ذكرت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن الفئران المدربة على اشتمام الألغام الأرضية، ستخضع لتدريبات بهدف تمكينها من تشخيص مرض السل لدى المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV)، فضلا عن الكشف عن مهربي المخدرات والأسلحة عبر الحدود.

وقالت الصحيفة إن علماء في جامعة تنزانية بدؤوا في تدريب فئران ضخمة على إيجاد الألغام الأرضية البلاستيكية التي لا تلتقطها المجسات المعدنية، بسرعة تفوق الإنسان.

وأضافت أن تلك الأساليب ستستخدم في تدريب الفئران على كشف مرض السل في عينات ترسل من المستشفى، أو بنادق وأسلحة مهربة عبر الحدود.

وتشير الدراسات الأولوية التي أجربت في مركز أبوبو بتنزانيا إلى أن الفئران تتسم بدقة تفوق الإنسان.

ويتم تدريب الفئران التي تنمو بحجم القطط الأليفة عبر أساليب المكافأة بقطعة من الموز أو الجوز إذ ما تمكنت من تحديد العينة المطلوبة.

المصدر : ديلي تلغراف