تناولت الصحف الأميركية الصادرة اليوم السبت الجوانب المختلفة لتداعيات توجيه التهمة رسميا للويس ليبي في قضية تسريب اسم عميلة CIA, كما تطرقت للوضع في العراق, وتحدثت عن الرقم القياسي الذي وصله عدد الأطفال الأميركيين المولودين خارج علاقة الزواج.

"
ما يجري في مسألة التسريب ليس تجريما للسياسة بل هو جريمة واضحة شملت خداع أمة بأكملها وتخويف أطفالها وبالغيها بصور الانفجارات النووية لجعلهم يؤيدون غزوا دمويا لبلد آخر, هذا كله ليس السياسة بل هو الجريمة
بكل بساطة
جيمس مور/واشنطن بوست
نائب الرئيس الكذاب
قالت نيويورك تايمز إن توجيه باتريك فيتزجيرالد المحقق الخاص في قضية تسريب اسم عميلة الاستخبارات الأميركية فاليري بلامي, التهمة رسميا للويس ليبي مدير مكتب نائب الرئيس الأميركي، أثبت أن التستر على الجريمة غالبا ما يكون أسوأ من الجريمة نفسها.

وذكرت الصحيفة أن الأميركيين حبسوا أنفاسهم أمس وهم ينتظرون نتائج هذا التحقيق, مشيرة إلى أن فيتزجيرالد لم يخيب آمالهم حين قال بصوت واضح إن أهم مساعد لأقوى نائب رئيس في تاريخ الولايات المتحدة كذاب.

وذكرت في افتتاحيتها إن تسريب اسم بلامي إلى الصحف كان سلاحا موجها ضد أحد منتقدي سياسة الإدارة الأميركية الخاصة بالعراق, مشيرة إلى أن النقطة الأساسية التي يجب على كل الأميركيين ألا ينسوها هي أنه لم يكن هناك أسلحة دمار شامل في العراق.

وتحت عنوان "لا لمزيد من اللجان القضائية الخاصة" قالت واشنطن بوست إن تحقيق فيتزجيرالد الأخير أثبت أن نظام "المحقق الخاص" مفلس ويجب التخلص منه.

وأشارت إلى أنه على المحاكم الأميركية أن تتعامل مع التحقيق الحالي كما هو, لكن يجب في المستقبل أن تتم مثل هذه التحقيقات التي تشمل مسؤولين مرموقين في إطار النظام العدلي العام, مؤكدة أن القضاة والمدعين العامين قادرون في المحاكم الفدرالية على متابعة ومحاكمة مسؤوليهم السياسيين الذين يسيئون استخدام سلطتهم, ويجب إذًا تركهم يقومون بتلك المهمة.

ونقلت الصحيفة عن جيمس مور الكاتب بصحيفة هافينغتون بوست قوله إن ما يجري في هذه المسألة ليس تجريما للسياسة بل هو جريمة واضحة شملت خداع أمة بأكملها وتخويف أطفالها وبالغيها بصور الانفجارات النووية لجعلهم يؤيدون غزوا دمويا لبلد آخر, هذا كله ليس السياسة بل هو الجريمة بكل بساطة.

"
لقد بدا واضحا أن أقوى جيش في العالم لا يستطيع الانتصار على تمرد مصمم
"
ليهي/لوس أنجلوس تايمز
العراق وفيتنام
قال ديفد غلرنتر في لوس أنجلوس تايمز إن حث السناتور الديمقراطي باتريك ليهي الإدارة الأميركية على سحب قواتها من العراق, بنفس الطريقة التي سحبتها بها من فيتنام, يراد من ورائه تكرار أميركا للكارثة التي لحقت بها على إثر هزيمتها هناك.

ونقلت الصحيفة عن ليهي قوله "لقد بدا واضحا أن أقوى جيش في العالم لا يستطيع الانتصار على تمرد مصمم, مما يعني أن علينا أن نترك العراق تماما كما تركنا فيتنام".

لكن غلرنتر اعتبر أن العراق مختلف عن فيتنام وأن الشعب الأميركي يعي ذلك جيدا كما يظهر في استطلاعات الرأي, مشيرا إلى أن الأميركيين سينسحبون من الحزب الديمقراطي قبل ترك العراق.

"
37.5% من كل الولادات في أميركا العام الماضي كانت لنساء غير متزوجات أي أن 1.5 مليون طفل ولدوا العام الماضي كانوا خارج بيت الزوجية
"
يو إس أيه توداي
رقم قياسي للقطاء
نسبت يو إس أيه توداي إلى معلومات فدرالية نشرت أمس، قولها إن رقما قياسيا من الأطفال ولدوا العام الماضي في الولايات المتحدة خارج العلاقة الزوجية.

وأشارت الدراسة إلى أن أغلب أمهات أولئك الأطفال لم يكن من المراهقات، بل من اللاتي تزيد أعمارهن على العشرين سنة (ما بين 20 و30).

ونقلت عن ستيفاني فنتورا خبيرة علم الإحصاء السكاني بالمركز الوطني للإحصاءات قولها إن هذه المشكلة لا تخص المراهقات, مضيفة أن هذه الظاهرة في تزايد مضطرد منذ 1990.

وأظهرت الإحصاءات أن 35.7% من كل الولادات في أميركا العام الماضي كانت لنساء غير متزوجات، أي أن 1.5 مليون طفل ولدوا العام الماضي كانوا خارج بيت الزوجية.

ونسبت الصحيفة إلى أستاذ علم الاجتماع ديفد بوبونو قوله إن هذا النمط مؤشر على تزايد العلاقات غير المستقرة بين الرجال والنساء في المجتمع الأميركي، مما يترك آثارا سلبية على الأطفال.

المصدر : الصحافة الأميركية