نقلت صحيفة صنداي تلغراف عن دراسة حديثة أن الأصوات التي يطلقها الدلفين قد تكون فاعلة جدا في تحفيز دماغ الجنين على النمو.

ويشير الباحثون إلى أن الطاقة التي تخرج من تلك المخلوقات ربما تعمل على تطوير حواس الطفل وهو في رحم أمه.

وقد جاءت هذه التصريحات على لسان عميدة كلية بيرو للتوليد التي قالت "إن الأصوات ذات الطبقة العالية التي تطلقها الدلافين تسجل لدى الطفل، وهذه الأصوات تحفز الأعصاب في دماغ وحواس الطفل السمعية".

وتبين في دراسة أخرى أجرتها جامعة ويلز أن 70% من الذين يستمعون لأصوات الدلفين المسجلة يشهدون تحسنا ملحوظا في قدراتهم العقلية.

وأشارت الصحيفة إلى ازدياد عدد الحوامل اللاتي يسبحن مع الدلافين، حيث نقلت عن راعية شركة "دولفين سويمز" روث كورنر قولها "إن خمس الراغبين في السباحة مع الدلافين هذا العام كن من الحوامل".

المصدر : ديلي تلغراف