ذكرت صحيفة الأهرام المصرية اليوم الجمعة أن جدلا سياسيا ساخنا تفجر في تركيا‏,‏ عقب اتهام الحكومة بمحاولة إرسال شعرتين‏,‏ يعتقد أنهما من لحية الرسول صلى الله عليه وسلم‏,‏ إلي الخارج سرا لعرضهما في دبي والأردن‏,‏ حيث كشفت وسائل الإعلام المحلية النقاب عن وجود الشعرتين في علبتين زجاجيتين في مطار إسطنبول بعد نقلهما من قصر التوب كابي في قلب الشطر الأوروبي من المدينة.
 
ويحوي قصر التوب كابي آثارا تاريخية إسلامية مهمة منها سيوف وملابس تعود لأيام الرسول صلى الله عليه وسلم يقال إن السلاطين العثمانيين أحضروها إلى إسطنبول بالإضافة إلى ‏62‏ شعرة أكد مؤرخون أتراك أنها من لحية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم‏.‏ وقد حافظت السلطات التركية على ما تبقى منها داخل غرفة مغلقة بعد أن سرقت ‏50‏ شعرة منها على مدى مئات السنين‏.‏
 
وقد زاد من سخونة الجدل المثار أن الحكومة التركية لم تعط تفسيرا لوجود الشعرتين في المطار ورفضت تأكيد أو نفي التقارير الصحفية حول أنهما كانتا في طريقهما للخارج‏,‏ وصدرت تصريحات متضاربة عن وزير السياحة والثقافة‏,‏ بينما قال زعيم حزب الوطن الأم أركان ممجو إن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وافق شخصيا على خروج الشعرتين‏.‏


 

المصدر : الأهرام المصرية