون العراقيين عبر وصمها بالإرهاب الذي يتآمر على البلاد من الخارج.

"
إدارة بوش التي تعاني من انخفاض في الشعبية وغليان شعبي إزاء الحرب على العراق شرعت في شن رد مضاد عبر تكثيف هجماتها على الناقدين الديمقراطيين ومد اليد للجمهوريين في الكونغرس
"
كين/يو أس آي توداي
ونقلت عن قادة في الميدان قولهم إن "التمرد" يقوم عليه عراقيون معظمهم أعضاء سابقين في حزب البعث المنحل الذين لا يعملون عن قرب مع الزرقاوي.

بوش يعدل إستراتيجيته
كتب جودي كين في صحيفة يو أس آي توداي تعليقا يقول فيه إن إدارة بوش التي تعاني من انخفاض في الشعبية وغليان شعبي إزاء الحرب على العراق شرعت في شن رد مضاد عبر تكثيف هجماتها على الناقدين الديمقراطيين ومد اليد للجمهوريين في الكونغرس.

وأضاف الكاتب أن التغيير في الإستراتيجية جاء وسط نصائح حزبه -الذي بدأ يشعر بقلق متزايد من أن تلحق إخفاقات بوش في العراق ضررا في فرص فوزه في الانتخابات العام المقبل- للبيت الأبيض بإضفاء جدية أكبر لأجندته وإصلاح مشاكل العراق.

وكان آخر هجوم شنه نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني حيث قال إن مزاعم بعض الشيوخ بأن الإدارة الأميركية حرفت الأدلة التي تتعلق بأسلحة العراق قبل الحرب تعد أكثر التهم التي تستحق التوبيخ.

المصدر : الصحافة الأميركية