أميركا خلقت أسطورة الزرقاوي فانقلب حقيقة ضدها
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أردوغان: لن نتردد في القيام بعملية عسكرية في العراق إذا اقتضى الأمر
آخر تحديث: 2005/11/12 الساعة 10:03 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/11 هـ

أميركا خلقت أسطورة الزرقاوي فانقلب حقيقة ضدها

أوردت القدس العربي أن خبيرة الإرهاب الأميركية لوريتا نابليوني قالت إن الولايات المتحدة خلقت خرافة حول زعيم التمرد في العراق أبو مصعب الزرقاوي، ثم تحول ذلك إلي حقيقة وذلك في الخامس من فبراير/شباط 2003 عندما عرض وزير الخارجية الأميركي في ذلك الوقت كولن باول على الأمم المتحدة قضية الحرب ضد العراق.
 
وقالت نابليوني، مؤلفة كتاب "العراق المتمرد" للصحفيين إن حجة باول استغلت الزرقاوي بشكل زائف لإيجاد رابط بين الرئيس العراقي في ذلك الوقت صدام حسين وبين القاعدة، وإنه من خلال تلفيقات عن وضع الزرقاوي وتأثيره وارتباطاته تحولت الأسطورة إلي حقيقة.
 
وتعتقد المؤلفة أن أسطورة الزرقاوي ساعدت في تحويل القاعدة من طليعة نخبوية صغيرة إلى حركة جماهيرية، وأن الزرقاوي أصبح الرمز لجيل جديد من المجاهدين المناهضين للإمبريالية.
 
وأكدت أن الادعاء الكبير بأن الزرقاوي يقدم الرابط الحيوي بين صدام حسين والقاعدة، فقد قيمته بعدما أصبح معروفا أن الزرقاوي وبن لادن لم يبنيا شراكة إلا بعد بدء الحرب.
 
وتعتقد نابليوني التي أجرت مقابلات مع مصادر رئيسية وثانوية مقربة من الزرقاوي وشبكته، أن بن لادن والزرقاوي التقيا في وقت ما من العام ألفين، لكن الأخير مثل مجموعة من المنشقين من أعضاء القاعدة، ورفض نموذج بن لادن الجهادي ضد الأميركيين، حيث لم يمتلك آنذاك نظرة عالمية مثل بن لادن.
المصدر : القدس العربي