إدارة بوش استخدمت أسلحة غير شرعية في العراق
آخر تحديث: 2005/1/4 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/4 الساعة 01:27 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/24 هـ

إدارة بوش استخدمت أسلحة غير شرعية في العراق

"
لا أعتبر الشعب العراقي عدوا للأميركيين بل إن العراقيين ضحايا مثل ابني الذي قتل بعد أن داست قدمه قنبلة عنقودية أميركية بالعراق
"
ديل سولار/الخليج
ذكرت صحيفة الخليج الإماراتية نقلا عن تقرير لوكالة إنتر برس سيرفيس الأميركية أن الأميركي فرناندو سواريز ديل سولار والد أحد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق قال إنه لا يعتبر الشعب العراقي عدوا للأميركيين، بل إن العراقيين ضحايا مثل ابنه الذي قتل في السابع والعشرين من مارس/آذار 2003 بعد أن داست قدمه قنبلة عنقودية أميركية.

 

وأضافت الصحيفة أن ديل سولار -وهو مهاجر مكسيكي زار العراق من قبل- سيتوجه إلى العراق مرة جديدة في مهمة إنسانية ضمن وفد من آباء الجنود الأميركيين الذين قتلوا هناك لإيصال كميات من الأدوية التي تبرع بها أميركيون لأبناء الشعب العراقي، تصل قيمتها إلى نصف مليون دولار.

 

وأوضح دل سولار -حسب ما أوردت الصحيفة- أنه لن يوقف حملته على استمرار الحرب في العراق وأن رحلته الجديدة إلى بغداد تحمل مغزى خاصا جدا بالنسبة له، فهو في هذه الرحلة يحمل معه شيئا مختلفا عن المرة الأولى التي لم يحمل فيها غير دموعه وأحزانه على ابنه، مضيفا أن زوجته سترافقه في الزيارة الثانية وسيكونان ضمن وفد من آباء الجنود الأميركيين الذين قتلوا في الأيام الأولى لغزو العراق.

 

ونسبت الخليج إلى وكالة إنتر برس سيرفيس أن الوفد سيقدّم إضافة إلى الأدوية تبرعات مالية تمكن من جمعها في إطار حملة تبرعات عبر الإنترنت داخل الولايات المتحدة إلى جمعيات إنسانية وجهات خيرية عراقية.

 

وقال دل سولار إن مسؤولي الإدارة الأميركية كانوا يقولون إن الرئيس العراقي المخلوع كان يمتلك أسلحة غير شرعية لكن ابنه جسيس وجنودا أميركيين آخرين قتلوا نتيجة استخدام الولايات المتحدة أسلحة غير شرعية منها القنابل العنقودية المحرمة دوليا بموجب اتفاقات جنيف.

المصدر : الخليج الإماراتية