بداية العد التنازلي لكارثة كونية
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 09:27 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/24 الساعة 09:27 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/14 هـ

بداية العد التنازلي لكارثة كونية

تعددت اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة اليوم فتحدثت عن العد التنازلي لكارثة كونية, وعن فقد 50 مليون أميركي بسبب قانون جائر, كما تطرقت لخطر يفوق خطر الإرهاب دون أن تغفل مواضيع متعلقة بالعراق.



"
العد التنازلي لكارثة كونية ناتجة عن الاحتباس الحراري قد بدأ بالفعل
"
إندبندنت
الاحتباس الحراري
أوردت صحيفة إندبندنت بعض ما جاء في تقرير دولي قالت إنه سينشر غدا، وإنه يحذر من أن العد التنازلي لكارثة كونية ناتجة عن الاحتباس الحراري قد بدأ بالفعل.

وقالت الصحيفة إن التقرير الذي أعدته مجموعة من السياسيين ورجال الأعمال والأكاديميين البارزين من كل أنحاء العالم أشار إلى أن العالم ربما يشهد نقطة اللارجعة في الاحتباس الحراري خلال عشر السنوات القادمة أو أقل.

وذكرت إندبندنت أن تلك المجموعة عنونت هذا التقرير بـ"التصدي للتحدي المناخي", مشيرة إلى أنه موجه لصانعي القرار في كل بلد من القمة إلى القاعدة كما أن توقيت نشره قصد له أن يتزامن مع بدء عام 2005 الذي وعد فيه رئيس الوزراء البريطاني بالعمل على اقتراح سياسة مناخية في ظل زعامته لمجموعة الدول الثماني الكبرى وللاتحاد الأوروبي.

وذكرت الصحيفة أن هذا التقرير يحدد لأول مرة نقطة الخطر الحقيقي للاحتباس الحراري والمتمثلة في ارتفاع درجات الحرارة بحيث تعرض العالم إلى كوارث بيئية من قبيل انتشار الفشل الزراعي ونقص المياه واتساع الجفاف وزيادة الأوبئة وارتفاع مستوى البحار وانقراض الغابات, فضلا عن احتمال وقوع كارثة مفاجئة مثل ذوبان جليد غرينلاند.

ونقلت الصحيفة عن أحد معدي التقرير قوله إن قنبلة بيئية موقوتة بدأت عدها التنازلي مؤذنة بانفجار وشيك.

وأشارت إلى أن هذا التقرير يحث الدول الثماني الكبرى إلى العمل على توليد ربع طاقتها الكهربائية من المصادر المتجددة بحلول عام 2025 وأن تضاعف البحوث الخاصة بتكنولوجيا الطاقة التي تستخدم نسبة قليلة من الكربون بحلول العام 2010 كما يحثها على تكوين ناد يضم إضافة لها الدول النامية التي تتسبب الصناعات فيها إلى مزيد من انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون مثل الصين والهند.

"
قانون الإجهاض الجائر تسبب منذ 1973 في فقد 50 مليون أميركي وعلى الرئيس الأميركي أن يعمل على إلغائه
"
ريسموغ/تايمز
قانون جائر
وفي موضوع آخر كتب ويليام ريسموغ في صحيفة تايمز تعليقا قال فيه إن مسيرة ستنظم هذا الأسبوع في واشنطن مطالبة باستئناف الحكم الذي أقرته المحكمة العليا الأميركية سنة 1973 والذي يعطي للمرأة حقا دستوريا في الإجهاض.

وقال المعلق إن هذا القانون الجائر تسبب منذ ذلك الحين في فقد 50 مليون أميركي, مشيرا إلى أن المرأة التي ناضلت من أجل هذا التشريع نادمة الآن وقد انضمت إلى المناهضين له.

وذكر ريسموغ أن هذه القضية ستكون من أهم القضايا السياسية في فترة بوش الثانية, مطالبا باستئناف ذلك الحكم الذي يزهق أرواح أجنة أبرياء ويترك أمهات عدة تعشن طول حياتهن تحت صدمة الندم كما أنه أدى إلى إحداث شرخ عميق في المجتمع الأميركي.

تهديد أخطر من الإرهاب
قالت صحيفة غارديان إن وزراء الحكومة البريطانية يحضرون للتصدي لخطر يعتيرونه أخطر من الإرهاب, في إشارة منها إلى احتمال تفشي إنفلونزا الطيور.

وقالت الصحيفة إن خبراء الإحصاء حذروا الحكومة من أن تفشي هذا المرض ليس مستبعدا مما يستدعي خطط طوارئ تشمل توفير توابيت خاصة لموتى ذلك الوباء وبناء أماكن للحجر الصحي فضلا عن التحضير لإمكانية إجلاء مدن كبيرة.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين الكبار في الحكومة البريطانية قوله إن بعض الناس يعتقد أن خطر الإرهاب هو أسوأ ما يهددنا غير أن الحقيقة هي أن إنفلونزا الطيور هي أكبر تهديد لنا, مضيفا أن التفكير بها لا يتركه ينام الليل.

مرض الكهرباء
قالت صحيفة ديلي تلغراف إن العلماء والأطباء بدؤوا لأول مرة ينظرون بجد إلى شكاوى بعض الناس من أن الكهرباء تسبب لهم أمراضا حقيقية, مشيرة إلى أن المجلس الوطني للحماية من التأثير الإشعاعي بدأ مراجعة شاملة للدراسات العلمية الخاصة بالإحساس الفائق بالكهرباء المغناطيسية.

وقالت الصحيفة إن بعض الباحثين يعتقدون أن الأشعة الكهرومغناطيسية تسبب مشاكل صحية لبعض الناس من قبيل التعب والصداع الشديد والمشاكل الجلدية, مشيرة إلى أن باحثين آخرين ذكروا أن لا دليل على ذلك.

"
القائد الأعلى للشرطة البريطانية لم يقرر بعد ما إذا كان سيأمر بسجن الأربعة البريطانيين الذين تم إطلاق سراحهم من سجن غوانتانامو وذلك بعد عودتهم إلى بريطانيا
"
غارديان
إطلاق سجناء
ذكرت صحيفة غارديان أن القائد الأعلى للشرطة البريطانية لم يقرر بعد ما إذا كان سيأمر بسجن الأربعة البريطانيين الذين تم إطلاق سراحهم من سجن غوانتانامو وذلك بعد عودتهم إلى بريطانيا.

وقالت الصحيفة إن المنظمات الإنسانية والمنظمات الإسلامية طالبت بإطلاق سراح الرجال الأربعة, مشيرة إلى أن هناك أدلة متزايدة على أن السلطات الأميركية أساءت معاملتهم إبان حجزهم.

وأشارت إلى أن بعض المنظمات الإسلامية تنوي مقابلة وزير الداخلية البريطاني اليوم للضغط من أجل أن يعامل الأربعة بطريقة إنسانية وأن يدعموا من أجل التغلب على آثار ما تعرضوا له.

الجندي الآلي
قالت غارديان إن القوات الأميركية تنوي إرسال جنود آليين إلى العراق لتخفيف الضغط عن قواتها هناك, مشيرة إلى أن استخدام هذه الآلات يساعد في التقليل من الخسائر البشرية التي بدأت تجعل الأميركيين يطالبون بخطة لسحب قواتهم من العراق.

وقالت الصحيفة إن الجنود الآليين رخيصون نسبيا وأنهم لا يحتاجون إلى الطعام كما أنهم لن يلجؤوا أبدا إلى الكتابة عن وضعهم للصحافة أو لبعض ذويهم في أميركا.

المصدر : الصحافة البريطانية