غطاء أمني وإعلامي أميركي لمحاكمة صدام غدا
آخر تحديث: 2005/10/18 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/10/18 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/9/16 هـ

غطاء أمني وإعلامي أميركي لمحاكمة صدام غدا

البعث يدعو لتحية صدام أثناء محاكمته
نقلت صحيفة القدس العربي عن مصادر قالت إنها مطلعة على مجريات محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين والتي ستجري غدا الأربعاء، أن السفارة الأميركية في بغداد اتصلت بعدد من الصحفيين وأخبرتهم بحضور المحاكمة التي لم يعلن عن مكانها وساعتها بالضبط، وأن الدعوة اقتصرت على أسماء معينة من الشبكات والفضائيات والصحف.

وقالت إن السفارة خصصت هاتفا للصحفيين الراغبين بالحضور للاتصال بها، لتأمين إيصالهم لمكان المحكمة التي يعتقد أنها ستجري بالمنطقة الخضراء وتشمل أخوين لصدام هما وطبان وسبعاوي.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الأميركية تبنت عملية التغطية الأمنية ابتداء من وصول المتهم لقاعة المحكمة إلى أمن الأشخاص الذين سيحضرونها، وأن هيئة المحكمة وحدها هي التي تمثل الحكومة العراقية مع وجود عدد قليل من الشرطة لإظهار أن حماية المحكمة تقوم به أجهزة أمنية عراقية.

وتوقعت أن تستمر الجلسة الأولى التي ربما ستكون صباح الأربعاء لعدة ساعات، بسبب كثرة الاتهامات الموجهة ضد صدام بخصوص قضية الدجيل التي قتل فيها مدنيون عراقيون بأمر من صدام آنذاك بعد أن تم اتهام عدد من أفراد المنطقة بالمشاركة في مؤامرة لاغتياله.

وتوضح تلك المصادر أن حزب البعث اعتبر أن محاكمة الرئيس العراقي السابق ستفتح صفحة جديدة في المقاومة المسلحة، وقال في بيان أرسل للقدس العربي إن صدام هو الذي سيحاكم الاحتلال.

وأضاف البيان "هذه المحاكمة في جانبها القانوني ستكون معيبة وغير مشروعة ومدبرة على قاعدة تبرير الاحتلال الساقطة والمرتدة ذرائعه ومنفذة من قبل الشعوبية الحاقدة والعمالة التاريخية والخيانة المحتضنة من أنظمة عربية عميلة".

وتوجه لأنصار الحزب "حيوا القائد عند ظهوره العلني في المحاكمة بطلقات التقتيل وقذائف الموت تنطلق لأهدافها المشروعة وتنال من جند المحتل ومعداته وآلياته وقواعده، وتنال من قطعان جيش وأمن السلطة العميلة ورموزها وشخوصها الخونة الساقطين".

المصدر : القدس العربي