أغلبية الأميركيين غير متفائلين بولاية بوش الثانية
آخر تحديث: 2005/1/20 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/1/20 الساعة 10:47 (مكة المكرمة) الموافق 1425/12/10 هـ

أغلبية الأميركيين غير متفائلين بولاية بوش الثانية

اهتمت صحف أميركية صادرة اليوم الخميس باستطلاعات الرأي التي كشف أحدها تشاؤم الأميركيين بولاية بوش وخاصة في ما يتعلق بالاقتصاد والحرب في العراق، بينما أظهر آخر رغبة 80% من العراقيين في المشاركة بالانتخابات.
 
الأميركيون غير متفائلين
"
أغلبية الأميركيين لا يتوقعون تحسنا في الاقتصاد أو انسحاب القوات الأميركية من العراق قبل مغادرة بوش البيت الأبيض
"
نيويورك تايمز
كشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة نيويورك تايمز ومحطة CBS الإخبارية عشية تولي الرئيس الأميركي جورج بوش الولاية الثانية، أن أغلبية الأميركيين لا يتوقعون تحسنا في الاقتصاد أو انسحاب القوات الأميركية من العراق قبل مغادرة بوش البيت الأبيض. كما أظهر الكثيرون تحفظات على خطة بوش الخاصة بالضمان الاجتماعي.
 
ورغم ذلك فقد قال 70% ممن شملهم الاستطلاع إن بوش سيحقق نجاحا في تغيير نظام الضمان الاجتماعي، فيما توقع 43% أن تحظر معظم أشكال الإجهاض  قبل انتهاء ولاية بوش.
 
وأفادت الصحيفة أن 60% كانوا يشعرون بالتفاؤل إزاء الولاية الثانية، غير أن الأغلبية الساحقة استنكروا إدارة بوش للاقتصاد والحرب على العراق.
 
ووجد الاستطلاع أن ثلثي المشمولين بالاستطلاع قالوا إن بوش سيقود البلاد إلى مزيد من العجز بينما رأى 47% أن الولاية الثانية لبوش ستحدث انقساما أميركيا.
 
ولم يتوقع أغلبية المستطلعين أي تحسن على الرعاية الصحية والتعليم وتخفيض التكاليف الطبية للمسنين بحلول عام 2009.
 
80% سينتخبون
"
أكد 81.7% من المستطلعين أنهم سيصوتون في أغلب الأحوال، كما أعرب الشيعة عن رغبتهم الأكيدة في التصويت
"
واشنطن تايمز
في استطلاع آخر أجراه المعهد الجمهوري العالمي (IRI) الذي يتخذ من واشنطن مقرا له كشفت صحيفة واشنطن تايمز عن رغبة أغلبية العراقيين في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المزمع إجراؤها يوم 30 من الشهر الجاري "وسط أجواء من التفاؤل بمستقبل العراق رغم التمرد الإجرامي" في البلاد.
 
كما وجد الاستطلاع أن ثمة وعيا شعبيا بطريقة الاقتراع ونوعية الأحزاب السياسية، فضلا عن تنامي مستوى الثقة بالمؤسسات العراقية كالحكومة المؤقتة والشرطة ومفوضية الانتخابات.
 
فقد أكد 81.7% من المشمولين بالاستطلاع أنهم سيصوتون في أغلب الأحوال، كما أعرب الشيعة عن رغبتهم الأكيدة في التصويت.
 
وقالت الصحيفة إن 53.5% من السنة العرب يميلون إلى التصويت بينما استبعد 38.4% المشاركة في العملية الانتخابية, وأما الباقي فلم يدل بأي جواب.
 
أكاذيب من أجل الهجرة
أفادت صحيفة واشنطن بوست أن ما زعمته امرأة عراقية تدعى جمانة مايكل حنا -التي منحت حق اللجوء في الولايات المتحدة- بأنها سجنت وتعرضت للتعذيب والاعتداء الجنسي  أوائل التسعينات، كان "افتراء وعاريا عن الصحة".
 
وذكرت أن حنا نالت اللجوء عقب إبلاغها واشنطن بوست والمسؤولين الأميركيين بالواقعة، وقد زعمت أيضا أن زوجها هيثم أنور أعدم إبان حكم نظام صدام حسين.
 
وأضافت الصحيفة أن شهادة حنا أفضت إلى سلسلة اعتقالات في صفوف مسؤولي الأمن العراقيين، وعلى إثرها نقلتها القوات الأميركية إلى مقرها في بغداد ومن ثم إلى الولايات المتحدة.

وقالت إنه تبين خلال لقاءات أجريت حديثا مع أقرباء زوجها في بغداد أن هيثم كان على قيد الحياة وقد غادر العراق منذ أكثر من عدة شهور. وقالوا إن حنا اعتقل في سجون صدام ولكن ليس بسبب ما ادعته حنا لواشنطن بوست.
المصدر : الصحافة الأميركية