سحب القوات النرويجية من العراق
آخر تحديث: 2005/11/16 الساعة 16:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/16 الساعة 16:27 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/15 هـ

سحب القوات النرويجية من العراق

سمير شطارة - أوسلو

تناولت الصحف النرويجية الصادرة اليوم الأربعاء مواضيع داخلية وخارجية، منها موافقة البرلمان النرويجي على سحب القوات النرويجية من العراق وتعزيز مكانة القوات الدولية في أفغانستان، في الوقت الذي طالبت فيه بضرورة سحب قواتها من العملية الأميركية المعروفة بـ"الحرية الدائمة"، كما تطرقت إلى احتلال النرويج المرتبة الأولى كأغلى دولة في العالم للسنة الثانية على التوالي.

"
البرلمان النرويجي متفق على السياسة الخارجية للنرويج فيما يخص قواتها المنتشرة في العراق وأفغانستان
"
آفتن بوسطن
سحب القوات من العراق
أوضحت صحيفة آفتن بوسطن كبرى الصحف النرويجية أن البرلمان النرويجي متفق على السياسة الخارجية للنرويج فيما يخص قواتها المنتشرة في العراق وأفغانستان.

وفي الوقت الذي طالب فيه الحزب الاشتراكي المتحالف مع الحكومة بسحب القوات النرويجية من أفغانستان على غرار قرار سحب القوات النرويجية من العراق فإن الغالبية تذهب إلى ضرورة إبقاء القوات النرويجية ضمن حلف الناتو بأفغانستان وسحبهم من العراق، ولم يعارض هذا الإجماع على الاتفاق إلا حزبا المحافظين والتقدم.

وأضافت الصحيفة أن الحكومة النرويجية خصصت مبلغاً قدره 20 مليون كرونة لدعم قوات الأمن الدولية العاملة تحت مظلة الأمم المتحدة في أفغانستان لتوطيد الأمن في العاصمة كابل والمدن الأفغانية الأخرى، ويبلغ عدد القوات الدولية في أفغانستان ثمانية آلاف جندي من 36 دولة، منهم 360 جنديا من النرويج.

انسحاب من الحرية الدائمة
وأوضحت الصحيفة أنه خارج إطار خطة الأمم المتحدة في أفغانستان تقود الولايات المتحدة الأميركية حملة "الحرية الدائمة" التي ترتكز أهدافها على قمع الإرهاب ومحاربة فلول القاعدة، ويشارك في هذه الحملة قوة عسكرية نرويجية تتألف من 50 جندياً، إلا أن الحكومة النرويجية الجديدة اتخذت قراراً بسحب القوة النرويجية من المشاركة في الحملة الأميركية نظراً لأنها تعمل خارج المنظومة الأممية.

ومن جانبها اعتبرت آرنا سولبارغ زعيمة حزب المحافظين أن قرار الحكومة الجديدة له انعكاسات سلبية على علاقة أوسلو مع حلفائها في الناتو والدول الصديقة الأخرى، وأنه يمثل رسالة سيئة ترسلها النرويج لحلفائها.

طائرات لأفغانستان
وفي الوقت الذي قررت فيه الحكومة النرويجية الجديدة سحب قواتها من العراق فإنها قررت أن ترسل أربع طائرات حربية من طراز F16 لأفغانستان دعماً منها لقوات الأمن الدولية، الأمر الذي عارضه بعض أعضاء الحكومة من الحزب الاشتراكي بزعامة كرستين هالرفرشن حليف الحكومة الجديدة.

ومن جانبها أوضحت وزيرة الدفاع الجديدة آنا غريتم ستروم بأن الطائرات التي سترسلها الحكومة النرويجية ستتم الاستفادة منها في العام القادم.

وأبدى بيورن يعقوبسن عضو البرلمان عن الحزب الاشتراكي مساندته لقرار الحكومة إرسال الطائرات لأفغانستان باعتباره يساهم في فصل عملية الأمم المتحدة عن العملية التي تقوم بها الولايات المتحدة في أفغانستان، ويذكر أن موقف الحزب الاشتراكي العام يعارض السياسة الأميركية والمشاركة في الحروب التي تقودها الولايات المتحدة بمعزل عن المنظمة الأممية.

"
منظمة ECA الدولية أكدت أن النرويج تحتل المرتبة الأولى لقائمة أغلى الدول في العالم للسنة الثانية على التوالي
"
VG
النرويج أغلى بلد في العالم
وفي سياق آخر ذكرت صحيفة الـVG كبرى الصحف تداولاً في النرويج أن منظمة ECA الدولية أكدت أن النرويج تحتل المرتبة الأولى لقائمة أغلى الدول في العالم للسنة الثانية على التوالي.

وأوضحت الصحيفة أن المنظمة الدولية استندت إلى دراسة تمت فيها مقارنة لمستوى المعيشة في 32 دولة في العالم، واحتلت النرويج المرتبة الأولى فيما حلت ثانياً الدانمارك وتلتها اليابان وسويسرا وفنلندا على التوالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن المنظمة الدولية تمحورت دراستها على مستوى غلاء المعيشة فيما يخص المواد التموينية والغذائية والكحول والتدخين واللباس والكهرباء والأكل في المطاعم.

وكانت بريطانيا أغلى عاشر دولة في العالم فيما احتلت الولايات المتحدة المرتبة 15 وفرنسا المرتبة الثامنة، فيما احتلت ماليزيا المرتبة 29 وخلت القائمة من أي دولة عربية.
_______________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة النرويجية