قطار السلام يلغي ميناء غزة ومطارها
آخر تحديث: 2005/1/25 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/25 الساعة 14:24 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/15 هـ

قطار السلام يلغي ميناء غزة ومطارها

نزار رمضان– القدس المحتلة

تطرقت الصحافة الإسرائيلية إلى موضوعات متفرقة كان أبرزها ما نشرته معاريف حول قطار السلام الذي يلغي ميناء غزة ومطارها، إضافة إلى الحديث عن قنبلة إيران النووية، وكتلة ديغل هتوراه ومطالبها من أجل البقاء في الحكومة، وعودة وحدة الحرب النفسية في الجيش الإسرائيلي للعمل ضد الفلسطينيين.

 

"
تجرى دراسة تسيير قطار من منطقة قطاع غزة ومن طولكرم إلى ميناء أسدود, وسيكون هذا القطار مغلقا خلال ذهابه وإيابه لمنع تسلل الفلسطينيين وقيامهم بعمليات عسكرية في إسرائيل
"
معاريف
قطار السلام

نقلت صحيفة معاريف عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها إنه تجرى دراسة تسيير قطار من منطقة قطاع غزة ومن طولكرم إلى أسدود من أجل تمكين الفلسطينيين من تصدير بضائعهم في الضفة والقطاع.

 

وأضافت الصحيفة أن القطار سيكون مغلقا خلال ذهابه وإيابه خشية تسلل أفراد المنظمات إليه والدخول إلى إسرائيل والقيام بعمليات عسكرية، مضيفة أن مكتب رئاسة الوزراء وشمعون بيرز يعملان على دراسة ومناقشة الموضوع وتكاليفه مع مندوب البنك الدولي.

 

وأضافت الصحيفة أن تكاليف هذا المشروع ستوزع مناصفة بين إسرائيل والدول المتبرعة للمشروع عن طريق البنك الدولي.

 

وأشارت معاريف إلى أنه يجري الاهتمام بهذا الموضوع استكمالا لخطة الانسحاب من قطاع غزة القاضية بعدم وجود ميناء بحري وجوي للقطاع، مضيفة أن القطار سيقوم بنقل سكان الضفة الغربية إلى قطاع غزة من خلال نقاط أمنية يتم الاتفاق عليها.

 

حرب نفسية

كشف عموس هارئيل في مقال له في صحيفة هآرتس أن الجيش الإسرائيلي قرر من جديد إعادة الوحدة العسكرية لحرب المعلومات أو "الحرب النفسية"، حيث يقول إن الجيش الإسرائيلي سيبدأ عمله في هذا الجانب تجاه الفلسطينيين ورصدهم نفسيا، مضيفا أنه تم التصديق مؤخرا على عمل هذه الوحدة مجددا.

 

وأضاف الكاتب أن عمل هذه الوحدة سيعتمد على ضباط المخابرات والاستخبارات المتقاعدين، والهدف منها التأثير على الرأي العام الفلسطيني من خلال الدعاية والحرب النفسية.

 

"
توجد إشارات لوجود خطط نووية في مراحل مختلفة في دول أخرى في الشرق الأوسط مثل مصر وسوريا والسعودية
"
مائير دغان/هآرتس
إيران والقنبلة الذرية

وكتب جدعون ألون مقالة في صحيفة هآرتس يقول فيها إن رئيس الموساد الإسرائيلي مائير دغان خلال حديثه السنوي أمام لجنة الخارجية والأمن قال إن إيران ستمتلك قنبلة نووية وتنتهي من إنتاجها عام 2005.

 

وأضاف الكاتب نقلا عن تصريحات لرئيس جهاز الموساد أنه توجد إشارات لوجود خطط نووية في مراحل مختلفة في دول أخرى في الشرق الأوسط مثل مصر وسوريا والسعودية، وأوضح أن مصر لديها القدرة التكنولوجية في المجال النووي غير أنها تستخدمها في المجال المدني حتى الآن.

 

التنظيمات الفلسطينية الصغيرة

التنظيمات الفلسطينية الصغيرة تحاول القيام ببعض العمليات لإثبات نفسها في الساحة، هذا ما أشار إليه الكاتب الإسرائيلي حنان غرينبرغ في مقال له في صحيفة يديعوت احرونوت الإسرائيلية.

 

وذكر الكاتب أن مصادر في الجيش الإسرائيلي كشفت أن بعض التنظيمات الفلسطينية -التي لم يكن لها نصيب في مفاوضات أبو مازن من أجل وقف العمليات العسكرية لصغر حجمها وعدم تأثيرها- تحاول القيام بعمليات لضرب المصالح الإسرائيلية من أجل الظهور والحصول على حصة داخل السلطة في التغيرات القادمة.

 

نشر القوات الفلسطينية
ذكرت صحيفة معاريف أن لقاء أمنيا سيعقد اليوم بين الفلسطينيين والإسرائيليين في قطاع غزة من أجل العمل على إعداد الترتيبات الأمنية جنوب القطاع.

 

وقالت الصحيفة إنه من المقرر أن يلتقي المدير العام لجهاز الاستخبارات الفلسطينية موسى عرفات بالقائد العسكري الإسرائيلي لقطاع غزة لدراسة نشر آلاف الجنود الفلسطينيين جنوب القطاع ومنع عمليات التهريب وحفر الأنفاق.

 

"
ديغل هتوراه وضعت مجموعة من مطالبها كشرط للبقاء في حكومة الائتلاف الوطني الحالية
"
يديعوت أحرونوت
ديغل هتوراه والحكومة

كتلة ديغل هتوراه تطلب الملايين من أجل البقاء في الحكومة، هذا ما كشفت عنه صحيفة يديعوت أحرونوت في خبر لها، وقالت إن ديغل هتوراه وضعت يوم أمس مجموعة من مطالبها كشرط للبقاء في حكومة الائتلاف الوطني.



 

وأوضحت الصحيفة أن هذه الشروط تتمثل في دفع أجور المؤسسات الدينية التابعة لها، إضافة إلى الالتزام بدفع أموال لمؤسسة المدافن التابعة لها.

 

وأضافت الصحيفة نقلا عن تصريحات لمسؤولين في حكومة شارون أن الحكومة لن تعطيهم الذريعة للانسحاب والانفصال، إضافة إلى أنها لن تستجيب لمطالبهم.
ــــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الصحافة الإسرائيلية