تبجح بشار الأسد
آخر تحديث: 2005/11/11 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/11/11 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/10/10 هـ

تبجح بشار الأسد

تناولت الصحف الفرنسية الصادرة اليوم مواضيع مختلفة, فتحدثت إحداها عما أسمته تبجح بشار الأسد, وتطرقت أخرى لتأكيد المحكمة الأوروبية للحكم الذي يحظر لبس الطالبات الحجاب في الجامعات التركية, بينما تحدثت ثالثة عن تداعيات خسارة شمعون بيريز في الانتخابات التنافسية على زعامة حزب العمل.

"
من المحتمل بشكل كبير ألا يستسلم الأسد بسبب العجز أو الخوف من أن يشمله الاتهام, مما قد يجعل مصيره يتحدد كما تحدد مصير أخيه السيامي وعدوه صدام حسين
"
بعوط /ليبيراسيون
تبجح الأسد
تحت هذا العنوان قالت صحيفة ليبيراسيون إن المواجهة بين الحكومة السورية والمجتمع الدولي بزعامة واشنطن وباريس أصبحت أمرا حتميا بعد أن رفض الرئيس السوري بشار الأسد التعاون الكامل مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

واعتبرت الصحيفة أن مصدر القلق الأهم هو الهجوم الحاد الذي وجهه الأسد للحكومة اللبنانية التي اتهمها بأنها أصبحت معبرا ومصنعا وممولا المؤامرات ضد سوريا.

وذكرت أن الأسد وضح من خلال خطابه الخطوط المستقبلية للدفاعات السورية, مشيرة إلى أن تسليمه لأخيه ماهر أو لزوج أخته شوكت سيتركه "عريانا".

بل إن الصحيفة ذكرت أن المبرر الأهم هو أنه ربما يرتفع التحقيق في سلم الهرم للحكم ليطاله هو نفسه.

ونقلت عن الرئيس الفرنسي جاك شيراك قوله إنه إذا كان الرئيس السوري بشار الأسد يصر على عدم الإصغاء أو الفهم, فإن ذلك سيعني اللجوء إلى العقوبات الدولية.

كما نقلت عن السياسي اللبناني جوزيف بعوط قوله إنه من المحتمل بشكل كبير ألا يستسلم الأسد بسبب العجز أو الخوف من أن يشمله الاتهام, مما قد يجعل مصيره يتحدد كما تحدد مصير أخيه السيامي وعدوه صدام حسين.

حظر الحجاب
قالت صحيفة لوفيغارو إن الدعوى التي استأنفتها إحدى طالبات الطب في جامعة أنقرة أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن السماح لها بلبس الحجاب قد تم رفضها.

وذكرت الصحيفة أن القضاة دعموا بذلك مبادئ العلمانية التي أسس عليها مصطفى آتاتورك الدولة التركية الحديثة, معتبرين أن تطبيق حظر الحجاب "متماش مع القانون وشرعي وضروري".

وقالت إن القضاة أخذوا في الاعتبار التاريخ العلماني لتركيا والظروف الحالية للعالم, وخاصة المخاطر التي يطرحها "التطرف الإسلامي".

وذكرت الصحيفة أن هذا القرار ربما تكون له تداعيات في فرنسا وفي كل بلدان الاتحاد الأوروبي الذي لا يزال لبس الحجاب في الأماكن العمومية يثير فيه جدلا واسعا, مشيرة إلى أنه ربما يشجع دولا أخرى على حظر الحجاب في المدارس وغيرها من الأماكن.

"
بيرتس يعرف عنه نهجه المناصر للسلام ولإنشاء دولة فلسطينية حرة ومستقلة جنبا إلى جنب مع الدولة الإسرائيلية
"
لوموند
خسارة بيريز
قالت صحيفة لوموند إن حزب العمل الإسرائيلي عرف أمس إحدى أكبر المفاجئات في تاريخه, حيث نجح النائب عامير بيريتس بالصعود إلى زعامة هذا الحزب بعد أن هزم شمعون بيريز في التصويت الذي جرى وشارك فيه 100 ألف عضو في الحزب.

وذكرت الصحيفة أن بيريتس الذي يترأس كذلك نقابة العمال القوية هيستدروت حصل على 42.3% بينما حصل بيريز على 40% فقط, مشيرة إلى أن هذا الأخير شكك في نزاهة هذا التصويت, متهما منافسه بالتزوير.

لكنها قالت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قدم تهنئته لبيريتس.

وذكرت الصحيفة أن هذه المعطيات الجديدة في اليسار الإسرائيلي ستشوش لا محالة على الحياة السياسية في هذا البلد خلال الأسابيع القادمة, خاصة أن بيريتس يعرف عنه نهجه المناصر للسلام ولإنشاء دولة فلسطينية حرة ومستقلة جنبا إلى جنب مع الدولة الإسرائيلية.

المصدر : الصحافة الفرنسية