شعث الأوفر حظا لتشكيل وزارة جديدة
أوضحت مصادر فلسطينية لصحيفة القدس العربي الصادرة في لندن اليوم الخميس أن نائب رئيس الوزراء الفلسطيني وزير الإعلام د. نبيل شعث أبرز اسم مرشح لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة خلفا لحكومة رئيس الوزراء الحالي أحمد قريع.

وقالت إن شخصيات من أبناء قطاع غزة سيتولون أهم وزارات تلك الحكومة وخاصة الداخلية والأمن الداخلي بهدف إنهاء حالة الفوضى السائدة بالأراضي الفلسطينية ووضع حد للانفلات الأمني وخاصة في القطاع.

وأشارت إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح والتي تعتبر المرجعية للسلطة الفلسطينية تصر علي أن يكون رئيس الوزراء من بين أعضائها، وبأنها لا ترغب في تعيين شخصية فلسطينية في ذلك المنصب من خارج تلك اللجنة حتى وإن كان ذلك الشخص وزير المالية سلام فياض الذي يميل الرئيس الفلسطيني محمود عباس لترشيحه لتولي رئاسة الوزراء.

وذكرت أن نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لفتح لا يعتزم خوض الانتخابات التشريعية المرتقبة، الأمر الذي يشجعه على تشكيل حكومة جديدة مهمتها ضبط الأوضاع الأمنية الداخلية وإنهاء حالة الانفلات الأمني التي باتت تهدد المجتمع الفلسطيني.

من جهة أخرى استبعدت مصادر فلسطينية إمكانية تأجيل الانتخابات التشريعية المرتقبة وإعلان حالة الطوارئ لضبط الأوضاع الأمنية.

ونقلت الصحيفة عن عضو المجلس التشريعي الفلسطيني من كتلة فتح محمد الحوراني قوله إنه يستبعد الأنباء التي تدور حول احتمال تأجيل الانتخابات وإعلان حالة الطوارئ.

وأشارت إلى أن عددا من أعضاء المجلس التشريعي كانوا قد تحدثوا عن إمكانية تأجيل الانتخابات التشريعية وإعلان حالة الطوارئ بناء على التدهور الأمني الراهن بالقطاع والضفة، ورفض الولايات المتحدة وإسرائيل قبول مشاركة حماس في الانتخابات.

وذكرت مصادر فلسطينية أن عباس قد يضطر للخضوع للظروف الدولية والمحلية فيعلن حالة الطوارئ العامة بدعوى وقف الانفلات الأمني ويؤجل الانتخابات التشريعية إلى أجل غير مسمى.

المصدر : القدس العربي