الملف النووي الإيراني
قالت صحيفة القدس العربي اليوم الخميس إنه ومع أن التكنولوجيا النووية ليست بالضرورة أفضل موضوع لضمان رواج أغنية، فمما يبدو أن وسائل الإعلام الإيرانية تفكر بطريقة مختلفة.

 

وذكرت الصحيفة أن الإذاعة والتلفزيون الرسميين يبثان منذ أيام أغنيتين جديدتين تهدفان إلى تعبئة الشعب الإيراني ليلتف حول السلطة لمواجهة ضغوط الغربيين، وتحمل إحدى الأغنيتين عنوان "شمس الشرق علم نووي" ويؤديها المغني علي تفريشي.

 

أما الأغنية الثانية فعنوانها "معرفة نووية" للمغني رضا شيرازي، وتشيد الأغنيتان على لحنين عسكريين بعظمة وقوة إيران التي حطمت صلف المستكبرين وأقسمت على الدفاع عن استقلالها باستخدام العلوم، وتنتهي إحدى الأغنيتين بجملة التكنولوجيا النووية تفتح الطريق لآفاق جديدة.

 

وقد ضاعفت وسائل الإعلام الإيرانية في الأشهر الأخيرة البرامج التي تشدد على المشاعر القومية للإيرانيين وتقدم التكنولوجيا النووية على أنها عنصر يبعث على الاعتزاز.

 

ويبث التلفزيون والإذاعة الأغنيتين باستمرار، أما الفيديو كليب فتظهر فيه المنشآت النووية الإيرانية مع إشادة بالمهندسين الإيرانيين الذين نجحوا بدون مساعدة الخارج في تطوير البرنامج النووي الإيراني.

المصدر : القدس العربي