تناولت الصحف البريطانية اليوم حفل تنصيب الرئيس بوش لولاية ثانية, والوضع في الأراضي الفلسطينية على ضوء محاولات محمود عباس إقناع حماس بعقد هدنة مع إسرائيل, وكذلك العلاقات الروسية الأوكرانية بعد انتخاب يوشنكو رئيسا لأوكرانيا, إضافة إلى تبني الحكومة البريطانية رفع حظر بيع الأسلحة للصين, وكذلك الأبحاث العلمية الطبية بشأن إنتاج خلايا المخ معمليا.
 
"
إن حكومته ستسترشد بالقيم الدينية كما وردت في التوراة والإنجيل والقرآن في بناء المجتمع والأسرة
"
جورج بوش/فاينانشال تايمز
تعهدات بوش
تطرقت صحيفة فاينانشال تايمز إلى حفل تنصيب بوش لولاية ثانية فقالت إن بوش تعهد في خطاب القسم بنشر الديمقراطية في كافة أنحاء المعمورة والتخلص من كافة الأنظمة الديكتاتورية في العالم دون أن يسميها بالاسم, قائلا إن ازدهار الديمقراطية في بلادنا يعتمد على نجاح الحرية في البلاد الأخرى وامتداد مظلتها لتظلل كافة أصقاع المعمورة. مقتبسا من أقوال أبراهام لنكولن "إن الذين ينكرون حق الآخرين في الحرية لا يستحقون هم أنفسهم التمتع بها".
 
ونقلت الصحيفة عن بوش قوله إن حكومته ستسترشد بالقيم الدينية كما وردت في التوراة والإنجيل والقرآن في بناء المجتمع والأسرة في بلاده كما نقلت عنه ترديده لدعوة الرئيس كينيدي لمواطنيه بخدمة بلادهم.
 
هدنة مع إسرائيل
وفي شان مختلف تناولت فاينانشال تايمز مساعي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لإقناع حركة حماس بعقد هدنة مع إسرائيل وذكرت في هذا السياق الأوامر التي أصدرها عباس بنشر قوات الأمن الفلسطينية على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.
 
وقالت إن شارون هدد بحملة عسكرية واسعة في غزة إذا فشل عباس في وقف الهجمات على إسرائيل في الوقت الذي عكف فيه الجيش الإسرائيلي على تعزيز قواته على الحدود مع قطاع غزة.
 
وذكرت أن اجتماعا أمنيا فلسطينيا إسرائيليا عقد بين الطرفين على حاجز إيريز كما نقلت عن مواطنين فلسطينيين قولهم إن الإسرائيليين لا يلتزمون باحترام الهدنة كما فعلوا ذلك في العديد من المرات السابقة، وإن نجاح أي هدنة مرتبط بالتزام متبادل لاحترامها.
 
"
فكتور يوتشينكو يشد الرحال إلى موسكو بعد يوم واحد من أدائه يمين القسم لمحاولة رأب الصدع في العلاقات مع حليفته التقليدية
"
غارديان
محاولة إصلاح
أما صحيفة غارديان  فذكرت أن الرئيس الأوكراني الجديد المنتخب فكتور يوتشينكو سيشد الرحال إلى موسكو بعد يوم واحد من أدائه يمين القسم من أجل محاولة رأب الصدع في العلاقات مع حليفته التقليدية التي شابها التوتر مؤخرا.
 
وذكرت الصحيفة أن الرئيس بوتين الذي انتقد مظاهرات الشوارع الأوكرانية هنأ الرئيس الجديد، ولكن أحد المحللين السياسيين تنبأ بأن من الأرجح أن ينسف بوتين جهود يوتشينكو.
 
وتقول إن فوز يوتشينكو قد طغت عليه مخاوف من أن تكون حكومة ليونيد كوتشما المنتهية ولايتها قد أقدمت على بيع ممتلكات الدولة بطريقة غير قانونية ونقلت عن أحد السياسيين قوله إنه تم التلاعب والتزوير في عمليات الخصخصة ورشى وتلاعب في الممتلكات.
 
 رفع حظر
"
أميركا ما زالت تدرج الصين في قائمة الدول التي تنتهك حقوق الإنسان وتخشى أن تستخدم الأسلحة ضد القوات الأميركية
"
إندبندنت
وتناولت صحيفة إندبندنت مطالبة وزير الخارجية البريطاني أوروبا بوضع حد لحظر بيع الأسلحة إلى الصين وقالت إنه سيخبر مضيفيه الصينيين بعد وصوله بكين الليلة الماضية أن بلاده ستساعد في رفع حظر بيع السلاح الذي فرض على الصين بعد أحداث ميدان تيان آمين برغم معارضة كل من أميركا واليابان عام 1989.
 
وتقول الصحيفة إن أميركا مازالت تدرج الصين في قائمة الدول التي تنتهك حقوق الإنسان وتخشى أن تستخدم الأسلحة ضد القوات الأميركية في أي حرب قد تندلع في حالة غزو الصين لتايوان.
 
ونقلت الصحيفة عن سترو قوله أمام لجنة برلمانية بريطانية إن الحظر قد يرفع خلال مدة لا تزيد عن ستة أشهر, وذكرت كذلك أن سترو سيجتمع مع رئيس الوزراء الصيني في وقت  تلوح فيه الصين بمكافآت تجارية للأوروبيين نظير رفع حظر بيع السلاح.
 
فتح علمي
وفي شأن مختلف تطرقت صحيفة صن دي تايمز إلى الأبحاث الطبية حول ما يعرف بالتاج وتطوير خلايا المنشأ وقالت إن العلماء قد نجحوا في إنتاج خلايا مخ في المختبر وهو ما قد يشكل فتحا علميا مهما نظرا لأن خلايا الدماغ هذه تستخدم في علاج حوادث السير وأمراض الخرف (ألزهايمر) والسكتات الدماغية.
 
وتقول الصحيفة إن إنتاج خلايا المخ  البشري يمكن أن يساعد على حل مشكلة عدم قدرة خلايا الدماغ البشرية على تجديد نفسها بعد سن الخامسة والعشرين وهي السن التي يبدأ معها تلف العديد من الخلايا العصبية مما سيساعد في  معالجة ضحايا حوادث السير وجراحات العمود الفقري.
 
وتقول الصحيفة إن البحث العلمي الذي نجح فيه العلماء في إنتاج خلايا مخ بشري قد تم في مستشفى جامعة فودان في الصين على يد البرفسور زهاوجيانغ هونغ وسيتم الكشف عنه في وقت لاحق من هذا الشهر في لندن.
 
واستطردت الصحيفة قائلة إن قيودا وضوابط أخلاقية في الغرب تجعل من الصعب إجراء مثل هذه البحوث نظرا لأنها تعتمد على أخذ عينات من دماغ الإنسان ومضت تقول إن الأمور في هذا السياق أسهل كثيرا في الصين.

المصدر : الصحافة البريطانية