ذكرت صحيفة الواحة الجزائرية اليوم الاثنين أن فريقا من الجراحين الأميركيين يستعد للقيام بأول عملية لزراعة الوجه في العالم، وهو الآن يختار المستفيد من العملية من بين 12 شخصا.
 
وجاء في الصحيفة أنه سبق وقام أطباء أميركيون بالعملية على أجسام وهبها أصحابها للعلم، لكنها المرة الأولى التي سيزرعون فيها وجها لشخص حي، حيث سيقوم فريق مستشفى كليفلاند الآن باختيار شخص يعاني من تشوه لإعطائه وجها جديدا.
 
ويقدر الفريق حظوظ نجاح العملية بحوالي 50%، وقد عبر بعض الخبراء عن قلقهم من خطورتها وكذلك مخالفتها للقيم الأخلاقية.
 
ويتوقع أن يكون بإمكان المستفيد -الذي سيتعين عليه تناول عقار يحول دون
رفض جسمه للأعضاء الجديدة مدى الحياة، مما يشكل خطرا كبيرا- أن يتمكن من الأكل والشرب وتحريك وجهه وتقاسيمه بكل حرية.

المصدر : الصحافة الجزائرية